شيخ الازهر: يراجع بنفسة اوراق امتحان طالبة "تظلمت من نتيجتها"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05092015

مُساهمة 

. شيخ الازهر: يراجع بنفسة اوراق امتحان طالبة "تظلمت من نتيجتها"





لم تشغل فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر أي أعباء ولامقابلات لشخصيات عالمية عن إعلان حالة الطوارئ في المشيخة لأكثر من ساعة واستدعاء د.عباس شومان وكيل الأزهر ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية وصالح عباس رئيس كنترول الثانوية ليتأكد بنفسه من عدم ظلم طالبة بالثانوية الأزهرية.
أكد د.شومان أن الإمام الأكبر استدعاه لمكتبه وطلب منه أن يأخذ جانبًا مع شخصين وسيدة كان يجلس معهم وأعطاه مذكرة لدراستها بدقة.وحين نظر فيها وجدها تظلمًالطالبة بالثانوية الأزهرية من نتيجة فحص أوراق إجاباتها حيث طعنت في درجاتها بكل المواد الدراسية. ولم تحصل علي أي درجة إضافية بينما تؤكد هي أن أوراقها لو فحصت جيدًا لتغير مجموعها من 86 إلي 89%.
أضاف د.شومان أن الطالبة كتبت تفصيلاً بملاحظاتها. ومن بينها: أن بعض الأسئلة لم تصحح فأكدت أن هذا من رابع المستحيلات الآن حيث يتم إعادة تصحيح المواد المطعون فيها بواسطة مصححين جدد غير الذين قدَّروا الدرجات من قبل وذلك بإشراف أساتذة متخصصين بجامعة الأزهر وهذا يعني أن الورقة تصحح ثلاث مرات ولكن الإمام الأكبر رد قائلاً: هذا ليس كافيًا فقلت: طالبنا المصححين قبل بدء التصحيح بتوخي الحذر لأن باب الطعون سيفتح بعد ظهور النتائج وأن الطالب إذا حصل علي أكثر من درجتين إضافيتين بالمادة المتظلم فيها. سيتم إحالة المصحح المختص إلي التحقيق. لأنه لايمكن رد الأمر إلي اختلاف التقدير من مصحح وآخر بل يكون إهمالاً.. ولكن الإمام الأكبر رد قائلاً: هذا ليس كافيًا وأنه استدعي رئيس قطاع المعاهدليتم بحث الأمر..فقلت له: وسأطلب منه أن يحضر معه أوراق الإجابة لتتأكد بنفسك.
قال د.شومان: بعد قليل حضررئيس قطاع المعاهد. ومعه رئيس كنترول الثانوية الأزهرية يحمل أوراق إجابة الطالبة. وقام والد الطالبة بالنظر فيها ورقة ورقة وتأكد من تصحيح جميع الجزئيات وإشارات مراجعي التصحيح بعد تقديم التظلمات وعند إبلاغ شيخ الأزهر بما تم أمسك بورقة القرآن الكريم وراجعها بنفسه.. وقال: إنها لاتستحق أكثر مما حصلت عليه وقدم والد الطالبة ومرافقاه الاعتذار.. موضحين أنهم تأكدوا من دقة التصحيح والمراجعة في جميع الأوراق ووقفوا علي حجم الجهود المبذولة بأنفسهم فانصرفوا راضين.
أكد د.شومان أنه بطبيعة الحال لم ننتظر ثناءً من شيخ الأزهر لأنه دائمًا يقول: أداء الواجب علي الوجه الأكمل هو المفروض الذي لايستحق فاعله شكرًا عليه وإنما التقصير هو مايؤاخذ عليه.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى