طبيبة بورسعيد: مدير المستشفى ضربنى داخل مكتبه ولجنة الصحة رفضت سماع شهود الواقعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11102015

مُساهمة 

. طبيبة بورسعيد: مدير المستشفى ضربنى داخل مكتبه ولجنة الصحة رفضت سماع شهود الواقعة





قالت الدكتورة مريم داغر أخصائية الأسنان بمستشفى الرمد التخصصى ببورسعيد، التى تعدى عليها مدير المستشفى بالضرب، أنها توجهت يوم 11 مايو الماضى، إلى المستشفى وأثناء التوقيع فى دفتر الحضور والانصراف بمكتب الدكتور حسام حسين مدير مستشفى الرمد، وبوجود مفتشة التفتيش المالى والإدارى، رفض المدير قيامى بالتوقيع وأمامى إصرارى على التوقيع فوجئت به ينهال على بالضرب والسب والقذف ومحاولته الاعتداء ببعض أثاث المكتب لولا تدخل بعض الزملاء الموجودين.
الدكتورة مريم تروى الواقعة
وأضافت مريم داغر: استغثت بالدكتور إسلام رمضان، مدير مديرية الشئون الصحية ببورسعيد، الذى بادر وأرسل لجنة مكونة من الدكتور على فرج الله ورائد حسين وعبد الرحمن فرح وللأسف الشديد اللجنة لم تنصفنى بل جاءت ضدى ورفضت سماع أقوال المفتشة، ما زادنى صدمة كانت على أصعب من واقعة الضرب وفضت أمرى الله.
كانت محكمة الجنح والمخالفات بمحكمة بورسعيد الابتدائية المنعقدة علنا بسرايا المحكمة، برئاسة المستشار تامر محرم رئيس المحكمة، وبحضور كل من مصطفى سماح وكيل النيابة، وأشرف محمد السيد أمين السر، قضت بالحكم فى القضية رقم 2059 لسنة 2015 جنح المناخ ضد الدكتور حسام محمود حسين، مدير مستشفى الرمد التخصصى ببورسعيد، بحبسه 30 يوما لقيامه بالتعدى بالضرب على الدكتورة مريم محمد داغر أخصائية أسنان بالمستشفى.
ما حدث لى رسالة لكل من يحاول كشف الفساد
وأكدت الدكتورة مريم، إن ما يحدث لها بمثابة رسالة لكل من يحاول أن يكشف الفساد والمخالفات بأن يكون نصيبه التنكيل به مثلما فعلوا مع الدكتورة أميمة شرارة رئيس قسم مكافحة العدوى التى استبعدت من منصبها لأنها أكدت أمام تحقيقات النيابة الإدارية ما كشفته من عدم تطبيق سياسية مكافحة العدوى منعا لانتشار الفيروسات التى تدمر صحة المرضى البسطاء.
وفى دهشة وتعجب تساءلت مريم كيف يكون للفساد الذى طغى اليد العليا فى الواقع الذى نعيش فيه والنيل لكل من يحاول التصدى لتصحيح الأوضاع مثلما فعلوا بى الضرب والسب والقذف وحرمانى من راتبى على مدار 5 أشهر حتى الآن حتى المحافظ لم ينصفنى لإعادة حقوقى المهدرة.
أناشد وزير الصحة التدخل لاستعادة حقوقى
وناشدت مريم الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان التدخل لإعادة حقوقها ووقف الفوضى والتدهور بمستشفى الرمد وقسم الأسنان.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى