تعديلات وشيكة فى 8 حقائب خدمية على رأسها التعليم والصحة.. وإسماعيل بدأ المشاورات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23022016

مُساهمة 

. تعديلات وشيكة فى 8 حقائب خدمية على رأسها التعليم والصحة.. وإسماعيل بدأ المشاورات





حالة من الارتباك فى المشهد السياسى على مدار الساعات الماضية، سيطرت على حكومة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، تشير فى الأغلب إلى تعديلات وزارية وشيكة خلال الأيام المقبلة، تشمل العديد من الحقائب الجماهيرية الهامة، المرتبطة بمصالح المواطنين، والتى غلب على أدائها فى الفترة الماضية التردى والتقليدية وعدم الخروج بحلول عملية للمشكلات المزمنة التى تعانى منها قطاعات حيوية فى الدولة.

وذهبت الآراء إلى أن هناك تغيير حكومى كامل خلال الأيام المقبلة ينال عشرات الحقائب الوزارية، فى ظل الضغوط التى يواجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي من مجلس النواب، واعتراض مئات النواب على اداء حكومة شريف إسماعيل، على خلفية تراجع معدلات الأداء الحكومى، وظهور العديد من المشكلات فى الفترة الماضية، منها ما هو متعلق بالأداء الامنى، إلى جانب موضوعات متعلقة بالاقتصاد وتباطؤ معدلات النمو وحجم الاستثمارات.

وقد شهدت الأوساط السياسية على مدار الأيام الماضية حالة من الانقسام حول ماهية التغييرات التى ستخضع لها الحكومة الحالية، وهل هى تغييرات شاملة تنال كافة الحقائب الوزارية أم أنها مجرد تعديلات محدودة فى عدد من الحقائب التى وردت ملاحظات سلبية على أدائها من قبل الأجهزة الرقابية، والتقارير التى يتم رفعها من مجلس الوزراء إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وكشفت مصادر أن السيناريو الأقرب فى التعامل مع حكومة المهندس شريف إسماعيل هو التعديل الوزارى لعدد من الحقائب قد يصل إلى نحو 8 حقائب تقريبا، من بينها وزارات مهمة، خاصة فى ظل وجود اتفاقيات دولية يشرف عليها رئيس الوزراء بنفسه فى مجالات البترول والغاز والاكتشافات والمشروعات الجديدة فى منطقة المتوسط، إلى جانب العديد من الاتفاقيات المتعلقة بالتمويل والاستثمار والتعامل مع المؤسسات المالية الدولية.

وأشارت المصادر إلى أن وزارتى الصحة والتعليم على رأس الحقائب الخدمية المرشحة للتغيير خلال الأيام المقبلة نظرا لوجود العديد من المشكلات التى خرجت من تلك الوزارات، أخرها أزمة المستشفيات وحوادث الإهمال الطبى فى عدد من المحافظات، وعدم وجود تطور حقيقى فى قطاع الصحة، سواء على مستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطن، أو التجاوز عن السلبيات والإهمال ووقائع الفساد، بالإضافة إلى الأزمات الأخيرة التى وقعت بين الوزير الحالى والأطباء عقب أزمة أمناء الشرطة مع أطباء مستشفى المطرية.

وأوضحت المصادر أن حقيبة التربية والتعليم سوف تخضع للتغير فى الحكومة الحالية نظرًا لعدم التزام الوزارة ببرامج تطوير المناهج التى طالب بها الرئيس السيسي خلال الفترة الماضية، ووجود العديد من المشكلات فى تعامل الوزير الحالى مع المعلمين، وغياب الرؤية الاستراتيجية لعلاج مشكلات قطاع التعليم بصورة أكثر عملية.

وأكدت المصادر أن مشاورات التغيير الوزارى تتم خلال الوقت الراهن، وقد رشح المهندس شريف إسماعيل اسماء وبدائل للحقائب المنتظر تغييرها، على رئيس الجمهورية تمهيدًا لاتخاذ قرار بشأنها بعد مراجعة الجهات الأمنية والأجهزة الرقابية، موضحة أن التغيير قد يتم مطلع الأسبوع المقبل.

الاستاذ محسن شعراوى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعديلات وشيكة فى 8 حقائب خدمية على رأسها التعليم والصحة.. وإسماعيل بدأ المشاورات :: تعاليق

مُساهمة في 24/02/16, 09:11 am  Mr.Riad


بعد الضجة الإعلامية التى حدثت في جمهورية مصر العربية ومقتل العديد من المواطنين بسبب سوء تصرف عناصر وزارة الداخلية، وبعض التجاوزات من موظفي الدولة في الوزارات وعدم مقدرة حكومة شريف اسماعيل على القيام بمهامها المنوطة بها في الدولة اتجاه المواطنين، صرح مصدر داخل الرئاسة المصرية أن السيسي يدفع بإتجاه تعديل داخل الحكومة بهدف الإصلاح وتوفير أكبر قدر من الرضى للمواطن المصري.
يذكر أن هذا التعديل من المتوقع أن يحدث خلال الأيام المقبلة، والذي جاء نتيجة التقارير السيادية التى ترفعها جهات معينة في الدولة الى السيد الرئيس والتي تقوم بالتدقيق في التجاوزات التى من شأنها أن تسئ للدولة والحكومة، ويشمل التعديل المرتقب 6 وزارات هامة في الحكومة، أما عن الوزراء المراد إجراء تعديل في وزاراتهم هم، مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، أشرف سالمان وزير الإستثمار، حسام المغازي وزير الري والمياه، هاني قدري وزير المالية، عصام فايد وزير الزراعة، أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة.
هذا ومن شأنه أكد نقيب الصحفيين الأسبق مكرم محمد أحمد عبر مكالمة هاتفية على قناة MBC مصر وخلال برنامج “يحدث في مصر” ان هناك تعديل وزراي محدود ومرتقب في حكومة اسماعيل، وذلك بعد تلميحات من رئيس الوزراء خلال لقاء الكتاب والصحفيين معه بان الحكومة تهدف لإتخاذ مجموعة من القرارات الهامة خلال الأيام المقبلة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى