للمعلمين: التعليم الإلكتروني وارتباطه بواقع التعليم الافتراضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02102015

مُساهمة 

. للمعلمين: التعليم الإلكتروني وارتباطه بواقع التعليم الافتراضي




ساهمت أدوات التعليم الإلكتروني في ظهور طرق وتقنيات حديثة للتعليم والتعلم ,منها التعليم الافتراضي حيث ظهر ما يسمى بالفصول الافتراضية والواقع الافتراضي والمعلم الافتراضي والمكتبة الافتراضية, فهذا التطور

أنواع الفصول الافتراضية:
تقسم هذه الفصول حسب الأدوات الإلكترونية والتقنيات المستخدمة فيها فهي على نوعين :
1- فصول افتراضية غير تزامنية: حيث يطلق عليه البعض بأنظمة التعليمالإلكتروني الذاتي, وهذه الفصول لا تتقيد بزمان أو مكان لذا فهي تستخدم برمجيات وأدوات الإلكترونية غير تزامنية حيث أنها تسمح للطالب بأن يتفاعل معها دون حدود المكان أو الزمان ومن أمثلة هذه الأدوات:
* أداء التمارين والواجبات.
* قراءة الدروس.
* قائمة المراسلات بين المعلم وطلابه وبين الطلاب بعضهم البعض.
* قائمة الدرجات.
* إرسال الأعمال والمشاريع إلى المعلم.
2- فصول اقتراضية تزامنية: وهذه الفصول شبيه بالقاعات الدراسية , ولكنيستخدم فيها المعلم أو الطالب أدوات وبرمجيات مرتبطة بزمن معين (أي يشترطتواجد المعلم والطالب في نفس الوقت دون حدود للمكان), ومن أمثلة الأدواتالإلكترونية المستخدمة هنا:
* اللوحة البيضاء :وهي تساعد جميع الطلبة على المشاركة في الكتابة عليها.
* مؤتمرات الفيديو : التواصل بالصوت والصورة والنص بين المعلم وطلابه وبين الطلاب بعضهم البعض.
* غرفة الدردشة: التواصل بالنص بين المعلم وطلابه وبين الطلاب بعضهم البعض.(المبارك, 1425, 60.
متطلبات التعليم الافتراضي
إن الغرض من التعليم الافتراضي هو زيادة فرص التعليم للجميع والحصول على مؤهلات ودرجات علمية دون الذهاب إلى الجامعات

مزايا التعليم الإلكتروني الافتراضي وبعض من سلبياته.
* الانخفاض الكبير في التكلفة:فالفصول الافتراضية لا تحتاج إلى قاعات دراسية ولا ساحات مدرسية كما أنها لاتحتاج إلى مواصلات وأدوات مدرسية مكلفة.
* إمكانية التوسع دون قيود من حيث عدد الطلاب وأعمارهم.
* الكم الكبير من الأسس المعرفية المسخرة للقاعات الافتراضية من مكتبات وموسوعات ومراكز البحث على الشبكة العالمية للمعلومات.
* فتح محاور عديدة في منتديات النقاش في حجرة الدراسة الافتراضية مما يشجع الطالب على المشاركة دون خوف أو خجل.
* إعفاء المعلم من الأعباء الثقيلة بالمراجعة والتصحيح ورصد الدرجات ويتيح له التفرغ لمهامه التعليمية المباشرة وتحسين الأداء والارتقاء بمستواه والتعامل مع التقنيات الحديثة والنهل من المعارف واكتساب المهارات والخبرات.
* لم تعد عملية التعليم والتعلم محصورة في توقيت أومكان محددين أو مضبوطة في جدول صارم .
* هذا التعليم يعد ضروري لتلبية الاحتياجات المتزايدة للمتعلمين في عصر العولمة الذين يريدون استكمال تعليمهم ولا يقدرون على الالتحاق بالجامعات التقليدية.
حتى لايكون هناك تحيز ومهما تكن المميزات مغرية فان هناك عيوب وسلبيات لهذا النوع من التعليم:
1-إن هذا النوع من التعليم لا يحقق التفاعل الحقيقي بين الطلاب لأن كل منهما يعيش في منطقة معينة حيث إن وجود الطالب داخل الفصل التقليدي يحقق تفاعل اكبر ولكن الباحثين يرون أن تخفيض هذه المشكلة يكون من خلال استخدام البريد الإلكتروني ,فيديو الاجتماعات وغرف الدردشة.
2- الانتقال من منطقة إلى أخرى أو من دولة إلى أخرى يحقق العديد منالايجابيات: التعرف على عادات وتقاليد جديدة,الاتصال والتفاعل مع طلاب منمجتمعات مختلفة,التعلم من النظم والقوانين المختلفة من تلك الدول,وهذا لا أن يتحقق بواسطة التعليم الافتراضي يمكن أن يتحقق بواسطة التعليم الافتراضي.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى