انهيار التعليم بمصر "شيشة وحشيش داخل المدارس واعتداء عـ المدرسين" وخبراء: الحل في تحسين أحوال المدرسين وليس اللوائح والقوانين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04102015

مُساهمة 

. انهيار التعليم بمصر "شيشة وحشيش داخل المدارس واعتداء عـ المدرسين" وخبراء: الحل في تحسين أحوال المدرسين وليس اللوائح والقوانين





انهيار الحالة التعليمية وانتشار اللاأخلاقيات بين كثير من الطلاب، إلى جانب غياب روح الإنتماء للمدارس وغياب قيمة التعلم لدى الطلاب، والتي تعد أكبر المشاكل التي تواجه مستقبل هذا الوطن، فهيهات هيهات بين عصر نبت فيه عمالقة العلماء أمثال أحمد زويل وطه حسين، وبين عصرنا هذا الذي بات يصرخ لما وصل إليه حال أولادنا مع انهيار مستوى التعليم.
 
وتشهد العمليه التعليميه تدهور دون رقابه إداريه، من الهيئه التعليميه،واستهانه من الطلاب فمنهم من سعى إلى الهروب من المدرسة مع بداية الدراسه، ومنهم من يشرب الحشيش داخل الفصل، ومنهم من يهرب لتضيع الوقت خارج المدرسه بشرب الشيشة، ومن يستخدم المدارس كوسيله للترفيه والرقص، كما نجد أن هناك بعض الاهمال  من جانب الجهة التعليميه، فى صيانة المدارسواستكمال معداتها.حشيش بالمدرسة وأثار صورة أحد الطلاب وهو يدخن «الحشيش»، داخل الفصل، حالة من الجدل واستفزاز الجميع، بسبب قيام الطالب بهذا الفعل داخل الفصل، غير عابئ بالمعلمين أو المسؤولين أو حرمة المدرسة، بينما طالب عدد كبير من نشطاء«تويتر وفيسبوك»، بالتعرف على الطالب ومعاقبته على الفعل بمنتهى السرعة.
 
هروب الطلاب
وفي واقعة أخرى تؤكد على مدى انحطاط الأخلاقيات الذي تدنى بنفوس الطلاب نجد  هروب عدد من طلاب مدرسة الثانوية الزراعية والثانوية الصناعية بمدينة ميت غمر فى محافظة الدقهلية، فى أول أيام العام الدراسى الجديد،فى أثناء «الفسحة»، وقام الطلاب بالذهاب إلى الكافتيريات القريبة من المدرستين، لشرب السجائر والشيشة.
 
ويبرر الطلاب تصرفهم بأن العام الدراسي طويل، حيث قال «ث.س» أحد طلاب الصف الثالث الزراعى:«مش معقول أول يوم هنحضر كل الحصص، الجو حر والعملي لسه ما بدأش، وإحنا داخلين المدرسة اتفتشنا، وأخذوا علب السجائر منا،فلازم نعمل دماغ دخان على الصبح».
 
ومن جانبه قال «أ.م» أحد طلاب مدرسة الصناعة: «السنة لسه طويلة، وإحنا أول يوم لازم نفرفش دماغنا، قبل ما ندخل فى الدراسة ودوشتها، وكفاية عليهم أننا حضرنا بدرى من أول اليوم، والكافتيريا دى ليها رزق، لازم نشرب مشروبات وشيشة علشان ماتقفلش».
 

 
شيشة بشنطة المدرسة
وفي واقعة أخرى قيام طلاب الجيل بإخفاء الشيشة في الشنط المدرسية بدلاًمن وضع الكتب الدراسية والأبحاث بها، ومن هنا تتناوب الأسئلة على دور الرقابة المدرسية والأسرية؟ ، وعلى من يقع اللوم، الطالب لاستهانته بالعلم وحرمة المدارس، أم المعلم لغيابة في تأدية دوره التعليمي والتربوي، أم الإدارة في تأدية دورها الرقابي، ام الأسرة في تأدية دورها التربوي؟
 

 
 
تدريس التربية القومية
وعن هذا المستوى المتدني للتعليم يقول الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوى والباحث بالمركز القومى للبحوث التربوية في تصريح خاص للوادي أن العملية التعليمية تكمن في بناء عقول قادرة على الابتكار في المستقبل وليس تحفيظ للمناهج الدراسية، مشيراً إلى تدني متوى العملية التعليمية.
 
وأضاف الخبير التربوى والباحث بالمركز القومى للبحوث التربوية، أن اللوم يقع على عاتق الأسر بأول الأمر والإدراة التعليمية، مشيراً إلى غياب الدور الرقابي بالتعليم، مطالبا بوضع مناهج تربويه جديده ترسخ القيم والمبادئ الحميده في نفوس الطلاب، منوهاً إلى ضرورة الإهتمام بتنوية الطلاب إلى مدى خطورة الارهاب على الأمن القومي، وتدريسة في مناهج غير أساسية، إلى جانب الاهتمام بالأنشطة المدرسية.
 
دور اللوائح والقوانين
ومن جانبه قال حسن شحاته، أستاذ المناهج بكلية التربية بجامعة عين شمس، إن انضباط العملية التعليمية لا يتم بالقوانين واللوائح، لكنه يحتاج أكثرمن ذلك، متابعاً أن ضمان نجاح العملية التعليمية يحتاج إلى وجود مناهج دراسية مناسبة للطلاب، وكذلك تفعيل الأنشطة التعليمية، وحث الطلاب على اكتشاف الجديد في المناهج، مشيرا إلى أن اللائحة كانت تفتقر للفكرالإبداعي، بحسب رأيه.
 
وعن لائحة الانضباط المدرسي، التي أصدرتها وزارة التربية والتعليم، أكد"شحاته" أن اللائحة ثمنّت من حقوق الطلاب، لكنها لم تقدم للمعلم نفس جميع الحقوق، مثل مراعاة جودة الرواتب، خاصة في ظل ثقل كاهل المعلم، مضيفا أن توقيت اللائحة نفسه غير مناسب، وهو قبل تأدية امتحانات الطلاب بشهرين.
 

 


العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى