استقلال المعلمين: تطالب وزير التربية والتعليم بإلغاء لوحة المفاتيح (keyboard) ... ننشر الاسباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29112015

مُساهمة 

. استقلال المعلمين: تطالب وزير التربية والتعليم بإلغاء لوحة المفاتيح (keyboard) ... ننشر الاسباب





ننتظر قراراً من الأستاذ الدكتور وزير التربية والتعليم لإلغاء ظاهرة : paste - copy من مراحل التعليم ، أي بمنع استخدام لوحة المفاتيح ( keyboard ) الخاصة بالكمبيوتر ، فالوضع السيء الذي وصل إليه حال التلاميذ في المرحلة الابتدائية في مهارات القراءة والكتابة سببه الرئيسي ، هو إهمال الخط العربي ، وتهميش دور مُدرسي الخط العربي ، وكذلك إهمال مدارس الخطوط ، حتى عندما اعتمدت وزارة التربية والتعليم برنامجاً أو طريقة لتدريس اللغة العربية ، اعتمدت على برنامج القرائية ، وهو من اسمه يعتمد على القراءة فقط دون الكتابة !!! ، ولا يستقيم حال التلاميذ في تعلم مهارات القراءة والكتابة إلا إذا كانت الكتابة مصاحبة للقراءة ، فيجب أن تكون الكتابية قرينة للقرائية . وكما قال علماء اللغة : " اللغة وعاء الفكر " ، ولن يكون هناك فكر بدون كتابة ، لكن للأسف الشديد الأبحاث التي تتم في جميع مراحل التعليم والتي يكلفهم بها المعلمون ، والتي يحصل الطلاب بمقتضاها على درجات أعمال السنة ، وكذلك الأنشطة الصفية واللاصفية ، التي يشارك فيها الطلاب ، كلها يتم كتابتها بلوحة المفاتيح الخاصة بالكمبيوتر ، وكلها أبحاث وأنشطة مسروقة ، ودور الطالب محصور في أن يذهب لمكتب الكمبيوتر ويطلب من أحد العاملين طباعة بحث عن الموضوع المُكلف به ويحدد عدد الصفحات فقط ، وعامل المحل يقوم بكتابة الموضوع في خانة البحث ، يظهر له عشرات الأبحاث في موضوع البحث ، فيقوم بالاعتماد على مهارة واحدة وهي : إنسخ ... إلصق !!! paste - copy !!! ، التي أصبحت ظاهرة حتى في الجامعات المصرية ، فيقوم بمليء عدد الصفحات المطلوبة وشكراً ، دون أن يكون له أي دراية بموضوع البحث من الناحية العلمية ، وربما يضع معلومات متضاربة وغير علمية ، وإنما الرابط بين هذه الأبحاث هو العنوان فقط !!! ، ويشارك في هذه الكارثة : المعلمون والموجهون والمتابعون ، والوزارة ، فالجميع لا يراجع هذه الأبحاث ، والمعلمون أنفسهم غير مقتنعين بالأمر لكن هذه مطالب الوزارة منهم وعليهم ألا يقصروا فيما طلبته الوزارة !!! ، ولا أحد يستطيع أن يرفض أمراً للوزارة حتى ولو كان الموضوع خطأ كله على بعضه ، فمهارات القراءة والكتابة لن تستقيم في المرحلة الابتدائية ، ولن يتم القضاء على ظاهرة الأمية إلا إذا كانت الكتابية جنباً إلى جنب مع القرائية ، ويتم تكليف الطلاب بكتابة الأبحاث بخط اليد وليس بلوحة المفاتيح ، فحتى لو اعتمد الطالب في بحثه على موضوع من النت ، إلا أن كتابته للموضوع بخط يده سيكسبه مهارات الكتابة والقراءة ، وستترسخ في ذهنه المعلومة ، لأن غالبية الطلاب لا يقرأون الأبحاث التي نقلوها من على النت !!! ، لذلك ننتظر قراراً من وزير التربية والتعليم بأن الأبحاث وأعمال السنة في جميع مراحل التعليم يجب أن تكون بخط يد الطالب ، والأمر لا يحتاج قراراً من وزير التربية والتعليم ، بل نشرة يصدرها السيد رئيس قطاع التعليم العام بتوقيع الدكتور الوزير ، ويتم متابعة تفعيلها ، ويتم التنبيه على ضرورة أن تكون الكتابية جنباً إلى جنب مع القرائية ، لأن القرائية وحدها تصبح عاملاً من عوامل ارتفاع نسبة الأمية في المدارس ، لأنه لو استمر تكليف الطلاب بالأبحاث المنسوخة من على النت ، بالإضافة إلى اعتماد الوزارة على برنامج القرائية فقط ، الذي يهتم بالقراءة ويهمل الكتابة ، ستزداد لدينا نسبة الأمية حتى في المدارس ، فحتى من يستطيعون القراءة والكتابة سيصبح مستواهم ضعيف سواء في القراءة أو الكتابة ، ومستوى التلاميذ الضعيف في جميع مراحل التعليم سببه هو إهمال الكتابة ، وأخشى ما أخشاه أنه مع الوقت يصبح لدينا أجيالاً تقرأ ولا تكتب ، ونرى هذه الظاهرة في المزارات السياحية الأثرية في مصر ، فعندما يطلب السائح من العمال المصريين الذين يقدمون الخدمات في هذه الأماكن التوقيع على البطاقات التذكارية أو التيشيرتات أو الهدايا ، يعتذر هؤلاء بقولهم : إحنا نجرا لكن منعرفش نُكتُب !!! .
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين ...

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى