مستشار الرئاسة للتعليم: إطلاق أكبر مشروع لتدريب المعلمين المصريين "تدريب الـ10 آلاف معلم" منتصف يناير 2016

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09122015

مُساهمة 

. مستشار الرئاسة للتعليم: إطلاق أكبر مشروع لتدريب المعلمين المصريين "تدريب الـ10 آلاف معلم" منتصف يناير 2016





قال الدكتور طارق شوقى، الأمين العام للمجالس المتخصصة التابعة لرئاسة الجمهورية، إن مؤسسة الرئاسة قاربت على إطلاق أكبر مشروع لتدريب المعلمين المصريين"تدريب الـ10 آلاف معلم"، حيث تجهز المدربين الرئيسيين بالمشروع، والذى يبلغ عددهم 75 معلما مصريا على يد خبراء أجانب ودوليين معتمدين. وأضاف الدكتور طارق شوقى، أن الرئاسة بدأت فى ذلك منذ 6 أكتوبر الماضى وقاربت على الانتهاء من تدريب المجموعة الأولى من المعلمين وتضم 25 معلما، موضحا أن الـ50 المتبقيين سيستكمل تدريبهم، ومع حلول شهر يناير سيكون الـ75 معلما جاهزون لأن يكونوا نواة للمشروع وتدريب الـ10 آلاف معلم.
 وكشف "شوقى"، عن أن المجالس المتخصصة اتفقت مؤخرا على أن تتم مسابقة اختيار المعلمين المتدربين بالمشروع، عن طريق اختيار مدرسة كاملة لتدريبها وليس مدرس واحد فقط، مضيفا أنه سيتم تدريب كوادر المدرسة بدء من مديرها وحتى أصغر معلم فيها، موضحا أنه من المخطط إجراء المسابقة فى النصف الأول من شهر يناير 2016.
 وأشار إلى أن قرار اختيار المدرسة بالكامل لتدريبها يهدف إلى التعرف على مدى نجاح المشروع، موضحا أنه سيتم طرح المسابقة على كافة مدارس الجمهورية الحكومية والخاصة، لكنه سيتم التركيز على المدارس الحكومية أكثر. وأوضح أن مؤسسة الرئاسة تستهدف ما يوازى 250 مدرسة بفرض أن المدرسة بها 40 معلما، مشيرا إلى أن هناك طريقة فنية فى عملية التدريب بحيث يستطيع الـ27 معلما تدريب الـ10 آلاف من زملائهم.
 وأشار إلى أن التدريب لن يكون تقليديا، حيث سيكون داخل الفصل بحيث سيتم تدريب المدرس داخل مدرسته حيث سيمارس عمله بشكل طبيعى، تحت إشراف المدربين الذين يوجهونه سواء بالنسبة للتفاعل مع الطلبة أو تحضير الدرس، وتوضيح مناطق الضعف الموجودة فيه لتقويمها، لافتا إلى أنه ليس تدريبا نظريا، مضيفا:"لما نقول احنا نجحنا ليس معناه إن المعلم دخل اختبار ونجح وحصل على شهادة لكن معناه إن أداءه داخل الفصل تغير بالفعل وكى نضمن نجاحه داخل المشروع لا يكون كلام بل فعل".
 وعن مدة تدريب المعلمين قال شوقى، "هناك مدرس سيستغرق تطوير أداءه شهر وأخر سيستغرق ثلاثة على سبيل المثال وكل مدرس سنسير معه حتى النهاية ولن نتركه حتى يكتسب مهارات القرن الـ21 ، وكى نغطى هذا العدد من المعلمين سندرب أول مجموعة بما يوازى 500 معلم فى شهر يناير ثم إضافة 500 فى أول فبراير ثم إضافة 500 آخرين فى مارس وهكذا وهذا سيؤتى ثماره سريعا".
 وأنهى شوقى حديثه بقوله، :"سنُخرِج جيلا من المعلمين تعتبرهم مصر سفراء هذا المشروع لتطوير التعليم المصرى فى المستقبل، حيث إن التدريب لن يكون عاديا وسيتم تدريب المعلمين على أحدث طرق استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى التعليم و طرق التعليم الحديثة وكيفية إكساب الطالب مهارات القرن الـ 21 ".

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى