وزير التعليم: الوقف عن التدريس عقوبة المعلم الذي يخرج عن إطار منهج التربية الدينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13122015

مُساهمة 

. وزير التعليم: الوقف عن التدريس عقوبة المعلم الذي يخرج عن إطار منهج التربية الدينية





التقى الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بمديرى مديريات التربية والتعليم والمعلمين وأولياء الأمور بـ 7 محافظات، وهى: (الجيزة، بنى سويف، وأسيوط، وقنا، وسوهاج، والأقصر، وأسوان ) عبر الفيديو كونفرانس.

وردا على اقتراح بتدريس مادة التربية الدينية من قبل معلمى الأزهر لنشر الفكر الوسطى فى الدين، شدد الوزير على أن من يخرج عن إطار منهج التربية الدينية يتم وقفه على الفور عن التدريس، حيث إن المعلم يتعامل مع أطفال فى مرحلة التكوين، وما يتم غرسه في عقول هؤلاء الأطفال يصبح جزءا من تكوين الشخصية يصعب تغييره بعد ذلك، قائلا: "أبناؤنا الطلاب أمانة فى أعناقنا لأنهم سيصبحون فى المستقبل جزءا مهما فى اتخاذ القرار فى هذا البلد".
 تم خلال اللقاء عرض بعض المقترحات من قبل مديرية الجيزة التعليمية، حيث اقترح أحد ممثلى نقابة المعلمين تعيين أفراد أمن للمدارس من شركات الأمن عن طريق مجالس الآباء والأمناء والمعلمين بالمساهمة المجتمعية.
 ومن جانبه أشار الوزير إلى أن المعلمين لهم الحق فى ممارسة عملهم فى جو آمن، ولكن المدرسة مؤسسة مثل جميع مؤسسات المجتمع، وهناك 54 ألف مدرسة تقريبا ويتم التواصل المباشر مع وزارة الداخلية لحل المشكلات التى تتعلق بأمن المدارس، لافتا إلى أنه سيتم دراسة هذا المقترح.
 وبالنسبة لمشكلة الكثافة، أكد الوزير أنه تم وضع حلول لهذه المشكلة فى برنامج الوزارة والعمل على القضاء عليها خلال 3 سنوات، مشيرا إلى ضرورة البحث عن أراض فى المناطق التى ترتفع بها الكثافات أو المناطق القريبة منها، لإدراج هذه الأراضى فى التنفيذ خلال موازنة 2016/2017.
وردا على شكوى مديرية بنى سويف من وجود عجز فى مدرسي بعض المواد، أكد الوزير أنه تم عمل دراسة شاملة لـ8 مديريات تعليمية لمتابعة مشكلة عجز المعلمين فلم يتضح أن هناك عجزا، وتأكد أن الموجود هو سوء توزيع المعلمين، مشيرا إلى أن هناك كتابًا دوريًا لإعادة النظر فى عودة المعلمين الملحقين على وظائف إدارية للتدريس، لافتا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لعمل الحصر فى المديريات وتحديد الاحتياجات الفعلية ويتم مخاطبة المحافظ لاتخاذ اللازم.
 وفى قنا طالب مدير المديرية بتحديد المبالغ المالية لصناعة الديسكات فى مدارس التعليم الفنى، وأكد محمد الحلوانى رئيس قطاع التعليم الفنى أنه جاري تعديل لائحة رأس المال لتقليل سعر المنتج وتحقيق ربح للمشروع والعاملين به.
 وأثنى الوزير على الجهود المبذولة، مؤكدًا أن التعليم قضية مجتمع يحتاج إلى تكاتف الجميع، وأن الدولة تقوم بتدعيمه بشكل أفضل من خلال الموازنة الجديدة.
وطالب أولياء الأمور بقنا بعمل قطاع لامتحانات الثانوية العامة بالمحافظة، وأشار الوزير إلى دراسة هذا الموضوع . وبالنسبة لفصل المعلمين المساعدين الذين لم يحصلوا على شهادة التربوى فى سوهاج، أكد المستشار القانونى للوزارة أن هؤلاء المعلمين مضى على التعاقد معهم أكثر من ثلاث سنوات، وتم منحهم فرصة للحصول على المؤهل التربوى، وقد تم عرض الموضوع على إدارة الفتوى بمجلس الدولة التى انتهت إلى أن الحد الأقصى المسموح به لهم 3 سنوات.
كما عرضت إحدى المعلمات المعينة ضمن 30 ألف معلم وتم تسكينها فى سوهاج رغبتها فى النقل إلى محافظة الجيزة .
وأكد الوزير أن هناك 10 آلاف معلم لم يتم تسكينهم فى محافظاتهم وأن عددا كبيرا منهم من السيدات، وقد تم إتاحة البدل المتكافئ، وتم حل مشكلة عدد منهم بهذه الطريقة، أما الباقون فسيتم النظر فى حالاتهم بعد انتهاء العام الدراسي.
وأكد مدير مديرية التربية والتعليم بالأقصر أن الدراسة بمدرسة المتفوقين بالمحافظة مستقرة، وتضم 47 طالبا، ومعلمين يغطون مختلف التخصصات، مشيرا إلى أن هذه المدرسة تلقى عناية خاصة، واقترح نقل إقامة طلابها إلى مبنى دار الطلاب حيث إنه أقرب فى المسافة، والمساعدة في تهيئته وتجهيزه للإقامة. وفى أسوان طالب مدير المديرية بتوفير خدمة الإنترنت داخل المديرية لاستكمال خطة تطوير و ميكنة المديرية لتيسير المتابعة فى المدارس، ووجه الوزير بعمل مذكرة لدراستها والعمل على حلها فورًا. كما وجه الوزير بإعادة النظر فى المساحات المخصصة لبناء الإدارات التعليمية.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى