معلمة الجيزة: انا اتبهدلت آخر بهدلة "تحرشوا بى وخلعوا شعرى وفقدت الوعى 4 ساعات"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30092015

مُساهمة 

. معلمة الجيزة: انا اتبهدلت آخر بهدلة "تحرشوا بى وخلعوا شعرى وفقدت الوعى 4 ساعات"





روت منى عبد الجواد، المعلمة المعتدى عليها من قبل أولياء أمور مدرسة اليسر، التابعة لإدارة جنوب الجيزة التعليمية، تفاصيل الواقعة، قائلة: أثناء وجودها فى الفصل تفاجأت بسيدتين صغيرتين فى السن، واقفتين أمام باب الفصل، موضحة أنها وجهت لهما سؤالا، أنتم عايزين مين؟ فردت إحداهما إحنا واقفين بنبص على حد معين.

وأضافت منى فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أنها طلبت منهما أن تخبراها باسم الطالبة التى تريدان الاستعلام عنها لكون قوائم أسماء الطلبة بحوزتها حتى تخبرهما عما إذا كانت موجودة داخل الفصل أم فى أحد الفصول الأخرى فرفضتا، فطلبت منهما أن تغادرا المكان فاعترضتا، موضحة أن السيدتين كانتا تحملان معهما كيسا أسود به شيء غير واضح، ولم تتأكد من رؤيته.

واستكملت المعلمة أن السيدتين ليستا من أولياء الأمور، قائلة: أولياء الأمور جميعهم أعرفهم، مشيرة إلى أنها انتهت فترتها فى الفصل وذهبت إلى المكتب وتفاجأت بالسيدتين ومعهما 4 من الرجال وسيدتان أخريان، موضحة أنهم أشاروا إليها، وتم سحبها من شعرها خارج الفصل وبدأوا ينهالون عليها بالضرب المبرح حسب وصفها، مؤكدة أنهم بدأوا بخلع الحجاب ثم مزقوا ثيابى، وضربونى فى بطنى، وكتفى وطرحونى أرضًا واستمروا فى التعدى على وضربى حتى فقدت الوعى لمدة 4 ساعات.

وأشارت المعلمة، إلى أن بعضا من البلطجية تحرش بها جسديا، وخلعوا شعرها فى أيديهم، موضحة أن زملاءها فى المدرسة أحضروا الإسعاف وتم نقلها إلى مستشفى أم المصريين لتلقى العلاج، مشيرة إلى أن النيابة طلبتها أمس لأخذ أقوالها وجار استكمال باقى الأقوال اليوم، مطالبة بعودة حقها وكرامتها، التى فقدتها- على حد قولها.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى