وزير التعليم: مشكلات التعليم متراكمة منذ "40" عاما ودرجات الحضور والسلوك لا رجعة فيها ... و"اللي مش عاجبة يحول منازل"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11102015

مُساهمة 

. وزير التعليم: مشكلات التعليم متراكمة منذ "40" عاما ودرجات الحضور والسلوك لا رجعة فيها ... و"اللي مش عاجبة يحول منازل"





أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أن الدولة تعمل على أن يصبح التعليم قاطرة التنمية والتقدم لهذا البلد، وفي هذا الإطار تحرص وزارة التربية والتعليم على انتظام العملية التعليمية وعودة الطالب والمعلم إلى المدرسة والتفاعل بينهما، وتفعيل الأنشطة ومجموعات التقوية.

جاء هذا خلال لقاء الوزير بأحمد موسى الرائد العام للاتحادات الطلابية، ومحمد النقيب أمين عام اتحاد مدارس مصر و دينا محمد عطا الأمين المساعد للاتحاد؛ لمناقشة قرار ضوابط منح درجات المواظبة على الحضور والانضباط السلوكى لطلاب الثانوية العامة، حضر اللقاء محمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى.

أشار الوزير إلى أن قرار الـ10 درجات للحضور والسلوك تم الموافقة عليه من قبل المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى، مشيرا إلى أنه تم دراسة آليات تنفيذ هذا القرار لضمان العدالة فى توزيع الدرجات على جميع الطلاب.

وأكد الهلالى أن مشكلات التعليم متراكمة منذ أكثر من 40 عاما ويجب اختراق هذه المشكلات بجرأة، لأن تطوير التعليم والنهوض به يتطلب تطوير المناهج، وإدخال تكنولوجيا حديثة، و تدريب المعلمين، وذلك لا يتم بدون وجود مدرسة، وطالب ، ومعلم، لافتا إلى أن الوزارة تجتهد لإصلاح التعليم وبالتدريج نستطيع التغلب على المشكلات .

وأوضح الوزير أن القرار ينص على أن توزيع درجات المواظبة على الحضور والانضباط السلوكي على النحو التالي : بالنسبة لدرجات المواظبة على الحضور توزع كالأتي: من 95 % إلى 100 % سبع درجات و90 % إلى 95 % ست درجات ومن 85 % إلى 90 % خمس درجات. وهناك لجنة بكل مدرسة مشكلة من مدير المدرسة وعضوية كل من وكيل شئون الطلاب والإخصائى الاجتماعى، وعضو متابعة من الإدارة أو المديرية التعليمية لمنح الطالب الدرجات الخاصة بالمواظبة على الحضور والانضباط السلوكى التى يستحقها عن كل فصل دراسى، دون تدخل المعلم فى وضعها لضمان أن يحصل كل طالب على حقه، لافتا إلى أن للطالب أو ولى الأمر حق التظلم من القرار الصادر من اللجنة المدرسية، وتشكل لجنة عليا بالإدارة التعليمية التابعة لها المدرسة المقيد بها الطالب للنظر في التظلم.

وأشار الوزير إلى أن المدارس الخاصة سيتم المتابعة بها من خلال عضو متابعة من الوزارة أو المديرية.

وأكد الوزير على أن هذا القرار يسرى منذ صدوره، والطالب أمامه اختيارين إما الانتظام فى المدرسة والحصول على الدرجات، او التنازل عنها، إلا أن الوزارة حريصة على عودة الطالب والمعلم للمدرسة وممارسة الأنشطة المختلفة.

وطالب الوزير تعاون الجميع مع الوزارة لعودة الانضباط مرة أخرى للعملية التعليمية، مشيرا إلى أن من لديه أفكار أفضل يقدمها ويتم دراستها، كما طالب اتحاد طلاب مصر المساندة والمساعدة فى انضباط العملية التعليمية من خلال حث الطلاب على الحضور لإعادة المدرسة مرة أخرى لدورها التربوى.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى