صفر الثانوية العامة: يكشف عشوائية وزير التربية والتعليم وتخاذل رئيس الوزراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31082015

مُساهمة 

. صفر الثانوية العامة: يكشف عشوائية وزير التربية والتعليم وتخاذل رئيس الوزراء





يبدو أن الطالبة مريم ملاك، الحاصلة على صفر في امتحانات شهادة الثانوية العامة، لم تراع ما تعيشه وزارة التربية والتعليم، خلال الفترة الأخيرة، من عشوائية وفوضى في كافة مفاصل الوزارة، لتتجرأ على ذلك وتقوم بتقديم تظلم وتجاهر بأنها تعرضت للظلم وأنها لا تستحق "الصفر".

قضية "صفر مريم" برزت منذ ما يزيد عن شهر، وتحولت لقضية رأي عام، بعدما خرجت الطالبة تؤكد أنها من المتفوقات وأنها "حلت كويس" حسب تعبيرها، الأمر الذي زاد من تعاطف الجميع معها خاصة أن هناك حالات كثيرة تكرر فيها تبديل أوراق الإجابات، مع كثرة أوراق الإجابات المُكلف بها كل مصحح خلال لجان الكنترول.

تخاذل وصمت محلب

لا يوجد تفسير لصمت رئيس مجلس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، عما حدث في قضية "صفر مريم"، فلم يتدخل من قريب أو بعيد في الأمر، ولم يُطالب وزير التعليم محب الرافعي بسرعة إنهاء التحقيقات وعرض النتائج على الرأي العام وكشف الحقائق.

رئيس الوزراء اكتفى بتصريح خلال إحدى البرامج التليفزيونية قائلًا "أتابع شخصيًا قضية الطالبة مريم وكلفت وزير التعليم بسرعة إنهاء الأزمة وإعطاء الطالبة حقها".. ولم يجد الرأي العام ما يُدلل على متابعة محلب الشخصية للموضوع.

ورغم ما توارد أن هناك تزوير في أوراق إجابات الطالبة مريم، لم يتدخل محلب أو يُطالب الرافعي بضرورة حسم الأمر بشكل فوري، حتى لا يُثار بلبلة أو تتناثر الأقاويل في الشارع المصري.

وبعيدًا عن "صفر مريم" وأزمة "تسريب الثانوية العامة"، والتي لم تستطع وزارة التعليم القضاء عليها، وأصبحت الأزمة أكبر من مجرد وزير يُطلق وعود دون خطوات جدية، لماذا لم يفكر محلب في إقالة وزير التعليم بعدما حدث من فوضى وعشوائية في مسابقة 30 ألف معلم، والتي حتى الآن لم يتم تسكين معظم الطلاب نظرًا لعدم حاجة المديريات التابعين لها، مما اضطر الوزارة إلى إعادة التوزيع الجغرافي والتسكين.

"عشوائية" الرافعي

ألمح وزير التعليم محب الرافعي، أن الطالبة مريم "كاذبة"، وذلك عندما قال تعليقًا على أزمة "الصفر"، أن هناك 40 طالب وطالبة بنفس المشكلة وبعد التحقيق معهم اعترف 33 منهم أن هذه الأوراق تخصهم والأهالي اعترفوا أن هذه أوراق أبنائهم ومعظمهم تعرضوا لظروف صعبة أثناء أداء الامتحانات.

وكان أولى من وزير التعليم، أن يُشدد على مسئولي الوزارة، والمنوط بهم التحقيق في هذه الواقعة التحرك بشكل فوري وإنهاء الأزمة خلال أيام، وكشف الحقيقة أمام الرأي العام، وعرض تقرير الطب الشرعي حول مطابقة خط الطالبة عند استكتابها بالخط الموجود بورقة الإجابات المنسوبة لها.

ما سبق يؤكد أن أزمة "صفر مريم" كشفت عشوائية داخل الوزارة ضربت مصداقية نتيجة الثانوية العامة خلال الأعوام المقبلة، بعد تركت الوزارة الباب مفتوحًا أمام توارد الشائعات والأنباء غير الصحيحة حول تزوير أوراق الطالبة مريم، وأن هناك تعمد لفعل ذلك رغم تفوق الطالبة المعروف.

فقيه دستوري يرد على تقرير الطب الشرعي

كشف تقرير مصلحة الطب الشرعي في شأن قضية الطالبة مريم ملاك، الحاصلة على (صفر) في امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام، أن الخطوط الواردة بأوراق إجابات الامتحانات الخاصة بها، تتطابق تماما مع خط يد الطالبة المذكورة ، ومن ثم فلا صحة لما تردد حول استبدال أوراق إجاباتها بأوراق أخرى.

فيما قال الفقيه الدستوري، محمد نور فرحات، إنه من الثابت إنه لا أحد فى مصر يُصدق تقرير لجنة الطب الشرعى الحكومية بشأن "صفر مريم".

ونصح فرحات، محامي الطالبة مريم، بأن يطلب من النيابة تشكيل لجنة من ثلاثة خبراء خطوط من المحالين على المعاش المشهود لهم بالكفاءة والحياد وغير الخاضعين لسيطرة الدولة ليكون لهم القول الفصل، مع طلب توسيع دائرة التحقيق لتشمل تتبع أوراق الإجابة، وكيفية نقلها وتداولها؟ وهل هناك ثغرات تسمح بالاستبدال؟ بجانب استدعاء المصححين لسؤالهم عن صحة توقيعهم على الورقة.

وسخر فرحات، من تقاعس وتأخر الوزارة عن كشف حقيقة "صفر مريم"، واقترح أن يتم تصميم ساعة رقمية لحساب كم مضى من الوقت دون أن كشف الحقيقة، مؤكدًا أن كشف حقيقة "صفر مريم" هو كشف لحقيقة مصر الآن.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى