الفساد والمحسوبية فى ترقية وكلاء ومديري العموم بتعليم القاهرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15102015

مُساهمة 

. الفساد والمحسوبية فى ترقية وكلاء ومديري العموم بتعليم القاهرة




أصدرت فاطمة إسماعيل خضر، وكيل أول وزارة التربية والتعليم ومدير المديرية بالقاهرة، قراراً بتولي يحيى حسين محمد خليل، مدير إدارة الشئون القانونية بالمديرية، منصب مدير عام إدارة الشروق التعليمية.

وتولى هشام جعفر محمد إبراهيم، مدير إدارة التعليم الخاص بالمديرية، منصب مدير إدارة الشئون القانونية، وتولى هاني أحمد جلال منصب مدير إدارة التعليم الخاص، وتم نقل علي محمد عبدالرحيم، مدير عام إدارة الشروق التعليمية، ليتولى منصب مدير عام إدارة عابدين التعليمية.

وعلق الدكتور محمد زهران، مؤسس تيار استقلال المعلمين، أن الدكتور محب الرافعي، الوزير السابق للتربية والتعليم، أعلن في أكثر من مناسبة أن أكثر مديري المديريات التعليمية وكذلك وكلاء المديريات التعليمية ومديري العموم لا يصلحون في أماكنهم، لذلك تأخرت حركة نقل مديري المديريات كثيراً، بسبب مشكلة تدبير مديري مديريات بدل من كانوا مقرراً استبعادهم، وإذا بنا نفاجأ بأن مديري المديريات الذين عليهم علامات استفهام وفشلوا في عملهم، تتم ترقيتهم بمنحهم مديريات أكبر ومديريات مميزة، ثم نفاجأ ثانية بأن مديري العموم الذين عليهم علامات استفهام والمحالين للتحقيق بدلاً من استبعادهم يصبحون مديري العموم.

وتساءل مؤسس تيار استقلال المعلمين: هل الدكتور الهلالي الشربيني الذي اعتمد هذه الحركة اطلع على كل ملفات هؤلاء خلال الأيام البسيطة له في الوزارة؟ وإذا كان لم يطلع على ملفاتهم، وعلى أن الوزير السابق محب الرافعي لم يعتمد الحركة، فمن الذي رشح هؤلاء؟ وكيف تم اعتماد حركة الترقيات والنقل، خاصة أن بها الكثير ممن عليهم علامات استفهام؟

وعن قرار وكيل التربية والتعليم بالقاهرة بنقل وكلاء ومديري العموم، طالب بوجوب إحالة مديرة مديرية التربية والتعليم بالقاهرة للنيابة العامة والرقابة الإدارية والنيابة الإدارية، بعد أن أصدرت قرار النقل قبل بداية العام الدراسي بيوم واحد فقط، في الوقت الذي كان فيه وكلاء الإدارات ومديرو العموم في المدارس، ويتابعون الاستعدادات للعام الدراسي، ويستكملون ما تبقى من الاستعدادات من صيانة ونظافة وتوزيع كُتب وتوزيع مدرسين لسد العجز.

وأوضح زهران أن هذا القرار أضر بالعملية التعليمية قبل أن يبدأ العام الدراسي، بل إن هذا القرار يؤكد أن هناك مصالح ليست منها العملية التعليمية، متسائلاً: هل هناك تفسير لنقل وكيل أو مدير عام فاشل أو محال للتحقيق إلى إدارة مميزة؟ وما معنى ان تنقل وكيلاً مكان وكيل، أو مديرًا عامًّا مكان مدير عام، دون أن تُعلِن عن ضوابط ومعايير النقل؟ وأضاف “الأعجب أنه سبق حركة النقل هذه أكثر من حركة نقل لمديري العموم ووكلاء إدارات دون سبب واضح، ودون تحقيق”.

وتابع أنه إذا كانت حركة النقل ليس لها ما يبررها، كما هو واضح للجميع، خاصة أنها قبل الدراسة بيوم، وحركات النقل السابقة ليس لها ما يبررها أيضاً؛ لذلك نطالب الجهات الرقابية بالتحقيق في هذا الأمر، ونطالب بضرورة التحقيق في الملفات محل الشكاوى، وخاصة في التربية والتعليم.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى