عميد "الدراسات الإسلامية" بدمنهور: إلزام الطالبات بالاحتشام ومعاقبة الفتيات المتبرجات داخل الحرم الجامعى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28112015

مُساهمة 

. عميد "الدراسات الإسلامية" بدمنهور: إلزام الطالبات بالاحتشام ومعاقبة الفتيات المتبرجات داخل الحرم الجامعى





شهدت كلية الدراسات الإسلامية بدمنهور التابعة لجامعة الأزهر حالة من الجدل الشديد، بعد قرار الدكتورة مفيدة إبراهيم، عميدة الكلية، إلزام طالبات الكلية بالاحتشام، ومعاقبة الفتيات المتبرجات داخل الحرم الجامعى.

وأطلقت إدارة الكلية حملة لتوعية الطالبات بالالتزام بما وصفته بالزى الإسلامى الصحيح تحت عنوان "شكلى هو عنوانى"، كما أنذرت أكثر من 50 طالبة لمخالفتهن التعليمات المقررة فى هذا الشأن، وارتفعت حالة الجدل بشكل لافت داخل الكلية بعد قيام إحدى الطالبات بتقديم إنذار على يد محضر ضد عميدة الكلية تتهمها باضطهادها ومنعها من دخول الكلية. من جانبها قالت الدكتورة مفيدة إبراهيم عميدة كلية الدراسات الإسلامية، إن إلزام الطالبات بالزى المناسب داخل الحرم الجامعى لا يعبر عن أى صورة للتشدد أو التطرف، بل يعكس الصورة الحقيقية للأزهر الشريف.

وأضافت أنه تلاحظ فى الفترة الماضية ارتداء عدد من الطالبات ملابس غير لائقة خلال المحاضرات، وكذلك وضع مساحيق على وجهوهن بشكل صارخ لا يليق بالفتيات الأزهريات فكان لابد من وقفة حازمة لمواجهة هذا الخلل. وحول الاتهامات الموجهة إليها بالتعسف مع الطالبات وقيام إحداهن بتقديم إنذار على يد محضر للسماح لها بدخول الكلية نفت عميدة الدراسات الإسلامية تلك الاتهامات، معتبرة ذلك جزءا من حملة ممنهجة لتشويه صورتها ووصفها بالتشدد.

وأوضحت أن عددا من الطالبات قد تجاوزن حدود الأدب فى التعامل مع أساتذة الكلية لمجرد حثهن على الاحتشام، ومنهن طالبة بالفرقة الثانية وصل بها الأمر إلى المجىء بوالدتها لتهديدى بشكل غير مباشر تحت زعم وجود صلة قرابة بنائب رئيس جامعة الأزهر.
 وأضافت أنها فوجئت بإرسال إنذار على يد محضر، لتمكين هذه الطالبة من دخول الكلية رغم عدم منعها من الأساس، لافتة إلى تقديم مذكرة وافية إلى رئيس جامعة الأزهر لشرح أبعاد تلك الاتهامات والرد عليها.
 فيما أكدت الدكتورة هناء الفخرانى، أستاذ أصول الفقه بالكلية على نجاح حملة احتشام الطالبات بصورة فاقت جميع التصورات، مشيرة إلى أن تبرج بعض لطالبات يمكن أن يسىء إلى الجميع ويغير من الصورة الذهنية المترسخة لدى المواطنين عن الفتاه الازهرية.
 فيما طالبت عزة البغدادى موظفة الأمن النسائى بالكلية رئيس جامعة الأزهر بالتدخل الفورى لحل هذه المشكلة، وتطبيق زى موحد للطالبات، مشيرة إلى وجود عقوبات متدرجة لمواجهة الطالبات المخالفات لقواعد النظام داخل الكلية، وتبدأ بالنصح والإرشاد ثم الإنذار واستدعاء ولى الأمر. وقالت سارة زيد طالبة بالفرقة الأولى، إن احتشام طالبات الأزهر أمر ضرورى لتعميق المبادئ الإسلامية باعتبارهن قدوة للفتيات المسلمات، مشيرة إلى وجود بعض السلوكيات المرفوضة داخل الحرم الجامعى والتى تؤثر بالسلب على صورة الغالبية العظمى من الطالبات.

عادل سليمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى