رئيس جامعة الازهر: شعارنا العصا لمن عصى و "اللي هيرمى طوبة فى الجامعة هقطع إيده"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03102015

مُساهمة 

. رئيس جامعة الازهر: شعارنا العصا لمن عصى و "اللي هيرمى طوبة فى الجامعة هقطع إيده"




رفعت جامعة الأزهر حالة التأهب والاستعداد القصوى، حيث كثف أفراد أمن شركة فالكون من تواجدهم على أبواب الجامعة وقاموا بتفتيش حقائب ومتعلقات الطلاب والطالبات قبل دخولهم الحرم الجامعى كما قاموا بتفتيش السيارات.

وتواجدت سيارات الشرطة المصفحة داخل الحرم الجامعى، وتمركزت بالقرب من البوابات وأمام مبنى إدارة الجامعة، ومنع أفراد أمن فالكون عدداً من الطلاب والطالبات من الدخول لعدم وجود إثبات شخصية، وانتشرت قوات الأمن الخاصة داخل وخارج الجامعة، بالإضافة إلى تواجد سيارة تابعة للجيش.

وقام الدكتور عبدالحى عزب، رئيس الجامعة، بجولة تفقدية فى الكليات، لمتابعة سير العملية التعليمية، وأكد أنه لن يتوانى مطلقاً ولن يتهاون فى مواجهة أى محاولات لتعطيل سير الدراسة وسيواجه أى محاولات لنشر الفوضى والعنف بمنتهى الحسم والقوة.

وأشار فى تصريحات إلى أن الجامعة أنهت استعداداتها لبدء العام الدراسى فى 70 كلية بالقاهرة والأقاليم، حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتأمين البوابات الرئيسية للجامعة وجميع الكليات داخل الحرم الجامعى بمدينة نصر.

وشدد رئيس الجامعة على أن التعليم حق للطالب، ولكن المدينة الجامعية ليست كذلك ولكنها منحة من الدولة لمن يستحقها فقط، وقال: «اللى هيرمى طوبة على الجامعة هقطع يده».

وأضاف: «نحن نرفع شعار العصا لمن عصى فلا مهادنة مع أى طالب أو مدرس أو موظف يقف أمام الدولة، فأنتم أمام رئيس جامعة لا يخاف إلا الله»، محذراً أى طالب يشاغب أو يحرض ضد الدولة أو الجامعة بالفصل من الجامعة.

وأعلن رئيس الجامعة أنه سيتم الإعلان عن أسماء دفعة من الطالبات للسكن بالمدينة الجامعية الأسبوع المقبل، وسيتم تسكينهن الأسبوع بعد المقبل، موضحاً أنه سيتم تسكين دفعة من الطالبات كل أسبوع وعند الانتهاء من تسكين الطالبات سيتم البدء فى تسكين البنين بالمدينة الجامعية، مهدداً بإغلاق المدينة الجامعية للأبد إذا استجاب الطلاب لدعوات التحريض بالتظاهر ضد تأخر التسكين.

وأشار إلى أنه فى نهاية الشهر الجارى سيتم الانتهاء من التجهيزات للمدينة الجامعية للبنين، وإذا رأى استقراراً وهدوءاً سيتم فتحها، مضيفاً أن رئيس الجامعة لا يقع تحت ضغط أحد، وردد طلاب الجامعة هتافات «تحيا مصر»، وذلك بعد وعد رئيس الجامعة طلاب كلية التربية بفتح المدينة الجامعية هذا العام للطلاب خلال شهر من بدء العام الدراسى الجديد.

وعلل رئيس الجامعة للطلاب سبب تأخر فتح المدن الجامعية بسبب بعض الإصلاحات للمبانى المتهالكة، مؤكداً أنه فى غضون أيام ستوزع أسماء الطلاب المقبولين على الكليات فور انتهاء الإصلاحات.

وهنأ رئيس الجامعة الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس ببدء العام الدراسى الجديد، كما وجه بهذه المناسبة رسالة طمأنة للطلاب والطالبات وأولياء الأمور، قال فيها: «اطمئنوا فأولادكم هم أولاد لنا سنعمل من أجل مصلحتهم واعلموا أننا فى حرص دائم معكم على مصلحة أبنائنا وبناتنا من الطلاب والطالبات، ولن ندخر وسعاً فى ذلك، وعليكم أن تأخذوا على أيديهم معنا بالنصح والنصيحة، وعدم الانخراط فى صفوف المغرضين الذين لا يريدون لتعليم مصر الهدوء والاستقرار».

من جانبه، طمأن الدكتور أحمد زارع، المتحدث باسم الجامعة، أولياء أمور الطلاب والطالبات على العملية التأمينية التى تجهزها الجامعة بالتزامن مع بدء العام الدراسى الجامعى الجديد، وقال: «الأمن فى الأزهر للطلاب وللحفاظ على مصالحهم وحفظ الأبنية والمؤسسات التعليمية والعاملين بالجامعة».

كان 480 ألف طالب قد بدأو أمس، أول أيام العام الدراسى الجديد، فى جامعة الأزهر بالقاهرة وفروعها بالمحافظات ، وسط استعدادات أمنية مكثفة لمواجهة أى أعمال عنف يقوم بها الطلاب المنتمون لجماعة الإخوان.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى