المراكز الاستكشافية للعلوم: أول اختبار حقيقي لوزير التربية والتعليم الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21092015

مُساهمة 

. المراكز الاستكشافية للعلوم: أول اختبار حقيقي لوزير التربية والتعليم الجديد




إذا كان وزير التربية والتعليم صادقاً في رغبته في التطهير والإصلاح ، وأعتقد أنه كذلك - إن شاء الله - فعليه أن يبدأ بملف المراكز الاستكشافية للعلوم ، فهناك 84 مركزاً استكشافياً للعلوم على مستوى الجمهورية هي عنوان للفساد المالي والإداري في مصر ، هذه المراكز قبل ثورة يناير كانت تُسمى : مراكز سوزان مبارك الاستكشافية للعلوم ، هذه المراكز التابعة لوزارة التربية والتعليم ، على مساحات تصل إلى مئات الأفدنة وفي أفضل مواقع في المحافظات ، وتضم الآلاف من العاملين بلا عمل ، وبها آلاف المدرسين المنتدبين بها على الرغم من وجود عجز في تخصصاتهم بالمدارس !!!!! فبعودة هؤلاء إلى مدارسهم يتم سد عجز في تخصصات كثيرة بالإضافة إلى أن حوافزهم ومرتباتهم ومكافآتهم بالملايين !!!! وهم بلا عمل ، ومقرات المراكز الاستكشافية إذا لم يتم الاستفادة منها في وزارة التربية والتعليم فهي في أماكان متميزة في المحافظات من الممكن بيعها بالمليارات ، كفيلة برفع مرتبات وحوافز المعلمين وتفعيل قانون الكادر وتسد عجز الموازنة ، وقد نبهنا وزراء التربية والتعليم السابقين إلى ذلك لكن لا مُجيب .
فهذه المراكز المنتشرة على مستوى الجمهورية عبارة عن قصور وأبنية تضارع أبنية أوربا هذا غير الأجهزة والمكاتب والمرافق وموظفين ، بل المدهش أن مركزاً واحداً وهو المركز الإستكشافي للعلوم بحدائق القبة به 549 موظفاً !!! " خمسمائة تسعة وأربعين موظفاً " ، ربما يزيد أو ينقص لأنه إحصاء من فترة ، ولكنه عدد مخيف ، ولا عمل لهم وكلهم كادر وزارة : مرتبات ومكافآت وحوافز !!! فكم عدد الموظفين في باقي المراكز ؟ !!! العجيب أنه لا يوجد أحد من المسئولين بالوزارة يستطيع توصيف هذا المركز أو توصيف عمل العاملين به ، لأنه من الآخر كان ومازال تكية ، فيجب توزيع هؤلاء العاملين بالمراكز على المدارس التي تعاني من عجز صارخ ، فهؤلاء العاملين بالمراكز معلمين في جميع التخصصات ، وتوفير الملايين التي يحصلون عليها لميزانية التعليم التي تعاني من عجز صارخ ، يا معالي وزير التربية والتعليم : وجود هذه الآلاف من العاملين بالمراكز الإستكشافية بلا عمل وكذلك عدم استثمار هذه المباني الضخمة الفخمة وهذه الأجهزة المتطورة ، وهذه الملايين التي تُدفع شهرياً لهؤلاء هو إهدار للمال العام ، من ميزانية الوزارة الفقيرة ، وهذه الملايين التي يحصلون عليها شهرياً دون وجه حق من دمائنا نحن المعلمين .
الأعجب أن أغلب هؤلاء من أبناء العاملين والأقارب والحبايب ، ولو تم مراجعة الأسماء ستكتشفون كوارث ، فبدلاً من البحث عن موارد للوزارة ، فها هي موارد داخل الوزارة ، سواء موارد مالية ، أو موارد بشرية لسد العجز في المدرسين والإداريين والعمال .
هذا هو الاختبار الحقيقي لوزير التربية والتعليم ، إذا كان يتحدث عن الإصلاح ، فليبدأ بملف المراكز الاستكشافية للعلوم ....
، فيا رئيس الجمهورية ويارئيس الوزراء ، ويا وزير التربية والتعليم : استفيدوا من هذه المراكز ، فهذه أموال مصر المهدرة ، فهل تستجيبون ؟ !!!!!
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى