وزير التعليم: دعم التعاون بين البنك الدولي والوزارة في استكمال استراتيجية تطوير منظومة التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09102015

مُساهمة 

. وزير التعليم: دعم التعاون بين البنك الدولي والوزارة في استكمال استراتيجية تطوير منظومة التعليم





استقبل الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أسعد عالم، المدير الإقليمي لمجموعة البنك الدولي، وأميرة كاظم، مسئول عمليات قطاع التعليم بالبنك؛ للتعرف على استراتيجية وسياسة ومساعدات البنك فيما يتعلق بقطاع التعليم.

حضر اللقاء الدكتور عماد الوسيمي، رئيس قطاع التعليم العام، والدكتور صابر سليمان، مستشار الوزير للتطوير والمشروعات التنموية للتعليم الفني، والدكتورة نيرمين النعماني، منسق التعاون الدولي.

وأكد «الهلالي» خلال اللقاء أن الوزارة تدعم سياسات البنك الدولي في دعم وإصلاح التعليم وخاصة في مجال التعليم الفني، مشيرًا إلى أنه سيتم تدعيم ما تم من عمل بين الوزارة والبنك واستكمال البناء عليه، سواء في مجالات تمويل التعليم، أو الطفولة المبكرة، أو الإصلاح المؤسسي، أو جودة التعليم والمهارات.

وأوضح الوزير أن الوزارة تعمل حاليا على دراسة كيفية سد الفجوة بين مُخرجات التعليم الفني واحتياجات سوق العمل.
ومن جانبه أعلن المدير الإقليمي لمجموعة البنك الدولي، أن محادثات اللقاءات السابقة بين البنك الدولي ورئيس الجمهورية، أكدت دعم قطاع التعليم ورفع جودته في المهارات للخريجين، والتركيز على سوق العمل وتأهيل الخريجين له، مشيرًا إلى أن البنك يؤكد رؤيته في دعم قطاع التعليم بمصر بشكل متكامل من خلال الحلول غير التقليدية والمتكاملة.

وأشار  بيان رسمي صادر عن الوزارة اليوم الجمعة، إلى أن البنك الدولي قام بالتعاون مع التعليم الفني بتطوير بعض البرامج التي تُركز على ثلاثة محاور هى: دعم العدالة الاجتماعية، والإتاحة للتعليم بجودة عالية لكل المراحل، وخلق فرص عمل للخريجين بالتعاون مع القطاع الخاص والصناعة، ورفع مستوى حكومة منظومة التعليم في مصر وربط التعليم بالصناعة وسوق العمل.

وأضاف أن هناك تعاونا قائما بين البنك والوزارة في استكمال استراتيجية تطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني في مصر بالتعاون مع اليونسكو والاتحاد الأوروبي، وأيضا استكمال مشروع رفع كفاءة المدارس الفنية بشكل متكامل يعتمد على وضع خطط تنفيذية للتطوير بالمدارس من خلال الإدارة المدرسية ودعم تنفيذها من البنك الدولي.

وتم خلال الاجتماع مُناقشة عقد مؤتمر لبحث التحديات والأولويات الخاصة بقطاع التعليم وكيفية التغلب عليها في شهر ديسمبر المقبل، برعاية البنك الدولي والمركز المصري للدراسات الاقتصادية، بحضور كافة الأطراف المعنية وشركاء التنمية، بالإضافة إلى عقد مؤتمر خاص بالتعليم الفني والتدريب المهني في كوريا الجنوبية لدراسة استراتيجيات ونماذج وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني ومشاركة الوزارة في ذلك.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى