احالة مدرس أحياء بأحد مدارس القاهرة للنيابة الادارية بتهمة تعذيب "أرنب" حى أثناء إجرائه تجربة أمام التلاميذ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29112015

مُساهمة 

. احالة مدرس أحياء بأحد مدارس القاهرة للنيابة الادارية بتهمة تعذيب "أرنب" حى أثناء إجرائه تجربة أمام التلاميذ





أمر المستشار سامح كمال، رئيس هيئة النيابة الإدارية، اليوم، الأحد، بفتح التحقيق فى واقعة اتهام مدرس مادة الأحياء بأحد المدارس الثانوية التابعة لمديرية التربية والتعليم بالقاهرة، بتعذيب "أرنب" حى، أثناء إجرائه تجربة أمام التلاميذ .
تعود التفاصيل عندما انتشر مقطع فيديو مدته أربع وأربعون ثانية، على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يظهر فيه مدرس وهو يقوم أمام التلاميذ بتعذيب (أرنب) حى يدق مسامير لتثبيته على طاولة خشبية بغية إجراء تجربة ما وسط آلام الحيوان الرهيبة وتهليل التلاميذ، وبفحص الواقعة تبين أن المدرس المذكور هو مدرس لمادة الأحياء.
 ولما كان ما حواه ذلك المقطع يشكل جرم بالغ فى حق حيوان مسكين لا حول له ولا قوة ألقاه حظه السىء فى يد من لا يرحم من البشر، وفى حق أولئك الطلبة ليعتادوا العنف والتعذيب كأمر لا غرابة فيه فتتشوه فطرتهم السوية التى جلبهم الخالق عليها.

وجرى تحميل مقطع الفيديو المشار إليه على إسطوانة مدمجه (C.D) بمعرفة مركز الإعلام والمعلومات بالنيابة الإدارية.


العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

احالة مدرس أحياء بأحد مدارس القاهرة للنيابة الادارية بتهمة تعذيب "أرنب" حى أثناء إجرائه تجربة أمام التلاميذ :: تعاليق

مُساهمة في 29/11/15, 11:13 pm  العلم والايمان


«دا بيعيط يا مستر» الصرخة التى أطلقها أحد الطلبة بين زملائه فى حصة التشريح، التى تحولت فجأة إلى «حفلة تعذيب» لأرنب على قيد الحياة، قرر الأستاذ أليفاز نظمى تادرس، مدرس مادة الأحياء بمدرسة جيل الحرية التجريبية للغات، تشريحه أمام الطلبة بعد أن يقوم بتثبيته بواسطة شاكوش، ومسامير حديدية، فى لوح خشبى، وسط محاولات فرار من الأرنب وخوف وذعر يسيطران على الطلبة.

حالة من الهرج والمرج سادت المعمل بعد أن قفز الأرنب الحى من لوح التشريح لشدة الألم، «يا مستر إنت بتدقه، يا لهوى» ضحكات ممزوجة بصراخ للطلبة الذين أحاطوا المدرس أثناء عملية التشريح التى قام بتصويرها عبر هاتفه المحمول، يقول: «أيوا شرحته وده بمعرفة إدارة المدرسة ووزارة التربية والتعليم، الأرنب كان مخدر»، إلا أن حركة الأرنب تنفى ادعاء المدرس، الذى حاول تبرير الواقعة بقوله: «حركته الكتير عبارة عن ردة فعل لا إرادية، مش أول مرة أعملها وكل المدرسين على كدا»، يتعجب من حالة الغضب قائلاً: «ما تسألونيش أنا، اسألوا الوزارة».

مدحت مسعود، مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة سابقاً، أكد أن التخدير شرط أساسى لإجراء التجارب العلمية داخل المدارس: «التعليمات الرسمية من الوزارة للمدارس تشترط ضرورة التخدير، وإذا ثبت عدم استخدام المدرس للمخدر، أو استخدامه دون مفعول مناسب، هنا يكون قد ارتكب خطأ، ويجب محاسبته بعد التحقيق فى الواقعة»، الخطأ يؤكده الدكتور عادل الأقرع، الأستاذ المساعد بقسم الجراحة بكلية الطب البيطرى بجامعة بنها، يعقب منفعلاً: «هذه همجية، واستحالة المدرس يقدر يخدر الأرنب، لأن التخدير المتاح بالنسبة للأرنب جدول أول، لا يستطيع المدرس الحصول عليه، قانونياً ومادياً»، أستاذ الجراحة أكد: «ردود الفعل التى أبداها الأرنب تؤكد أنه كان على قيد الحياة، ويشعر بكل شىء، بدليل الحركة الشديدة ومحاولة الهروب، مروراً بالدموع التى ظهرت بعينيه»، يوضح أن الأرنب يشعر تماماً كالإنسان، وتدمع عيناه من شدة الألم، وحديث المدرس عن أن الحركة بسبب شدة التخدير، ما هو إلا جهل، بحسب وصفه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى