مفاجأة من العيار الثقيل في قضية إلغاء مسابقة تعيين ٩٤ قيادة بديوان عام وزارة التربية والتعليم ... ننشر التفاصيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20012016

مُساهمة 

. مفاجأة من العيار الثقيل في قضية إلغاء مسابقة تعيين ٩٤ قيادة بديوان عام وزارة التربية والتعليم ... ننشر التفاصيل





كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم، مفاجأة من العيار الثقيل، في قضية إلغاء مسابقة تعيين ٩٤ قيادة بديوان عام الوزارة، التي اعتمد نتيجتها وزير التربية والتعليم السابق الدكتور محب الرافعي، وضم إعلانها ٧١ مدير عام، ونحو ١٧ رئيس إدارة مركزية بخلاف رؤساء القطاعات.
وقالت المصادر: إن القضية حاليا أمام هيئة مفوضي الدولة، ودفع المدعون فيها بمجموعة مستندات رأوا أنها كفيلة بإلغاء المسابقة، وما ترتب عليها من نتائج.
وذكرت أن المفاجأة التي تكشف عنها أوراق القضية، هي أن إجراءات المسابقة تمت وقت أن كان الدكتور محب الرافعي رئيسا لهيئة محو الأمية وتعليم الكبار، وكان عضوا باللجنة التي بدأ الإعلان عنها في عهد الوزير الأسبق الدكتور محمود أبو النصر، واعتُمدت نتيجتها في عهد الوزير السابق محب الرافعي، واعتمد الوزير نتيجة المسابقة التي اختارتها اللجنة القديمة التي كان هو نفسه عضوا فيها، ما يعني أن الرافعي اعتمد نتيجة مسابقة كان عضوا في لجنتها، والمفترض وفقا للمصادر، أن يتم اختيار عضو بديل وتعاد إجراءات المسابقة، وهو ما لم يتم.
وأشارت المصادر، إلى أنه تم الدفع في القضية بنقطة أخرى رأوا أنها كفيلة بإفساد تشكيل اللجنة التي اختارت المعينين، وهذه النقطة تتمثل في وجود الدكتورة جيهان كمال، مديرة المركز القومي للبحوث التربوية، ضمن أعضاء اللجنة، ومعها الدكتور محب الرافعي زوجها عضوا، مع العلم بأن اللجنة كانت مكونة من ٤ أعضاء، ويعني هذا أن الرافعي وزوجته كان لهم نصف الدرجات التي تم بناء عليها اختيار القيادات.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى