كالعادة "وزارة التربية والتعليم" عادت لممارسة هوايتها المفضلة تُصدر القرارات صباحاً وتلغيها بعد صلاة الظهر !!!.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12122015

مُساهمة 

. كالعادة "وزارة التربية والتعليم" عادت لممارسة هوايتها المفضلة تُصدر القرارات صباحاً وتلغيها بعد صلاة الظهر !!!.





كالعادة وزارة التربية والتعليم تلغي قراراً بعد إصداره بست ساعات !!!!

وزارة التربية والتعليم عادت لممارسة هوايتها المفضلة تُصدر القرارات صباحاً وتلغيها بعد صلاة الظهر !!!.

كانت وزارة التربية والتعليم قد أرسلت إلى جميع مديريات التربية والتعليم على مستوى الجمهورية ، فاكساً يطالب المديريات التعليمية بضرورة تطبيق اختبارات تجريبية على طلاب الصف السادس الابتدائي والثالث الإعدادي، بداية من الأحد : 13 / 12 / 2015 و حتى يوم الخميس : 17 / 12 / 2015 وذلك في خمس مواد وهي ( اللغة العربية ، الإنجليزية ، الرياضيات ، والدراسات الاجتماعية والعلوم ) .
والفاكس وصل المديريات أمس الخميس : 10/ 12 ، وتم إلغاؤه بعد إصداره بست ساعات تليفونياً !!! ، وقد سبق أن نبهنا الوزارة ، إلى ضرورة أن أي قرار صادر من الوزارة يجب أن يكون مدروساً وتم مناقشته على مستوى المديريات والمعنيين به أولاً ، ثم يتم التوافق عليه ، ووضع ضوابط تنفيذه ، وسبق أن نبهنا إلى قرار الـ 10 درجات أعمال السنة الخاص بطلاب الثانوية العامة ، وبالفعل لم تستطع الوزارة تفعيله ، وتم إلغاؤه على استحياء بمعرفة السيد رئيس الوزراء !!! ، وأيضاً قرار الاختبار التشخيصي لتلاميذ الصفين الثالث والرابع الابتدائي العام الماضي ، حذرنا الوزير السابق من هذا الاختبار خاصة أن الامتحان كان أثناء امتحانات آخر العام ، وحدثت توابع وكوارث لهذا القرار ولم تستطع المدارس والإدارات التعليمية إجراء الامتحانات ، ولم يتم شرح وتوضيح آلية تطبيق الاختبار !! ، كما أن التلاميذ لم يستفيدوا من هذا الاختبار ، لأنه لم يتبعه برنامج علاجي للتلاميذ الضعاف ، كما فوجئنا بطلاب متفوقين رسبوا في هذا الاختبار ، هذا غير الربكة وعدم القدرة على رصد درجات حقيقية للتلاميذ ، ثم اعترف الوزير السابق قبل رحيله بأنه أخطأ في هذا الاختبار ، ونبهنا إلى ضرورة عقد اختبار تشخيصي في بداية العام الدراسي الحالي لكن الوزارة كانت مشغولة بحركة مديري المديريات التي وقع عليها الوزير بعد أربعة أيام من توليه الوزارة ، ثم أعلنت الوزارة عن قرار الضبطية القضائية لمراكز الدروس الخصوصية ، ونبهنا إلى بطلان القرار من ناحية ، وعدم قدرة الوزارة على تفعيله بمعرفة الموظفين من ناحية أخرى ، لكن الوزارة لم تستمع لنا .
والقرار الأخير الصادر من الوزارة بضرورة عقد اختبار تجريبي لتلاميذ الصفين السادس الابتدائي والثالث الإعدادي ، لم يكن مدروساً ، لأن هذا القرار وصل المديريات والإدارات التعليمية يوم الخميس ، والمطلوب تفعيله غداً الأحد !!! ، والأمس نبهنا إلى صعوبة تنفيذ هذا القرار ، لأن المدارس لم يصلها علم عن هذا القرار ولا كيفية تطبيقه ، وليس لديهم نموذج بالاختبار المطلوب ، ومتى وأين سيستطيعون وضع امتحانات ؟ !! ، ومتى سيتم طبع امتحانات ، وتشكيل لجان لسير الامتحانات ، وتصحيح الامتحانات ، ورصد الدرجات ، وما الهدف من هذا الاختبار أصلاً ؟ !!! .
*** السؤال الأهم : هو من الذي شار على الوزير بقرار الاختبارات التجريبية في هذا التوقيت ؟ !!! ، وأين باقي العاملين بالوزارة من مستشارين ورؤساء قطاعات ومديرو الإدارات المركزية ؟ !! ، ومديرو الإدارات العامة بالوزارة ، وأين مديرو المديريات التعليمية ومديرو عموم الإدارات التعليمية ، لماذا لا يقومون بإعادة العرض على الوزير لتنبيهه لا ستحالة تطبيق الاختبار التجريبي في هذا الوقت وبهذه الصورة ؟ !!! .
فهل تم إلغاء القرار لوجود مديري المديريات التعليمية ومديري العموم مع السيد الوزير في رحلة شرم الشيخ ، وهو ما حال دون استعدادهم لهذا الاختبار ؟ !!! .

يا معالي الوزير : إصدار القرارات وإلغاؤها دون دراسة ينال من هيبة الوزارة ، ويفقدها مصداقيتها عند المعلمين والعاملين بالتربية والتعليم ، فمن كثرة صدور القرارات من الوزارة و إلغاؤها أصبح المعلمون الآن عند صدور أي قرار من الوزارة ، أصبحوا يطالبون مديري المدارس بالانتظار وعدم تفعيل أي قرار بقولهم : انتظر يمكن القرار يتلغي النهار ده الظهر !!!! .
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين .....

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى