رحلة التربية والتعليم لشرم الشيخ ..... هناك فرق بين الوطنية والتهور !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27112015

مُساهمة 

. رحلة التربية والتعليم لشرم الشيخ ..... هناك فرق بين الوطنية والتهور !!!





أعلنت وزارة التربية والتعليم عن رحلة لشرم الشيخ ستضم 4000 معلم من مختلف المحافظات يوم 4 ديسمبر لدعم السياحة بأسعار مخفضة وستكون الرحلة لمدة يومين ، يقود المسيرة الدكتور وزير التربية والتعليم ، وفكرة دعم السياحة المصرية لبعث رسائل طمأنة للسياح الأجانب ، فكرة تنم عن الوطنية والرغبة في المشاركة في خدمة الوطن ، وقد كان للوزير الأسبق - محمود أبو النصر - تجربة مماثلة للعريش ، أثناء الحوادث الإرهابية في سيناء ، فطقت في دماغ أحد معاونية الأربعين فكرة أن المعاونين وقيادات الوزارة يتوجهون لسيناء بزعم دعم المعلمين هناك !!! ، والموضوع يسمَّع على المستوى السياسي ويكسب بها بنطة عند رئيس الجمهورية وعند رئيس الوزراء !!! ، فعندما علمت أنا من الصحف بهذه الرحلة ، وعلى الرغم من خلافي مع الوزير ومع معاونيه ، لكنني اتصلت على الوزير ونصحته بأن هذه الرحلة غير آمنة ، وستعرض أرواحهم للخطر ، وممكن ينجم عن هذه الرحلة كارثة ، خاصة أن الرحلة لم يتم الإعداد لها ، ولم يتم التنسيق مع الجهات الأمنية ، وكتبت كثيراً وحذرت من مغبة هذه الخطوة ، إلا أن الوزير أصر وبتحدي نتيجة ضغط معاونيه عليه ، و بالفعل تم حشر معاوني الوزير ومستشاري المواد المختلفة ، وقيادات الوزارة في الأتوبيسات ، وخرجوا ليلاً لتحقيق النصر الميمون ، ولكن بعد ساعة من مغادرتهم القاهرة ، فقدت الوزارة الاتصال معهم كما نشرت المواقع الالكترونية التي كانت تتابع الرحلة من القاهرة ، لأنه لم تكن هناك تغطية إعلامية مصاحبة لهم ، لأن الوزير يعلم صحة ما أبلغته به فخشي من فضائح التغطية الإعلامية ، واتصل علينا الزملاء من سيناء في هذا التوقيت وأبلغونا أن المدارس خاوية بسبب الضرب والعمليات الإرهابية ، وكانوا يتساءلون لماذا يأتي هؤلاء في هذا الوقت الخطر ؟ !! ، وعندما وصلوا إلى العريش ، قامت الأجهزة الأمنية هناك بتحذيرهم من الخروج أو التحرك ، وحدث تعنيف من جانب القيادات الأمنية لقيادات الوزارة لأنه لم يكن هناك تنسيق من الوزارة مع القوات المسلحة والمحافظة ، ورجعوا في اليوم الثاني " قفاهم يأمر عيش " !!!! ، وكانوا عُرضة للإبادة الجماعية ، بل منهم من قطع الخلف بعد هذه الرحلة المرعبة !!!! .
فنصيحتي للدكتور وزير التربية والتعليم بأن عدد 4000 معلم عدد كبير ، ويحتاج إلى تأمين على أعلى مستوى ، في التوقيت الذي تنشغل فيه الأجهزة الأمنية ورجال القوات المسلحة بمواجهة الإرهاب ، ولديها أعباء كثيرة ، وتحتاج إلى دعمنا لها ، وليس تحميلها عبء حماية 4000 معلم في وقت واحد ، خاصة وأن موعد هذه الرحلة هو يوم الجمعة : 4 ديسمبر اليوم التالي لإعلان نتيجة المرحلة الثانية من الانتخابات ، وكفانا ماحدث في فندق السادة القضاة الأسبوع الماضي في سيناء صباح إعلان نتيجة الجولة الأولى من المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب ، فلو حدث مكروه لشخص واحد من الـ 4000 لازداد الوضع سوءً ، وستحدث انتكاسة للسياحة لا يعلم مداها إلا الله .
لذلك أرجو من معالي وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني تأجيل هذه الرحلة بعض الوقت ، أو إذا كان مصراً على إنفاذها فيجب أن يحصل على ضمانات كافية لتأمين هؤلاء المعلمين ، من وزارة الداخلية ووزارة الدفاع ووزارة السياحة ، لأن هؤلاء المعلمين أرواح يجب المحافظة عليها ، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ...
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى