البنك المركزى يوضح حقيقة اعادة طباعة البنكنوت الورقى فئة "جنية ونص جنية وربع جنية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22022016

مُساهمة 

. البنك المركزى يوضح حقيقة اعادة طباعة البنكنوت الورقى فئة "جنية ونص جنية وربع جنية"





صرحت مصادر مصرفية مسئولة بأن هناك اتجاه داخل البنك المركزي لإعادة طباعة العملات الورقية “البنكنوت” من فئة الجنيه وتداولها في الأسواق وذلك إلى جانب العملات المعدنية، مشيرة إلى أن الفكرة ما زالت في إطار الطرح والمناقشة، إلاّ أن المصادر لم تذكر الأسباب وراء ذلك.

هذا ويذكر بأن محافظ البنك المركزي “طارق عامر” لم يدلي بأي تصريحات حول إعادة تداول العملات الورقية من فئة الجنيه حتى الآن، وذكرت ذات المصادر بأن هناك أخباراً متداولة حول إعادة طرح العملات الورقية من فئة الجنيه فقط داخل البنك المركزي، إلاّ أنه لم يصدر قراراً رسمياً بعد بهذا الشأن.

والجدير بالذكر أن هناك عدة مصادر كانت قد أعلنت عن نية البنك المركزي لطرح العملات الورقية بدلاً من المعدنية من جميع الفئات وذلك في عهد محافظ البنك المركزي السابق إلاّ أنه نفى ذلك، وجاري حالياً التحقق من صحة أخبار عودة طرح الجنيه الورقي رسمياً من قبل محافظ البنك المركزي “طارق عامر”.

رداً على الاخبار والانباء المتداولة على المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت حول وجود اتجاه لدي البنك المركزي المصري بإعادة طبع العملات الورقية من فئة جنيه و50 قرش و 25 قرش، حيث نفي مصدر مسئول داخل البنك المركزي تلك الأخبار والشائعات وقال أن العملات الفضية من فئات هذه العملات متوافرة في الأسواق ولا حاجة لدي البنك من إعادة طبع العملات الورقية الخاصة بفئات هذه العملات.

وأشار المصدر إلى أن العملات الفضية موجودة بكثرة في الأسواق لفئات هذه العملات وأصبح عليها طلب كبير.

وأضاف المصدر إلى أن البنك المركزي لديه ملفات وقضايا أعم وأهم واشمل من إعادة طبع العملات الورقية لفئات تلك العملات مثل توفير الدولار للقطاع الخاص وكذك المساهمة في دعم مبادرة رئيس الجمهورية والخاصة بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتوفير فرص عمل شاغرة للشباب.

وأكد المصدر إلى أن تلك الأمور والقضايا تعتبر أهم التحديات التي تواجه البنك المركزي وأنه لايوجد أدني تفكير لدى البنك لإعادة طباعة العملات الورقية لفئات واحدة جنيه ونصف جنيه وربع جنيه لأن العملات المعدنية متوفرة في الأسواق.

الاستاذ محسن شعراوى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى