بعد الحجاب.. إجبار الطلاب المسلمين بمدارس فرنسا على تناول لحم الخنزيز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14102015

مُساهمة 

. بعد الحجاب.. إجبار الطلاب المسلمين بمدارس فرنسا على تناول لحم الخنزيز




اهتمت صحيفة "الجارديان" بتسليط الضوء على موقف المدارس الفرنسية من الوجبات المدرسية والتى باتت تتضمن "لحم الخنزير"، كجزء من الوجبة الإجبارية للطلاب، وتأثير ذلك على المسلمين الذين لا يأكلونه.

وقالت، إنه بعد سنوات من الجدل الدائر فى فرنسا بشأن الحجاب، شكل "لحم الخنزير" ساحة المعركة الجديدة فى النقاش المتعلق بالهوية القومية الفرنسية ومكان الإسلام، فالوجبات المدرسية يستغلها سياسيو الجناح اليمينى للتعريف بمعنى أن يكون المرء فرنسيا.

وقالت الصحيفة، إن المعارك القضائية، والمشاحنات السياسية الشرسة اشتعلت فى الوقت الذى حذر فيه المحتجون من أن الوجبات المثيرة للجدل تبعث رسالة للطلاب المسلمين واليهود، مفادها أنك إذا كنت تريد أن تكون فرنسيا بحق، فعليك أكل لحم الخنزير، لافتة إلى أن السياسيين يكافحون من أجل التوصل للمعنى الحقيقى للعلمانية الفرنسية وما إذا كانت تعرضت للاختطاف والالتواء فى أعقاب هجمات شارلى إبدو الإرهابية.
وتحدثت عائشة طباخ، وهى ممرضة فرنسية للجارديان عن تأثير ذلك على أطفالها فى مدينة تشيلى مازرين، قائلة: إنه سيتم إجبارهم من أول نوفمبر المقبل على الحصول على وجبة مدرسية تتضمن لحم الخنزير، قائلة، إن هذه البلدة تعكس اتجاه عمد الجناح اليمينى، باسم العلمانية، فعلى مدار 30 عاما، وفرت المدينة بدائل عن لحم الخنزير للأطفال المسلمين واليهود، والآن لن يكن أمامهم خيار سوى تناول الأطباق الجانبية للوجبة الرئيسية.
ويقول العمدة الجديد لمدينة تشيلى مازرين، جون بول بنياتو، الذى ينتمى لحزب نيكولاس ساركوزى اليمينى "الجمهوريين"، إن هذه هى الطريقة المنطقية للحفاظ على "حياد" القطاع العام. ولكن الكثير من أولياء الأمور، والمدرسين وسياسيى المعارضة اليسارية يرون ذلك وصما متعمدا للإسلام، وهذا يمثل معاملة قاسية للأطفال من خلال لعب سياسة بالوجبات المدرسية.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى