قصة صورة تفاعل معها الآلاف من "الفايسبوكيين"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18092015

مُساهمة 

. قصة صورة تفاعل معها الآلاف من "الفايسبوكيين"




تفاعل الآلاف من "الفايسبوكيين"، مع صورة يظهر فيها شاب (سلمي عبد العزيز) ، ماسكا بيديه قنينة بلاستيكية تحتوي على مشروب اقتسمه مع قطة كانت أمامه كما يظهر في الصورة التي يتضح من خلالها أن الشخص يعيش ظروفا اجتماعية صعبة.

وهزت الصورة  رواد "الفايسبوك"، حيث أبدوا تفاعلهم المثير معها، إذ علق الكثيرون عليها، حيث لا يمكننا أن ندرج جميع التعاليق، لكن يبقى من أبرزها، ما قاله أحدهم "تستطيع الطبيعة بقساوتها وجبروتها أن تطمس جمالية الجسم ونظافته ولكنها لا تستطيع أن تؤثر على جوهر الإنسان وعظمة طبعه وكرم أخلاقه"، فيما أفاد شخص ثان قائلا: "انما نطعم لوجه الله لا نريد منكم جزءا ولا شكورا (ص)"، بينما قال ثالث "فهؤلاء أناس رضوا بما كتبه الله لهم فهم في نظري يتمتعون براحة بال لا يمتلكها كثير من الأغنياء".

وقال شخص رابع "صورة تشمل معاني الرأفة والرحمة، يجب أن يكون قدوة لبعض الأشخاص الذين يعطون القيمة للمظاهر"، وقال آخر "رغم البؤس الشديد إلا أن الرحمة ملأت قلوب أمثال هؤلاء ".

 وقد حصلت "نون بريس" على تلك الصورة بإحدى الصفحات الفايسبوكية، وتم نشرها بالصفحة الرئيسية للمساء، ليقوم مصدر مقرب من الشاب ويتصل بموقع "نون بريس"، مؤكدا على أن الشاب المعني بالأمر ينحدر من مدينة الدار البيضاء، وكان قد اختفى منذ حوالي سنة تقريبا بسبب ظروف اجتماعية صعبة كان يمر بها خاصة وأنه حاصل على شهادة البكالوريا ودبلوما آخر في أحد التخصصات المتعلقة بالتدبير والتسيير الإداري.

وأضاف المصدر المقرب من الشاب، أن هذا الأخير يتحدث في الغالب باللغة الفرنسية، الشيء الذي يدفع البعض إلى الاعتقاد أنه أجنبي.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى