ائتلافات المعلمين: رد فعل وزير التعليم تجاة مشاكل المعلمين "بطيء" وسنرفع مشاكل المعلمين للرئيس "السيسي" شخصيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22012016

مُساهمة 

. ائتلافات المعلمين: رد فعل وزير التعليم تجاة مشاكل المعلمين "بطيء" وسنرفع مشاكل المعلمين للرئيس "السيسي" شخصيا





قرر ائتلافات المعلمين، وعلى رأسهم اتحاد المعلمين المصريين وتيار استقلال المعلمين ونقابة المعلمين المستقلة، اللجوء إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بسبب حالات الانتهاكات المستمرة التي يتعرضون لها، وفشل الوزارة في التصدي لها، والاكتفاء بتحويل جميع الانتهاكات إلى التحقيق.

واتفق جميعهم على تقديم طلب للسيسى، وتقديم مذكرة تحتوى على أهم مشاكلهم ومطالبتهم، واصفين الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بـ«البطيء»؛ فهو يكتفي دائما بتحويل جميع مشاكلهم إلى التحقيق دون أخذ إجراءات صارمة من أجلهم.

وأكد تقرير صادر عن نقابة المعلمين المستقلة بالتعاون مع مركز حقوق الإنسان، إن حالات الانتهاكات على المعلمين خلال العام الماضي وصلت إلى 2000 حالة من بينهم حالات عنف بالتعدي على المعلمين وأخرى تجاوزات أخلاقية في حقهم واستخدام الأسلحة البيضاء في تهديداتهم أثناء الامتحانات.

وكانت واقعة التحرش بمعلمة مغتربة بمحافظة الدقهلية منذ يومين هي القشة التي قطمت ظهر البعير وانقلاب المعلمين على الدكتور الهلالي الشربيني، و لم يقف الأمر عند هذا فقط حيث أثبت تقارير الإدارة المركزية للأمن والتي تتابع امتحانات الفصل الدراسي الأول، أن الامتحانات تعانى من حالات تجاوزات ومشادات وانتهاكات ضد المعلمين والمراقبين، وكان أبرزهم تعدى ولى أمر تلميذ بالصف السادس بمدرسة اللواء نبيل فراج ابتدائية على عامل بالمدرسة لرغبة ولى أمر الدخول مع نجله لمقر اللجنة قبل بداية امتحان، بالإضافة إلى تعدى ولى أمر تلميذة بالصف السادس الابتدائي بمدرسة الأبعادية التابعة لإدارة مركز دمنهور التعليمية الابتدائية بمحافظة البحيرة، وتلميذ آخر قام بتهديد المراقب بـ«مطواة» حتى يمكنه من ممارسة الغش بالامتحان.

قال خلف الزناتي نقيب المعلمين، أنه متضامن مع تصعيد الأمر إلى رئاسة الجمهورية ضد الانتهاكات المستمرة التي تحدث للمعلمين.
وأكد أنه قد نبه الدولة مرارا وتكرارا بسبب هذه الانتهاكات، حيث قام من قبل بمخاطبة رئيس مجلس الوزراء ووزراء التربية والتعليم والداخلية والنائب العام لتوفير سبل الحماية اللازمة للمعلمين داخل مدارسهم ولكن لا مجيب.

وأشار الزناتي أنه يحذر الدولة من غضب المعلمين وأنه يجب على الدولة الابتعاد عن المسكنات، قائلا: أكثر من مليون ونصف معلم غاضب ولا يستحملوا أكثر من هذا فصبرهم نفذ.

وطلب عدم الاستهانة بكرامة المعلمين وعلى الدولة أن تتحرك وتحذو حذو الرئيس عبد الفتاح السيسي الذى خاطب المعلم بـ «سيدى المعلم وسيدتي المعلمة»، وهو ما يعد بمثابة تأكيد منه على تقدير واحترام العلم والعلماء.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى