اسباب فشل"التعليم" في تفعيل الأنشطة لجذب الطلاب للمدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11112015

مُساهمة 

. اسباب فشل"التعليم" في تفعيل الأنشطة لجذب الطلاب للمدرسة




تُعد ممارسة الأنشطة عاملا مهما لجذب الطلاب للمدرسة، ودائما ما تؤكد الوزارة على ذلك إلا أن الواقع مؤلم، حيث أكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم أنه يوجد عجز فى معلمى الأنشطة يصل إلى 87% بمختلف مدارس الجمهورية، كاشفا أن نسبة ممارسة الأنشطة بين طلاب التعليم قبل الجامعى فى المدارس الحكومية تتراوح من 40 إلى 50% فقط.

مدارس خالية من غرف الأنشطة
وأضاف المصدر أن نسبة كبيرة من المدارس خاصة الابتدائية والثانوية، لا توجد فيها غرف مجهزة للمارسة الأنشطة "الموسيقية والفنية"، إضافة إلى اختفاء المسرح فى عدد كبير من مدارس المرحلة الثانوية.

الحساب الموحد
وعن الميزاينة المخصصة للأنشطة، كشف المصدر أنه لا توجد مبالغ مخصصة من ميزاينة الوزارة للأنشطة التى يمارسها الطلاب بالمدرسة، وإنما تتم عن طريق ما يسمى بالحساب الموحد، مشيرا إلى أنه طبقا للقواعد المعمول بها، يتم خصم 1 جنيه من مصروفات الطالب الدراسية للأنشطة الثقافية والفنية وجنيها للتربية الرياضية وآخر للمكتابات بواقع 3 جنيهات تخصم من المصروفات الدراسية. وأوضح المصدر أن الجنيه يقسم 30% منه للتربية الموسيقية و25% للتربية المسرحية، إضافة إلى 5% لنوادى العلوم و20% للتربية الفنية و20% أخرى للصحافة المدرسية، مؤكدا أن قرار عدم ربط المصروفات بتسليم الكتب الدراسية أدى إلى ضعف ميزاينة الأنشطة، خاصة أن الكثير من الطلاب لا يدفعون المصروفات الدراسية. وأكد المصدر الذى طلب عدم ذكر اسمه، أنه رغم ضعف الموارد والميزاينة الخاصة بالأنشطة الدراسية فى المدارس، فإنه يتم خصم 25% ترسل إلى وزارة المالية "إتاوة"، على حد وصفه، قائلا: لو وصلت جملة المبالغ المخصصة للأنشطة إلى 100 ألف جنيه على سبيل المثال تخصم منها 20 ألف جنيه لوزارة المالية.

الاخصائيين الاجتماعيين يلجأون إلى الصرف على الأنشطة من جيوبهم
وأشار المصدر إلى أن الكثير من الاخصائيين الاجتماعيين يلجأون إلى الصرف على الأنشطة من جيوبهم الخاصة لكونه مطالبا بتنفيذ خطة الوزارة الخاصة بالعام الدراسى، كما أن بعضهم يطلب من مجلس الأمناء والآباء المساعدة إضافة إلى الجمعيات الأهلية. وكشف المصدر أن خطة تنفيذ الأنشطة تتم بتصعيد الأول فى كل نشاط على مستوى المدرسة ثم الإدارة مرورا بالمديرية وانتهائا بالمراكز المتقدمة على مستوى الجمهورية، موضحا أنه من المفترض أن يمنح الطالب جائزة مالية وعينية تشجعة على العمل والابتكار وتنمية موهبته، ولكن للأسف لضعف الإمكانيات المتاحة يمنح مبلغا ماليا من 20 إلى 60 جنيها فقط، مؤكدا منذ ما يقرب من 10 سنوات لا توجد دروع ولا كؤوس سُلمت للطلاب.

إعداد مشروع قرار للائحة النشاط
وكشف المصدر أن الوزارة بصدد إعداد مشروع قرار للائحة النشاط لرفع المخصصات المالية الخاصة بالأنشطة، قائلا: لطالما أن الوزارة تجعل من الأنشطة عاملا وسببا فى جذب طلابها إلى المدارس عليها أن تهتم وتوفر جميع الإمكانيات. ومن جانبه قال الطالب محمد رأفت، أمين اتحاد إدارة كفر الشيخ وعضو مكتب تنفيذى اتحاد طلاب مدارس الجمهورية، أن نسبة ممارسة الأنشطة فى المدارس متفاوت نسبيا فبعضها يصل إلى 70% وبعضها صفر%، موضحا أن بعض المدارس يقتصر النشاط فيها على حصة التربية الرياضية فقط إضافة إلى أنه فى بعض الأحيان لا يمارسونها، موضحا أن الاتحاد تلقى بعض الشكاوى فى هذا الإطار. وأوضح محمد، أنه لا يوجد اكتشاف للمواهب المختلفة فى المدارس، مؤكدا أن الأنشطة لا تقتصر فقط على مجرد ممارسة الأنشطة وإنما لا بد من وجود آلية تمكن الطلاب من إظهار مواهبهم المختلفة.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى