المعلمون: "يا وزير يا وزير عايزين نقابل الوزير"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21092015

مُساهمة 

. المعلمون: "يا وزير يا وزير عايزين نقابل الوزير"





ردد المعلمون المتظاهرون داخل ديوان عام وزارة التربية والتعليم، ضمن الـ"30 ألف وظيفة"، والمتضررون من تسكينهم خارج محافظة الإقامة هتافات، "يا وزير يا وزير عايزين نقابل الوزير"، فيما احتد الأمن الإدارى للوزارة عليهم بعد هتافهم. واشتكت إحدى أولياء الأمور والمتضامنة مع ابنتها والتى حصلت على وظيفة، قائلة، ابنتى لديها إعاقة ومسكنه خارج محافظتها، مؤكدة أن باب تقليل الاغتراب تم غلقه، كما أن المحافظات المتاح التحويل إليها بعيدة أيضا عن محافظة الإقامة. جدير بالذكر أن الوزارة فشلت فى تسكين المعلمين فى محافظتهم حيث يوجد ما يقرب من 12 ألف معلم مسكن خارج محافظته.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

المعلمون: "يا وزير يا وزير عايزين نقابل الوزير" :: تعاليق

مُساهمة في 21/09/15, 04:18 pm  Mr.Riad


نظم عدد من المغتربين بمسابقة 30 ألف معلم، وقفة احتجاجية بوزارة التربية والتعليم، مطالبين بإلغاء الإغتراب ومقابلة وزير الترلية والتعليم.
ورددت، بعض المغتربات، هتافات؛ منها: "يا وزير يا وزير لم الشمل يا وزير"، و"ياوزير يا وزير هانطلق يا وزير".
وشهدت الوقفة، انضمام مجموعة من المستبعدين من مسابقة 30 ألف معلم بعد قبولهم بالمسابقة ثم استبعادهم.
قال أحمد عبدالعال، منسق ائتلاف المعلمات المغتربات بمسابقة 30 ألف معلم، إنهم يطالبون بوفد منهم لمقابلة الوزير لعرض مشكلة الاغتراب عليه موضحا ان التوزيع المركزى الذى تم غير دستورى، معبرًا عن استياءه من رفض الوزير مقابلتهم.
أضاف تامر أسماعيل، أحد المغتربين: "التوزيع كان بالواسطة".
أوضحت شيماء إبراهيم، أنها أرملة ولديها ثلاث أطفال وجاءت المسابقة بتعينها في سوهاج بالرغم من سكنها بدمياط، مشيرة إلى أنها ليس لها حق في رفض التعيين
لأنها لا تملك وظيفة آخرى.
فيما أشارت أميرة موسي، إحدى المغتربات، إلى أنه تم توزيعها في أسيوط بالرغم من سكنها بنحافظة الغربية، ولديها 3 أطفال أحدهم 4 شهور.
أضافت أميرة، أنه تم توزيعها علي التعليم الإبتدائي بالرغم من أن تخصصها تعليم عام.
وأكدت ربيعة فوزى، إحدى المغتربات، أنه تم توزيعها بمحافظة السويس بالرغم من وجود عجز بمحافظة المنوفية التى تسكن بها.
واستنجدت بسمة زينهم، إحدى المغتربات، بالرئيس السيسي لحل مشكلة الأغتراب لانه هو من قام بالإعلان عن المسابقة.
وأضافت، أن الرئيس في إحدى لقاءته أكد أنه لن يسمح لـ"ستات مصر بالبهدلة في عصره"، موضحة أنها لاتستطيع تعليم الجيل القادم بالأغتراب عن محافظتها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى