ردا على الوزير: رواتب المعلمون لا تصل لـ 45% من قيمة الميزانية ...إذا أين تذهب باقي المخصصات التي نُتهم بأننا نحصل عليها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01012016

مُساهمة 

. ردا على الوزير: رواتب المعلمون لا تصل لـ 45% من قيمة الميزانية ...إذا أين تذهب باقي المخصصات التي نُتهم بأننا نحصل عليها؟





كتب/ حسن الدولي

((( دائما يظلمنا كل من يتولى الوزارة )))
الحل الأفضل أن تقوم الدولة بفصل الأجور ومخصصاتها نهائيا عن المخصصات الخاصة بأنشطة وأعمال الوزارات من بناء وترميم وإصلاح وغيرها من المخصصات الخدمية التي تهدف لتطوير الوزارات والهيئات التابعة لها على أن تتولى منظومة الأجور لجنة تكون مهمتها الأولى هي النظر بجدية لجميع موظفي الدولة على أنهم جميعا سواسية وكلهم يعملون من أجل مصر وشعب مصر لما يقدمونه من خدمات والمهمة الأساسية لتلك اللجنة أن تقوم بتخصيص جدول أجور موحد لجميع موظفي الدولة ولهذا أتمنى من سيادة رئيس الوزراء والسادة المسئولين فصل مخصصات الأجور التي وصلت هذا العام ل 216 مليار جنيه حسب ما تم إعلانه سابقا عن المخصصات التي تم تخصيصها لأعمال الخدمات داخل الوزارات حتى تتمكن الحكومة من ضبط الأجور وتوزيعها التوزيع العادل لأنه من السهل جدا أن تخصص مبالغ مالية لعدد محدود من الموظفين وفي نفس الوقت تخصص نفس القيمة لعدد يصل لثلث عدد موظفي الدولة وهنا تظهر عملية التفرقة في الأجور والتشوهات التي نراها الآن من تفاوتات ملحوظة بدرجة كبيرة جدا فهناك من يتقاضى آلاف الجنيهات وهناك من يتقاضى جنيهات زهيدة لا تكفيه ولا تكفي أسرته إذا لابد من التحكم التام في مخصصات الأجور وتوزيعها كل حسب رقمه القومي مع تخصيص جدول موحد لجميع الأجور لجميع موظفي الدولة وليكن حسب الدرجات المالية يبدأ ب 1500 جنية للدرجة السادسة و2000 جنيه للدرجة الخامسة و2500 جنيه للدرجة الرابعة و3000 جنيه للدرجة الثالثة مع منع الموظف مبلغ ثابت سنويا عن كل سنة خدمة اعتبارا من 1 / 7 من كل عام على أن يتحول الأجر الشامل لأجر وظيفي وأجر مكمل يتم إضافة 50 جنيها على الأجر الشامل و50 جنيها على الأجر الوظيفي من المائة جنيه التي سيتم تخصيصها مع إلغاء جميع الكادرات والحوافز والمكافآت والبدلات التي تلتهم أكثر من نصف ميزانية الأجور ويتم صرفها لفئة معينة من موظفي الدولة
سيادة وزير التربية والتعليم يعلن ويصرح بأن النصيب الأكبر من ميزانية الوزارة يذهب لمرتبات العمال والأداريين والمعلمين الذي يبلغ عددهم 2 مليون موظف أي ثلث موظفي الدولة كيف هذا ولو فرضنا جدلا أنه راتب الموظف منهم يصل لثلاثة آلاف جنيه معنى هذا أن إجمالي ما يحصلون عليه هو 3000 جنيه × 2000000 موظف
= 6000000000 مليار جنيه شهريا نضربهم في 12 شهر يصبح الإجمالي السنوي = 12 × 6000000000 = 72000000000 مليار جنيه من قيمة الميزانية المقررة هذا العام 2015 / 2016 وهي 114 مليار معنى هذا أن ما يحصل عليه جميع موظفوا الوزارة البلغ عددهم تقريبا 2 مليون تصل نسبته إلى مايقرب من 63 % فقط وليس 90 % كما يدعي البعض وهذا لو حصل كل منهم على هذا المبلغ وتعرفون حضراتكم ما هي الرواتب التي يحصل عليها المعلمون والعمال والإداريون حاليا التي قد لا تصل 45 % من قيمة الميزانية إذا أين تذهب باقي المخصصات التي نتهم بأننا نحصل عليها الأمر الثاني أننا نجد المعلم الوحيد في الدولة الذي لا يحصل على معاش يليق به وبمكانته وبرسالته التي أداها طوال حياته في خدمة أبناء بلده ومن ينكر فضل المعلم عليه هذا إما جاحد أو كارها للجميل المعلم دائما الذي يصنع من نفسه شمعة تحترق كي تضيء الطريق لغيرها أيعقل أن يفعل به هكذا يا دولة العلم والعلماء يا من علمتم العالم كله معنى العلوم والثقافة والتقدم والرقي والنهضة أيعقل أن يعامل المعلم بهذه الصورة من شعب يعيش فيه ويقدم له كل الخير أيعقل أن تخصص ضبطية قضائية للمعلم عندما يمارس عملا يساعده على تربية أبنائه بدلا من التطرف والانحراف أتريدون من المعلم أن يصبح تاجرا للمخدرات أو غيرها حتى يعيش وأسرته بكرامة وعزة هل سألتم أنفسكم يوما عن السبب الذي دفع المعلم للسير في هذه الطريق التي تقلل من كرامته وعزته بين الطالب الذي يقوم بتعليمه وبين ولي أمره الذي يظن في نفسه أنه اشترى المعلم بما يدفعه له من مال لهذا أناشد السيد الرئيس الذي مدح المعلم وأثنى عليه في عيده العام الماضي السيد الرئيس الوحيد في مصر من وقف بجانب المعلم وقال له أنك تستحق منا الكثير السيد الرئيس الوحيد الذي اعترف بما يؤديه المعلم في رسالته التي تعد الملجأ الوحيد لنهضة مصر وتقدمها عندما قال أنه لا نهضة ولا تقدم ورقي بدون العلم وهذه هي الحقيقة التي يتجاهلها الجميع ويشككون فيها لهذا أناشد السيد الرئيس ونحن مع بداية ميلاد عام جديد نرجوا أن يكون عاما سعيدا على سيادته وعلينا جميعا نريده عاما مليئا بالحب والتفاؤل والعمل والإنتاج لأنه لو لم يكن هناك عمل جاد مخلص في شتى المجالات سنظل كما نحن كل ما نفعله أن نطرق أبواب الآخرين كي نقترض منهم وتعرفون معنى هذا لأنه من لم يملك قوته ودواءه لم يملك حريته وهذا ما لا نريده لمصر ولا للمصريين الذي لهم فضل كبير على العالم أجمع سيادة الرئيس كل ما نريده مع مطلع عام جديد هو أن يكون هناك اهتمام حقيقي بموظفي الدولة وخاصة منهم البسطاء الذين لا يحصلون على حقوقهم رغم توافر ميزانية تكفي الجميع ولا ينقصها سوى توزيع عادل بينهم حتى يتجه كل منا للعمل والإنتاج بجد ونشاط من أجل مصر وشعبها سيادة الرئيس يتحقق هذا لو تم فصل مخصصات الأجور عن باقي الأنشطة المخصصة لجميع الوزارات على أن يحصل كل موظف على راتبه حسب رقمه القومي حتى لا يحدث تلاعب في الأجور ومخصصاتها مرة أخرى وكل عام وسيادتكم والشعب المصري والعالم أجمع بخير وسلامة بمناسبة ميلاد عام جديد نتمنى من المولى عز وجل أن يكون عام سلم وسلام ومحبة وتآلف بين الجميع
حمى الله مصر وشعبها وقائدها وجيشها وشرطتها من الفتن ماظهر منها وما بطن
حسن أحمد حسن الدولي

اسامه شبل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى