جابر نصار: إغلاق 250 زاوية بجامعة القاهرة ... "واللي عايز يصلى ... يصلي بالمسجد الجامع بحرم الجامعة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10112015

مُساهمة 

. جابر نصار: إغلاق 250 زاوية بجامعة القاهرة ... "واللي عايز يصلى ... يصلي بالمسجد الجامع بحرم الجامعة"




فعلت جامعة القاهرة، قرارها الخاص بغلق زوايا الصلاة بالإدارات ومبانى الحرم الجامعى، حيث رصد "اخبار التعليم" عددًا من زوايا الصلاة والمصليات داخل القبة الرئيسية للجامعة وبكليتى الإعلام ودار العلوم مغلقة أمام الطلاب والموظفين وأعضاء التدريس، حيث يتم توجيههم إلى الجامع الكبير بالحرم، الذى افتتح يوم الجمعة الماضى.

الصراع بين الطلاب المعارضين للقرار وإدارة جامعة القاهرة

وبدأ الصراع بين الطلاب المعارضين للقرار وإدارة جامعة القاهرة، وذلك من خلال إطلاق عدد من طلاب كليتى الإعلام ودار العلوم دعوة لصلاة الظهر، اليوم الثلاثاء، أمام الكلية، احتجاجًا على غلق زوايا الصلاة بالجامعة، وعدم فتح المسجد الجديد أمام الطلاب للصلاة- على حد قولهم.
وتضامن عدد من الطلاب الأقباط مع الحملة رافضين فكرة غلق زوايا الصلاة بالجامعة، مؤكدين مشاركتهم فى صلاة الظهر مع الطلاب المسلمين تعبيرًا منهم عن الروح الواحدة بين الطلاب، وإيصال رسالة تعبر عن وحدة الطلاب دون تمييز. ورصد "اخبار التعليم" فتح أحد أبواب المسجد الجامع بحرم جامعة القاهرة طوال الوقت، وذلك حتى يتثنى للطلاب أداء الصلاة حتى بين أوقات الفروض المختلفة، حيث يترك القائمون على المسجد بابًا مفتوحًا أمام الطلاب الراغبين فى الصلاة حتى وإن كانت فى غير موعدها. وخصصت وزارة الأوقاف خطيبا ومقيم شعاىْر للمسجد، وتبدأ جامعة القاهرة فى تفعيل قرارها بإغلاق المصليات والزوايا المتناثرة بالحرم الجامعى بعد الافتتاح، وقصر الصلاة على المسجد الجامع بالحرم، وهو القرار الذى اتخذته الجامعة بعد فتوى دار الإفتاء المصرية والموقعة من فضيلة المفتى بجواز غلق زوايا الصلاة تحقيقًا لمقصود الشريعة من صلاة الجماعة فى المسجد الجامع الذى تتوفر به كل الإمكانيات وشروط الصلاة والطهارة.
وقابل العاملون والطلاب وأعضاء التدريس بجامعة القاهرة، قرار غلق زوايا الصلاة وإقامتها فى الجامع الكبير فقط بوجهات نظر مختلفة، حيث رآها البعض مناسبة لتنظيم العملية داخل الحرم الجامعى وللتأكد من عدم انتشار الأفكار المتطرفة والإرهابية، فى حين وصفها البعض بالتدخلات غير اللائقة فى تحديد مكان محدد للصلاة داخل الحرم الجامعى كله، رافضين القول بأن زوايا الصلاة هذه تفتقد لشروط الطهارة.
واستشهد المعارضون لقرار الجامعة بغلق زوايا الصلاة بحديث النبى محمد -صلى الله عليه وسلم- الذى قال فيه: "جعلت لى الأرض مسجدا وطهورا"، مؤكدين أن الصلاة تصلح فى كل مكان طهرته الشمس، حسب قولهم.

تفكيك التطرف
وقال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إن الهدف من بناء المسجد الجامع داخل الحرم هو تفكيك التطرف، مشيرًا إلى أن جامعة القاهرة والمدن الجامعية التابعة لها كانت تضم 250 زاوية ومصلية ولم تكن توافر فيها الشروط الشرعية للصلاة من حيث الطهارة. وأضاف نصار، أن المصليات الصغيرة تستخدم لبث سموم الفكر المتطرف فى عقول أبناء الجامعة، قائلا: "هذا الوضع غير مقبول وغير مسموح بالصلاة فى الجامعات السعودية إلا فى المسجد الجامع".
وأشار رئيس جامعة القاهرة: "بدأنا منذ الأمس فى إغلاق المصليات والزوايا الفرعية وزاوية كلية دار العلوم التى كانت فى الأصل مدرجا وأخرى كانت مكتبا إداريا للمشتريات بالكلية وليس لدينا مشكلة فى بناء مسجدين أو ثلاثة بالجامعة". وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الشريعة الإسلامية تأمرنا بإغلاق المصليات والزوايا المتناثرة بالحرم الجامعى لأنها تستخدم لغير الهدف الذى أقيمت من أجله، قائلا "وفرنا بالمسجد حمامات لذوى الاحتياجات الخاصة ودورة مياه وهناك مسجد آخر سيتم بناؤه للبنات". وتابع رئيس جامعة القاهرة: من يرغب فى صلاة الجماعة عليه أن يسعى إليها فى المسجد وليس فى الزاوية، مشيرًا إلى أن الصلاة فى الزوايا امتهان لفريضة الصلاة، والجامعة حريصة على ضبط الخطاب الدينى فى الجامعة لأن هناك أشخاصا رصدتهم الجامعة يلقون خطبًا ودروسًا علمية ويلعبون فى عقول أبنائها ونحن مسئولون أمام الجميع عن ذلك أمام الجميع.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى