وزير التعليم: المجتمع لن يتقبل مطالب المعلمين المادية الا اذا عادت الثقة فى المعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06102015

مُساهمة 

. وزير التعليم: المجتمع لن يتقبل مطالب المعلمين المادية الا اذا عادت الثقة فى المعلم





من حوار وزير التعليم مع جريدة الجمهورية
* الجمهورية: كان هناك مشروع مهم لمحاربة الدروس الخصوصية بدأه الوزير السابق فهل توقف هذا المشروع أم مستمرون في تنفيذه؟
** الوزير أنا أؤمن أنه لن يتم القضاء علي الدروس الخصوصية إلا بعودة المدارس لأداء مهامها علي الوجه الأكمل وليس المهم ان نعيد الطالب إلي المدرسة فقط ولا إلزام المدرس بالحضور إلي الفصل ولكن لإلزامه بالشرح داخل الفصل وجذب الطلاب إلي أسلوبه بنفس الدرجة التي تنجذب فيها لمدرسهم في السناتر الخاصة مع اعتراضي الكامل علي انتشار هذه السناتر فيما يتعلق بإعادة الطلاب إلي المدرسة فقد أصدرنا قرار تخصيص درجات للحضور والسلوك أما إلزام المعلم بالتواجد فإلي جانب تطبيق اللوائح والقرارات الخاصة بالعمل فسوف نعيد تقييم حصة المعلم في مجموعات التقوية المدرسية بحيث يكون هناك حافز لاستمراره في المدرسة مع الطلاب الذين يرون انهم في حاجة إلي مجموعات التقوية لعلاج أي عجز في استيعابهم لما يشرح في الفصول كما اننا اتفقنا مع وزارة الشباب علي فتح مراكز الشباب القريبة من المدارس لإنشاء مراكز تقوية لفترة ما بعد الظهر أي أننا نسير بالتوازي في اتجاهين الأول تهيئة المناخ المدرسي لجذب الطلاب والمعلمين ومحاربة مراكز الدروس الخصوصية بمنعها من تخريب العملية التعليمية وذلك بالتعاون مع الوزارات الأخري كالتضامن الاجتماعي والداخلية ولكن كل هذا لن يحقق ما نرجوه الا من خلال تعاون أولياء الأمور معنا وتغيير مفاهيمهم عن أهمية الدروس الخصوصية التي تحولت إلي مشكلة مجتمعية. المعلمون

* الجمهورية: وماذا عن أوضاع المعلمين؟
** الوزير: هدفنا هورفع المستوي المادي والاجتماعي لجميع المعلمين دون تميز وهو ما يمكن ان يتم من خلال الارتفاع بالمستوي المهني للمعلم وعودة ثقة المجتمع في دوره ودور المدرسة وبالتالي تقبله لأي مطالبات مادية تزيد دخله.

* الجمهورية: وما رؤيتكم الشاملة لمواجهة مشاكل التعليم في مصر بصفة عامة وعلاجها؟ **
الوزير: نحن نعمل من خلال خطط مدروسة علي المدي القصير والمتوسط والبعيد فعلي المدي القريب فكما قلنا نستهدف عودة الانضباط إلي المدرسة ومن خلال المتابعة الدقيقة والجادة للعملية التعليمية سواء بالجولات الميدانية المفاجئة بدءاً من الوزير وحتي أصغر قيادة تعليمية أو المتابعة من خلال أفراد المتابعة بالإدارات والمديريات والوزارة الذين يصل عددهم لـ20 ألف متابع تقريباً وفي المدي المتوسط نضع في خطتنا تطوير المناهج وتغيير شكل الكتاب لجذب التلاميذ إليه بأسلوب علمي. التعليم الفني

* الجمهورية: وماذا عن التعليم الفني بعد دمجه مرة أخري مع التربية والتعليم.. وما مصير المشروعات والخطط التي وضعها الوزير السابق في هذا المجال؟

التعليم الفني هو قاطرة التنمية ولن يكون هناك أي تجاهل لمسيرته وجميع الخطط التي اقرت للنهوض به سيتم تنفيذها ما يؤكد اهتمام الحكومة بذلك هو تعيين نائب للوزير لشئون التعليم الفني.. وعن نفسي فإن أي جولة مفاجئة أقوم بها لا تخلو من زيارة مدرسة فنية أو أكثر ولقاء الطلاب والمدرسين بنفس الاهتمام بمدارس التعليم العام وجميع ميزانيات النهوض بالمدارس الفنية سيتم صرفها لنفس الغرض المخصص.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى