البلطجة فى المدارس ودرجات الحضور والسلوك وجهان لعملة واحدة اسمها "فشل التعليم"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15102015

مُساهمة 

. البلطجة فى المدارس ودرجات الحضور والسلوك وجهان لعملة واحدة اسمها "فشل التعليم"




منذ زمن وما زال حديث أى مدرس أو مدير مدرسة مع الإعلام أمرًا تعتبره وزارة التعليم من المحرمات التى تستحق العقاب المشدد أيًا كانت الأسباب، فمنذ بداية عملنا فى مهنة الصحافة ومن قبلنا أجيال كثيرة كنا نذوق الأمرين للحصول على رأى مدرس حول قضية من قضايا التعليم أو معرفة معلومة من مدير مدرسة حول حادثة أو واقعة وقعت أحداثها فى مدرسته، وكان الرد الدائم بأن الوزارة تمنع كل طاقم التدريس والعاملين من الإدلاء بأى معلومات أو أراء إلا بإذن كتابى من مكتب الوزير، وبالطبع كان هذا الإذن لا يصدر أبدًا، فكان وما زال الحصول على أى معلومة أو رأى من طاقم التدريس أو العاملين بوزارة التربية والتعليم أمرًا مستحيلاً وإن خالف أحدهم هذا المنع ولو دون قصد يتعرض لعقاب مشدد يصل على حد إحالته لوظيفة إدارية. ما زالت وزارة التعليم تتعامل بنفس الأسلوب رغم تعاقب الوزراء ورغم تغير الزمن وانتشار وسائل الاتصال وكشف الكثير من الفضائح والمهازل التى تحدث بالمدارس صوت وصورة من خلال الفيديوهات التى تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعى وتصل لوسائل الإعلام بسرعة البرق.

فيديوهات لأطفال ومراهقين يتعاطون المخدرات داخل الفصول، ويرقصون ويكسرون الكراسى والشبابيك فى غياب تام من المدرسين وإدارة المدرسة، وربما لو تدخل أى منهم لمنعهم وجد مصير مدرسين آخرين تعرضوا للضرب والإهانة والسخرية من الطلبة كما أوضح عدد من الفيديوهات التى تبرز حالات التعدى على المدرسين داخل الفصول والمدارس والتى وصلت إلى وفاة مدرس تأثرًا بما لاقاه من إهانة على يد تلاميذه وإصابة مدرسة بالنزيف بعد اعتداء طالبة عليها وتحرش الطلاب بالمدرسين والمدرسات جنسيا ولفظيا، ولم يقتصر الأمر على عنف وشغب الطلاب، بل وصل إلى عنف طاقم التدريس وإدارة المدرسة، فما أكثر الفيديوهات التى توضح عنف المدرسين مع الطلاب والذى وصل إلى إحداث عاهات مستديمة,وعنف الطلاب واعتدائهم على بعضهم البعض باستخدام المطاوى والأسلحة البيضاء، بل وصل الأمر إلى بلطجة بعض المدارس ومديرى المدارس ومنها ما حدث فى إحدى مدارس ببور سعيد حيث قام مدير المدرسة باستئجار بلطجية لضرب مدرس داخل أسوار المدرسة والاعتداء عليه بالجنازير أمام الطلاب، وأغلب هذه الحوادث تم تداولها بالفيديوهات وعلى نطاق واسع.
ووسط كل هذا الخلل والمهازل التى تحولت معها بعض إن لم يكن أغلب المدارس إلى أوكار يتعلم فيها الطلاب دروسًا فى البلطجة والعنف وتعاطى المخدرات، وقبل أن يبحث وزير التعليم عن وسائل لإنهاء هذه المهازل وإعادة الأمن والانضباط للمدارس أصدر قراره بتحديد درجات للسلوك والحضور، فى الوقت الذى يشكو فيها الكثير من الطلاب بأنهم لا يجدون ما يفعلونه فى المدرسة سوى جمع القمامة من الفناء ويتعرض الكثير منهم لحوادث العنف، ويشكو المدرسون مما يتعرضون له من بلطجة واعتداء، وأمام هذا الحال المتردى لا يجد الوزير قرارات ليصدرها سوى قرار الحضور والسلوك، دون أن نسمع يومًا عن عقوبة تم تطبيقها على أبطال فيديوهات العنف والمخدرات فى المدارس, والتى يكون النفى والإنكار ودفن الرؤوس فى التراب هو رد الفعل الدائم عليها، ودون أن تدرك الوزارة والوزير أننا أصبحنا فى زمن لا يصلح معه إخفاء الحقائق ومنع المدرسين من الإدلاء بأى تصريحات لأن كل المعلومات والوقائع والحوادث يراها الناس فورا وبالصوت والصورة، فى الوقت الذى تلتزم فيه الوزارة بأساليب القرون الوسطى، إما بالصمت والطناش أو بالنفى والإنكار، ودون أن يرى الطلاب والمدرسون وأولياء الأمورعقوبة أو جزاءا معلنا لأبطال هذه الأحداث، وإجراءات حقيقية لمنع الفوضى والعنف والبلطجة.
فكيف تطلب يا سيادة الوزير من الطلاب الالتزام بالحضور والسلوك المنضبط فى الوقت الذى لا يرون فيه سوى بلطجة ومخدرات واعتداءات تتزايد يوما بعد يوم فى المدارس، وماذا فعلت فى الحوادث التى ظهر مرتكبوها صوتا وصورة فى فيديوهات شاهدها الجميع وأثارت الغضب والاستفزاز دون أن نجد قرارا حاسما وتحقيقات عاجلة لعقاب بلطجية المدارس من الطلاب والمدرسينـ وهل أزعجتك يا سيادة الوزير هذه الحوادث وشاهدت هذه الفيديوهات وما تجسده مما وصل إليه حال المدارس، وهل انتفضت لتبحث عن حلول لهذه الاوضاع المتردية يوما بعد يوم؟! وما هى الإجراءات التى اتخذتها لوقف سيل البلطجة وإعادة الأمان للمدارس حتى ترسل الأسر أبناءها للمدارس دون أن يعودوا بعاهات مستديمة وسلوكيات المجرمين؟ّ! بغير ذلك يا سيادة الوزير لن يكون قرارك بدرجات الحضور والسلوك سوى ضحك على الدقون وحبر على ورق يتحايل عليه الطلاب والمدرسون.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى