معلمون باعوا اخوانهم المعلمين ..... وحسبنا الله ونعم الوكيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28122015

مُساهمة 

. معلمون باعوا اخوانهم المعلمين ..... وحسبنا الله ونعم الوكيل





يا معلمي مصر : والله عيب !!!!
الزملاء المعلمون يهاجمون الحارس القضائي على نقابة المعلمين لأنه دعا لانتخابات غير قانونية نصف مُعين ونصف منتخب !!! ، وحتى النصف المنتخب متفق مع الحارس القضائي من زمان !!! ، والانتخابات شكلية فقط ، فالانتخابات مخالفة للقانون ، بل الحارس القضائي وجوده مخالف للدستور في مادته : 77 ، والحارس القضائي يعلم أن الانتخابات مخالفة للقانون ، وخلف الزناتي وجوده في النقابة مخالف للقانون ومحمد عبد الله مخالف للقانون ، وجميعهم غير منتخب ، وجميعهم شارك في بيع وتأجير أصول النقابة من أندية وكافيتريات ومستشفيات ، وجميعهم يحصل على عمولة من النقابة من البيع والشراء والتأجير ، بالإضافة إلى : 5 % من مجموعات التقوية على مستوى الجمهورية !!! ، أي أن هؤلاء يحصلون على الملايين شهرياً ، غير المصايف والرحلات والحج والعمرة وغيرها من الموارد الكثيرة ، في الوقت الذي أعلنت فيه النقابة الإفلاس ، أي أنهم بلا شرعية وهم يعلمون ذلك ، وليسوا في حاجة إلى أن نُذكرهم ، ولكن العيب في المعلمين الذين يعرفون كل هذا الفساد ويشاركون في لجان تسيير الأعمال معهم ، والعيب الأكبر في المعلمين الذين يعلمون أن الانتخابات التي دعا لها الحارس القضائي مخالفة لقانون النقابة ورغم ذلك يسحبون الاستمارات للترشح !!!! ، فهل نلوم خلف الزناتي والحارس القضائي ومحمد عبد الله ونترك المعلمين الذين شاركوا هؤلاء في لجان تسيير الأعمال سواء في اللجان النقابية والنقابات الفرعية ؟ !! بل وساعدوا هؤلاء في بيع وتأجير أصول النقابة وضياع حقوق المعلمين ؟ !!! ، ياسادة : لا تلوموا الحارس القضائي فهو ليس معلماً ، ولا تلوموا خلف الزناتي ومحمد عبد الله فقد وضعا أيديهما في يد الحارس من أجل مصالحهم على حساب خراب النقابة وضياع أموال المعلمين وحقوقهم ، ولكن لوموا المعلمين الذين وضعوا أيديهم في يد هؤلاء سواء في اللجان النقابية أو النقابات الفرعية تحت بدعة لجنة تسيير الأعمال !!! ، بل لوموا أنفسكم لصمتكم على نهب أموال النقابة ، وأموال صندوق الزمالة ، وقد سأل الجميع : وما الحل ؟ !!! ، وقلت لكم الحل في سحب الثقة سواء من لجان تسيير الأعمال في اللجان النقابية أو النقابات الفرعية أو النقابة العامة ، ويجب أن نتبرأ جميعاً من كل من يضع يده في يد الحارس القضائي ، أو في يد محمد عبد الله وخلف الزناتي ، ولا تلوموا إلا أنفسكم ... وقد نشرت استمارة سحب الثقة وتحمس الجميع لسحب الثقة ، ثم كالعادة الجميع التزم الصمت ، والبعض تم استقطابه ووعدوه بأنه سيكون ضمن النقابة في شهر فبراير سواء في اللجان النقابية أو النقابات الفرعية ، بل خدعوا البعض بأنهم سيكونون أعضاءً في النقابة العامة !!!! .... والله عيب أن أتحدث للمعلمين في هذا الأمر مرة أخرى ، فهل المعلمون لا يعلمون أن أموالهم نُهبت ، وهل المعلمون لا يعلمون أن الحل في سحب الثقة وإجراء انتخابات ؟ !!! ، ماذا تنتظرون ؟ !!! ، هل تنتظرون أن الحارس القضائي يدعو لانتخابات حُرة نزيهة تحت إشراف قضائي على جميع مقاعد النقابة ؟ !!! ، يا سادة : الحكم القضائي بفرض الحراسة على النقابة عيَّن الحارس القضائي لإدارة النقابة لحين إجراء انتخابات ، يعني الحارس القضائي وخلف الزناتي ومحمد عبد الله ضد إجراء الانتخابات ، لأن إجراء الانتخابات معناه رحيل هؤلاء من النقابة ، والانتخابات التي دعا لها الحارس القضائي في شهر فبراير على نصف المقاعد ونصف بالتعيين ؛ الحارس القضائي يعلم أنها مخالفة للقانون ، فهو يريد أن يطعن المعلمون على هذه الانتخابات وبطلانها ، حتى يستمر في النقابة ، والحل الوحيد لتطهير النقابة ، هو سحب الثقة والدعوة لإجراء انتخابات على جميع مقاعد النقابة تحت إشراف قضائي كامل ، فهل تتحركون أيها المعلمون الأفاضل ؟ !!! ، والله عيب أن أتحدث في هذا الموضوع مرة أخرى ، ولا تلوموا إلا أنفسكم ....
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين ...

استمارة سحب الثقة ....

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى