محمد زهران: لقاء الوزير لن يحل مشاكل المعلمين ولن يحقق مطالبهم ...لكننا سنلتقي بالوزير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05092015

مُساهمة 

. محمد زهران: لقاء الوزير لن يحل مشاكل المعلمين ولن يحقق مطالبهم ...لكننا سنلتقي بالوزير





أكد دكتور محمد زهران – مؤسس تيار استقلال المعلمين على صفحته على الفيسبوك بأن الدعوة التي وجهتها وزارة التربية والتعليم لجميع المعلمين للقاء الوزير غداً الأحد في ديوان الوزارة المحدد لها الساعة الواحدة ظهراً بديوان الوزارة ، لعرض الوزير ما تم تحقيقه من مطالب المعلمين ، قابلها البعض بالهجوم على أنها التفاف على حقوق المعلمين ، وقد قلت أنا في مقال لي أن الهدف من هذه الدعوة هو إفساد تظاهرات المعلمين ، وردت الوزارة بأن الدعوة عامة للمعلمين ، وأن المعلمين أحرار فيما يتخذونه من قرارات بخصوص التظاهر ، ونحن نعلم قبل اللقاء أن الوزير لن يحل مشاكل المعلمين ، ولن يحقق مطالبهم ، ولكننا سنلتقي بالوزير لنرى ماحققه من مطالب في حدود اختصاصه كوزير تربية وتعليم ، وما أصدره من قرارات تخص المعلمين والعملية التعليمية ، وماعرضه على مجلس الوزراء من مطالب المعلمين وماتم فيها في مجلس الوزراء ، ونراجعه فيما أعلنه من قرارات ، ونحن لن نترك أي قناة شرعية وأي باب إلا وطرقناه من أجل المطالبة بحقوق المعلمين وإصلاح منظومة التعليم ، ولم أعلن مشاركتي في لقاء الوزير إلا اليوم ، وسنخرج من لقاء الوزير لعقد مؤتمر صحفي لعرض موقفنا من تظاهرة 10 / 9 .
وقد سلكنا جميع الطرق المشروعة للمطالبة بحقوق المعلمين وإصلاح منظومة التعليم ، فقد جلسنا مع الوزير ثلاث مرات وعرضنا فيها مطالب المعلمين ، وقدمنا العديد من المذكرات لمجلس الوزراء ، ولم نجد غير التجاهل من المجلس ، لذلك توجهنا إلى رئاسة الجمهورية وطلبنا مقابلة الرئيس بوفد من المعلمين ، والتقينا بالمجلس التخصصي للتعليم التابع لرئاسة الجمهورية وعرضنا عليهم قضايا التعليم ومطالب المعلمين ، وأخبرونا بأن ملف التعليم الذي قدمناه لهم على مكتب السيد رئيس الجمهورية ، وأنه هو الذي سيتخذ القرار فيما يخص التعليم ، ونحن منتظرين عودته من الخارج لإصدار القرارات فيما يخص التعليم وحقوق المعلمين ، وفي نفس الوقت اتخذنا آليات أخرى للمطالبة بحقوق المعلمين ، وهي الدعوة للتظاهر ، وقد أخطرنا الداخلية بأننا سنتظاهر يوم : 27 يوليو ، ولكن يوم : 25 يوليو أخطرتنا الداخلية بأنه تم تأجيل التظاهرة لما بعد افتتاح قناة السويس !!! ، فتقدمنا بطلب آخر وتم تحديد : 31 أغسطس ، وفوجئنا بالداخلية ترفض التظاهرة وأخطرتنا بإلغائها ، مما أشعل الموقف ، وأصبحت هناك حالة احتقان بين المعلمين ، وتوجه مجموعة من الزملاء للحصول على تصريح وتم رفض طلبهم ، فقدموا إنذار على يد مُحضر لقسم شرطة الأزبكية ، وحددوا سلم نقابة الصحفيين للتظاهر يوم : 10 / 9 ، ولن توافق وزارة الداخلية على التصريح بالتظاهر أيضاً لثلاثة أسباب : وزارة الداخلية اتخذت قراراً بمنع التظاهر نهائياً بحجة أسباب أمنية ، وإذا سمحت بالتظاهر ستكون لفئات محدودة ومتفق عليها حتى تؤكد أنها تُفعل قانون التظاهر ، أن الإنذار على يد محضر الذي أرسله الزملاء أرسلوه لقسم شرطة الأزبكية كما ذكروا ، مع أن سلم نقابة الصحفيين تابع لقسم شرطة قصر النيل ، أي أن الإنذار سيتم رفضه لعدم الاختصاص ، وأن الإنذار على يد مُحضر يجب توجيهه لوزير الداخلية وليس لقسم الشرطة لأن قسم الشرطة جهة منفذة لتعليمات الداخلية وليس القسم صاحب قرار ، الأمر الآخر لماذا تم اختيار سلم نقابة الصحفيين لتظاهرة المعلمين ، مع أن الذين حددوا سلم نقابة الصحفيين لتظاهرة : 10 / 9 اعترضوا عندما حددت لنا وزارة الداخلية سلم نقابة الصحفيين في تظاهرة : 27 يوليو التي ألغتها الداخلية ؟ !! .
لذلك سنعلن غداً – إن شاء الله – في مؤتمر صحفي بعد لقاء الوزير آليات التظاهر ، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام رفض الداخلية للتظاهر ، مع أننا سلكنا كل الطرق القانونية والمشروعة .
*** فمن سيحضر للمشاركة في لقاء السيد وزير التربية والتعليم غداً ، سيحضر معنا المؤتمر الصحفي لنعلن فيه آليات التظاهر لأن الحقوق تُنتزع ، ولن نتراجع عن التظاهر كآلية مهمة لانتزاع الحقوق .
وعلى جميع الزملاء الذين سيشاركون في لقاء الوزير أن تكون مطالبهم مكتوبة ، لتقديمها للوزير ، ونسمع منه ماتم من قرارات تخص جميع المعلمين ، حتى يكون لدينا وقت بعد الاجتماع للإتفاق على آليات التظاهر .

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى