وزير التعليم فى زيارتة لمدارس المينا: يؤكد أن تسجيل الغياب لن يكون بمعرفة المعلم وكأن المعلم اصبح "منعدم الضمير"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10102015

مُساهمة 

. وزير التعليم فى زيارتة لمدارس المينا: يؤكد أن تسجيل الغياب لن يكون بمعرفة المعلم وكأن المعلم اصبح "منعدم الضمير"





واصل الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى جولاته الميدانية المفاجئة على المدارس للوقوف على انضباط العملية التعليمية وانتظامها، حيث قام بجولة تفقدية صباح اليوم فى محافظة المنيا، شملت إدارة بنى مزار التعليمية وبعض المدارس التابعة لها .

بدأ الوزير جولته بمدرسة أم المؤمنين الإعدادية بنات، وحضر طابور الصباح، حيث وجه القائمين على الإذاعة المدرسية بضرورة أن تتضمن فقرات متنوعة.

تفقد الوزير الفصول، واطمأن على استلام الكتب المدرسية و انتظام المعلمين، كما تفقد معمل الحاسب الآلى، وقاعات الأنشطة .

ثم انتقل الوزير إلى مدرسة بنى مزار الثانوية بنات، و حضر جزء من طابور الصباح وألقى كلمة، تضمنت التهنئة ببداية العام الدراسى الجديد وانتصارات أكتوبر المجيد، وشرح ما تضمنه القرار الوزارى الخاص بضوابط منح درجات المواظبة على الحضور والانضباط السلوكى لطلاب الصف الثالث الثانوى، وحث الجميع على الانتظام فى الحضور.

مؤكدا أن تسجيل الغياب لن يكون بمعرفة المعلم ولكن من خلال مدير المدرسة ووكيل شئون الطلاب وإدارة المتابعة، وأشار الوزير إلى ضرورة مشاركة المعلمين المتميزين بالمدرسة فى مجموعات التقوية، مشددا على تفعيل حصص الأنشطة المدرسية، على أن يتم استخدام الطلاب لمراكز الشباب القريبة من المدارس فى حالة عدم توافر ملاعب بالمدارس.

ولاحظ الوزير ارتفاع نسب حضور الطالبات التي تخطت 90 % ، لكنه لاحظ أيضآ تغيب حوالى 35 معلم من مجموع المعلمين 84 فأحالهم للتحقيق .

ثم تفقد الوزير بعض فصول المدرسة والمكتبة وقاعات ممارسة الأنشطة، وحث الطالبات على الاطلاع والقراءة .

ثم انتقل الدكتور الهلالى الشربينى إلى مدرسة بنى مزار الثانوية الصناعية بنين، حيث تفقد الأقسام والورش المختلفة بالمدرسة، ووعد المعلمين بتوفير دورات تدريبية لمواكبة كل ما هو جديد فى مجال التعليم الفنى، وتفعيل مشروع رأس المال لربط مخرجات التعليم الفنى بسوق العمل.

وأحال الوزير47 معلما متغيبين للتحقيق من مجموع 347 معلم يعملون بالمدرسة.

ثم توجه الوزير إلى إدارة بني مزار التعليمية ، حيث انتقد خطط سير العمل فى الإدارة ، وشدد على الجميع بعدم الجلوس فى المكاتب، والنزول إلى المدارس لمتابعة العملية التعليمية.

وفي نهاية الجولة زار الدكتور الهلالى مدرسة بنى مزار الثانوية الجديدة للبنين وأجرى حوارا مع الطلاب ولاحظ ارتفاع نسبة حضور الطلاب في جميع فصول الصف الثالث الثانوي والتي وصلت لأكثر من 90 % وكذا حضور جميع المعلمين ، كما لاحظ أيضا الجهد المبذول من أجل انتظام العملية التعليمية بالمدرسة فقرر صرف مكافأة شهرا لمدير المدرسة .

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى