استقلال المعلمين: إلى السيد وزير خارجية جمهورية مصر العربية : مُعلمة مُضربة عن الطعام في جمهورية بور سعيد الشقيقة !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21112015

مُساهمة 

. استقلال المعلمين: إلى السيد وزير خارجية جمهورية مصر العربية : مُعلمة مُضربة عن الطعام في جمهورية بور سعيد الشقيقة !!!





السيد وزير خارجية جمهورية مصر العربية : أرجو من سيادتكم تكليف قُنصل مصر في جمهورية بورسعيد الشقيقة ، بالتوجه إلى مستشفى المبرة للإطمئنان على مواطنة من دولة بور سعيد الشقيقة ، حيث أن المُعلمة : هدى صالح مُضربة عن الطعام من يوم الأحد الماضي أي منذ سبعة أيام ، ووزير التربية والتعليم المصري لم يسأل عنها ، مما قد يؤثر علينا نحن المصريين على المستوى الدولي ، لذلك أرجو من سيادتكم تدارك الأمر ، والتواصل مع القنصلية المصرية هناك ، والسؤال عن هذه المعلمة ، التي تنتمي لدولة بور سعيد التي تربطنا بها علاقات تجارية وثقافية ، ودينية ، وحضارية وطيدة ، فالمعلمة المضربة عن الطعام كانت تشغل مدير عام إدارة شمال بور سعيد ، واستبعدتها الأستاذة مديرة مديرية بور سعيد ، وأعادتها مديرة لمدرسة بور سعيد الثانوية بنات شمال بور سعيد ، ثم تم استبعادها من المدرسة وتسكين مديرة مكانها على الرغم من أن مدرستها لم تكن ضمن الإعلان عن المدارس الشاغرة التي تحتاج مدير مدرسة ، ثم تم إخلائها من وظيفة مديرة مدرسة بور سعيد الثانوية بنات ، إلى وكيلة مدرسة الرياضية بنات !!! ، علماً بأنها كانت مديرة مدرسة الرياضية بنات أصلية ، قبل عملها مديرة للثانوية بنات ، العجيب في القرار الأخير الذي يؤكد سوء استخدام السلطة ، هو أن القرار نص على الآتي : تُخلى من مدرسة بور سعيد الثانوية بنات كمديرة ، وتنقل إلى وكيلة مدرسة الرياضية بنات ومنها إلى قسم الخدمات التربوية بإدارة شمال !!!! ، فبعيداًً عن المشاكل وبعيداًً عن حقيقة الأمر ، فقرار الاستبعاد الأخير يحتاج إلى تحقيق فوري ، فكيف يصدر قرار استبعاد من وظيفة مدير مدرسة إلى وكيلة مدرسة وإلى قسم الخدمات التربوية في قرار واحد ؟ !!! ، فهذا القرار من ظاهره انتقامي ، وفيه مخالفة إدارية لا تحتاج إلى بيان ، وتستوجب عقاب مُصدر القرار .
ما يهمنا في هذا الأمر هو أن هناك معلمة مُضربة عن الطعام ، ومشكلتها مع مديرة المديرية ، الأمر الذي يحتاج إلى تدخل الوزارة للتحقيق في هذا الأمر ، ويتم إعلان نتيجة التحقيق بمنتهى الشفافية ، وأن تتدخل الوزارة في فض إضراب المُعلمة عن الطعام ، ولن يتم ذلك إلا بإثبات الوزارة جدية التدخل لحل هذه المشكلة ، والمخطيء يُحاسب ، أم ستنتظر الوزارة وفاة المُدرسة نتيجة توابع الإضراب ، وبعدها تُرسل الوزارة برقية عزاء !!! .
السيد وزير خارجية جمهورية مصر العربية : برجاء الاهتمام بمشكلة الزميلة المعلمة التابعة لدولة بور سعيد ، لجأنا لمعاليكم لأننا فقدنا الأمل في تحرك وزارة التربية والتعليم ولجنة تسيير أعمال النقابة العامة للمعلمين بدولة بور سعيد الشقيقة ....!!!! .
ويعلن تيار استقلال المعلمين تضامنه الكامل مع الزميلة المُعلمة المُضربة عن الطعام بمستشفى المبرة ببور سعيد الأستاذة : هدى صالح ، وإذا لم تتدخل الوزارة للتحقيق في هذا الموضوع سنعلن عن آليات التصعيد لإنصاف الزميلة المعلمة ، وتم التواصل معها اليوم وحالتها الصحية سيئة ....
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى