وزير التعليم: سيكون للتعليم الفنى قيمة عندما يجد خريجيه العمل المناسب ودعم مشروع TEVT 2 بـ 117 مليون يورو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04102015

مُساهمة 

. وزير التعليم: سيكون للتعليم الفنى قيمة عندما يجد خريجيه العمل المناسب ودعم مشروع TEVT 2 بـ 117 مليون يورو




أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم الفنى، أن الدولة تعطى التعليم الفنى أقصى درجة من الاهتمام، فمن خلاله نستطيع تقليل نسبة البطالة، قائلا: إنه إذا استطعنا إعداد أبنائنا الطلاب وتزويدهم بالمهارات المطلوبة لسوق العمل نكون نجحنا فى تحقيق هدفنا.

وأضاف أن مسألة ضم وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم الفنى لن يؤثر على المشروعات التى يجرى تنفيذها الآن أو التى سيتم تنفيذها فى المستقبل، موضحا أنه لابد من العمل بفكر وثقافة جديدة، وتحديد واختراق مشكلات التعليم الفنى لحلها.

وأوضح الوزير خلال لقائه قيادات التعليم الفنى، أنه سيكون للتعليم الفنى قيمة عندما يجد خريجيه العمل المناسب، لافتا إلى أنه لابد من إعادة النظر فى المنظومة.
وقال الوزير، إنه قريبا سيكون هناك نائب لوزارة التعليم الفنى معنى بشكل أساسى بتفعيل المنظومة ودعمها فى اتخاذ كل الإجراءات والتيسيرات المطلوبة لدعم سوق العمل بخريجين من التعليم الفنى والتدريب المهنى. وأكد الوزير، أن العمل بالكيانات والمشروعات التابعة للتعليم الفنى والتدريب المهنى ستستمر بنفس آلياتها مع تذليل كل العقبات، لتمكينها من القيام بدورها الذى يحظى باهتمام القيادة السياسية بالدولة، مشيرا إلى استمرار تبعية مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهنى للوزارة، ودعمها فى القيام بدورها فى تخريج عمالة فنية طبقا لاحتياجات سوق العمل.

كما أكد استكمال مشروع TEVT 2 الخاص بإصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى الممول من الاتحاد الأوروبى، لتمكينه من تحقيق أهدافه فى حوكمة وجودة التعليم الفنى والتدريب المهنى، وتيسير انتقال خريجى التعليم الفنى والتدريب المهنى لسوق العمل استجابة لخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدولة، واحتياجات سوق العمل. وفى سياق متصل، أكد الوزير ضرورة رفع قدرات مديرى المدارس الفنية بشكل أساسى، للقيام بدورهم فى إدارة المدارس الفنية بما يحقق انضباط العملية التعليمية، وإتاحة التدريب العملى للطلاب.
جدير بالذكر أن مشروع TEVT 2 تم البدء فيه هذا العام بميزانية 117 مليون يورو منها 50 مليون يورو منحة من الاتحاد الأوروبى، و67 مليون يورو من الحكومة المصرية. يشتمل المشروع على ثلاثة مكونات أساسية هى: حوكمة منظومة التعليم الفنى والتدريب بمصر على المستوى الوطنى والمؤسسى والإدارى، والمكون الثانى خاص بتطوير ورفع كفاءة وجودة المنظومة التعليمية بما يشمل الاتفاقيات التعليمية والتدريبية والتجهيزات ورفع كفاءة المعلمين والمديرين وتطوير المناهج وبرامج الدراسة، وإتاحة البرامج التدريبية للطلاب وفقا للمناهج المطورة، والمكون الثالث خاص بالانتقال لسوق العمل ويهتم بربط المدارس ومراكز التدريب بسوق العمل وإتاحة التدريب والوظائف للخريجين، وتستمر مدة تشغيل برنامج TEVT 2 خمس سنوات.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى