وزير التعليم: هذا ليس وقت التكاسل وعلى كل شخص أن «يجرى» معى لتحقيق إنجاز جديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03102015

مُساهمة 

. وزير التعليم: هذا ليس وقت التكاسل وعلى كل شخص أن «يجرى» معى لتحقيق إنجاز جديد




قال الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التعليم والتعليم الفنى، إنه لا تهاون مع أى مدرسة خاصة تفرض أى زيادة غير قانونية فى المصروفات الدراسية على الطلاب وأولياء الأمور، مشيراً إلى أن النسبة المقررة هى 5% زيادة طبقاً لقانون التعليم الخاص، مضيفاً: «سيتم تفعيل القانون، وسنجعل منه سيفاً على رقاب أصحاب المدارس الخاصة.. وسنعاقب المخالفين».
وأكد «الشربينى» خلال المؤتمر الصحفى، الذى عقد بديوان عام الوزارة أمس، أنه «لن يُسمح لأى معلم فى مصر بأن يذهب لمدرسته دون أن يشرح للطلاب، أو أن يجلس فى منزله ويسجل نفسه حضوراً عن طريق زملائه»، مشدداً على أنه «سيتم توقيع عقوبات على أى معلم يقصر فى مهام عمله بالمدرسة وفق القانون، وأنا على استعداد لنقل أو استبعاد أى من قيادات الوزارة والمديريات التعليمية، إذا اقتضى صالح العملية التعليمية ذلك، فهذا الوقت ليس للتكاسل أو أصحاب النفس القصير، وعلى كل شخص أن يجرى معى لتحقيق إنجاز جديد فى سبيل الارتقاء بالعملية التعليمية، أو أن يتركنى أستعين بآخر يجرى بدلاً منه فى حالة عدم قدرته على الجرى أو العمل بضمير».

وأوضح «الشربينى» إنه «لن يسمح لأى من قيادات المديريات التعليمية أو الإدارات والمدارس بمخالفة قراراته الوزارية أو مخالفة أى من الكتب الدورية التى اعتمدها، سأحاسب أى مقصر فى تنفيذ التعليمات».

وفى شأن آخر، قال وزير التعليم والتعليم الفنى، إنه شكل لجنة لدراسة وضع القناة التعليمية الحالية، للعمل على تفعيلها، لافتاً إلى أنه «يريد من تلك القناة أن يعمل بها أفضل المعلمين المشهود لهم بالكفاءة، كما أريد أن تذيع هذه القنوات المناهج التفاعلية خاصة فى المواد العلمية، فالقناة التعليمية لا بد أن تكون مفيدة وفعالة».

ونوه «الشربينى» إلى أن «الوزارة استقرت على منح 10 درجات للطلاب على الحضور والسلوك، وأنه يتم الآن وضع قواعد لها لتحديد آلياتها خلال الأسبوع المقبل، وسيتم تطبيق منظومة الغياب الإلكترونى على طلاب الثانوية العامة نهاية الأسبوع المقبل، والوزارة ستعقد لقاء مع المجلس الاستشارى التابع لرئاسة الجمهورية، من أجل مناقشة الأوضاع والضوابط الخاصة بهذا القرار الذى يحتوى على كل التفاصيل الخاصة بقرار منح 10 درجات السلوك، خصوصاً أن الوزارة تسابق الزمن، فى النهوض بالعملية التعليمية فى مصر، وأنه يختار المدارس العشوائية فى زياراته، لكونها تحتاج إلى نظرة واهتمام من جانب الوزارة، فليس لدينا أى مشكلة فى مواجهة مشكلات التعليم». وأشار الوزير إلى أن «هناك مشكلات فى المنظومة ولدينا آليات لحلها، وهناك تركيز من جانب الوزارة على انضباط الطالب والمعلم داخل المدرسة، ولكن من الصعب تغيير مفهوم القيادات والمعلمين الذى كان سائداً فى السابق، فهذه هى طبيعة البشر».

وكشف «الشربينى» عن أنه أجرى اتصالاً هاتفياً بالمعلمة منى عبدالجواد التى تم التعدى عليها من قبل بعض أولياء الأمور داخل مدرسة «اليسر للتعليم الأساسى» التابعة لإدارة جنوب الجيزة، بهدف الاطمئنان عليها، وأنه أصدر تعليمات شديدة «لا تقبل النقاش أو الجدال» إلى مديرى المديريات التعليمية بمختلف المحافظات، تقضى بضرورة المرور على المدارس، موضحاً أن لدى الوزارة خطة كبيرة، خاصة بتدريب المعلمين، تعمل عليها مراكز البحوث على أن يتم اعتمادها خلال أسبوعين، مشيراً إلى أنه يعمل حتى آخر لحظة ولا «يعمل بالقطعة».

وتابع وزير «التعليم» أنه تم إصدار تعليمات إلى المدارس التى يوجد بها أماكن لممارسة الأنشطة من أجل تفعيلها خلال الفترة المقبلة، كما تم حظر استبدال حصص الأنشطة بحصص أخرى، وسيتم توقيع بروتوكول مع وزارة الشباب لاستغلال مراكز الشباب لممارسة الأنشطة داخلها من قبل طلاب المدارس، سعياً إلى الاستفادة من مراكز الشباب القريبة من المدارس، فضلاً عن التعاون مع وزارة الثقافة للاستفادة من إصدارات «الهيئة العامة للكتاب» لمساعدة الطلاب وزيادة «درجات الولاء».

وأكد «الشربينى» أن «هناك اهتماماً كبيراً من قبل الوزارة بالتعليم الفنى، والوزارة ستعمل قدر الإمكان على ربط التعليم الفنى بسوق العمل، وسيتم تعيين وزير للتعليم الفنى، ولدى الوزارة خطة طموحة خاصة بالأبنية التعليمية، خاصة أن بعض الأماكن لديها توجد فيها كثافات عالية ونسعى إلى تقليل هذه الكثافات عن طريق زيادة عدد المدارس بالتنسيق مع جهات المجتمع المدنى لرفع نسب المدارس التى تدخل الخدمة سنوياً بنسبة تصل إلى 30% على سبيل المثال».

وعن الاعتذار الذى قدمه اللواء نبيل عامر، مستشار الوزير لتنمية الموارد عن عدم الاستمرار فى منصبه لارتباطه بمهام عمل أخرى، قال الشربينى إنه «لم يبت حتى الآن فى مسألة اختيار القيادة التى سيسند لها الملفات التى كان يتولاها «عامر»، قائلاً: «اطمئنوا إحنا وزارة كبيرة مش هتقف على حد وهناك قيادات قادرة على صنع الفارق».

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى