وزير التعليم: بدء الحملات المفاجئة على مراكز الدروس الخصوصية الـ"2000"على مستوى الجمهورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29122015

مُساهمة 

. وزير التعليم: بدء الحملات المفاجئة على مراكز الدروس الخصوصية الـ"2000"على مستوى الجمهورية





أكد الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة ستبدأ فى حملاتها المفاجئة على مراكز الدروس الخصوصية فى مختلف محافظات الجمهورية، خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أنه تم تحديد خريطة أماكن مراكز الدروس الخصوصية، والبالغ عددها نحو 2000 مركز على مستوى الجمهورية، موضحاً أن قرار وزارة العدل، بمنح «الضبطية القضائية» لأعضاء الشئون القانونية بالوزارة سيُحد من ظاهرة انتشار مراكز الدروس الخصوصية. وأوضح «الشربينى»، فى تصريحات لـ«الوطن»، أن هناك بعض المراكز لديها تراخيص من وزارة التضامن الاجتماعى، بممارسة بعض الأنشطة مثل تحفيظ القرآن أو محو الأمية، وهذه لا يتم غلقها، مضيفاً أن الحملات التى ستقوم بها وزارة التعليم ستكون بالتنسيق مع وزارتى الداخلية والتنمية المحلية، لتشميع أى مركز للدروس الخصوصية غير مرخص، قائلاً: «سنُغلق جميع مراكز الدروس الخصوصية الـ2000 مع نهاية العام الدراسى الحالى». وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن عضو الضبطية القضائية لا يقوم بنفسه بغلق المراكز المخالفة، لكن يتم التنسيق مع الداخلية لاتخاذ إجراءات الغلق، لافتاً إلى أن عضو الشئون القانونية من حقه مراجعة التراخيص الخاصة بمراكز الدروس الخصوصية، مؤكداً أن عودة الانضباط داخل المدارس ستساعد على إغلاق مراكز الدروس الخصوصية غير الشرعية.

وأوضح «الشربينى»، أنه تم حصر 452 مركزاً للدروس الخصوصية بمحافظة القاهرة، و227 مركزاً بمحافظة بنى سويف، و111 مركزاً بمحافظة المنيا، و193 مركزاً بمحافظة كفر الشيخ، و126 مركزاً بمحافظة القليوبية، و77 مركزاً بمحافظة الإسكندرية، و50 مركزاً بمحافظة أسيوط، و83 مركزاً بمحافظة الغربية، و80 مركزاً بمحافظة الجيزة، و17 مركزاً بمحافظة سوهاج.

وقال «الشربينى»، إن تفعيل القرار وتطبيقه فعلياً يبدأ بعد نشره فى «الوقائع المصرية»، مشيراً إلى أن الجهات المختصة بتفعيل القرار الوزارى الصادر من قبَل وزارة العدل متمثلة فى وزارة الداخلية، حيث تضم قوة من أفراد الأمن، التى ترافق الأعضاء أثناء القيام بمهام عملهم، إضافة إلى رئيس الحى وأعضاء الشئون القانونية بالوزارة، موضحاً أن مهمة الأعضاء تبدأ بإنذارين للجهة المخالفة، وفى حال عدم الاستجابة سيتم اتخاذ إجراءات الغلق الإدارى من قبَل أعضاء اللجنة.

وفى سياق آخر، ناقش وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ودونجمين كيم، مدير أعمال شركة «سامسونج - مصر» للإلكترونيات، عدة مجالات خاصة بالمنظومة التعليمية، تمثلت فى استبدال السبورات بالشاشات الإلكترونية، وإرسال مضمون شرح الدروس إلى أجهزة التابلت الخاصة بالطلاب، أو عن طريق البريد الإلكترونى.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى