بعد قرار النيابة فى قضية "صفر الثانوية" وزير التربية والتعليم: حرمان أي طالب يدّعي تبديل ورقة إجابته من دخول الامتحانات لمدة 3 سنوات..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30082015

مُساهمة 

. بعد قرار النيابة فى قضية "صفر الثانوية" وزير التربية والتعليم: حرمان أي طالب يدّعي تبديل ورقة إجابته من دخول الامتحانات لمدة 3 سنوات..





كتب Ahmed Hafez
عن قضية مريم وتبديل أوراق إجابات الثانوية العامة
............................................................
أول ادعاء تبديل ورقة الإجابة في الثانوية العامة كان عام 2006، في عهد يسري الجمل وزير التعليم الأسبق وانقلب الرأي العام بسبب الطالب "أحمد" الذي كان يتبع كنترول (المنصورة) وحصل في الصف الثاني الثانوي على 202 درجة من 205، وفي الصف الثالث الثانوي حصل على 20 درجة فقط من 205، وادعى أن ورقة إجابته تبدلت في الصف الثالث الثانوي، ولجأت الأسرة إلى النيابة العامة، وانتهى الأمر إلى أن إدارة التزييف والتزوير بوزارة العدل أكدت كذب ادعاءات الطالب، وأن أوراق إجابته لم تتبدل (ملحوظة: والد الطالب كان مستشار).
..
ثاني حالة ادعاء في تبديل أوراق الثانوية العامة كانت عام 2007 للطالبة (نادية) التي كانت تتبع إدارة البساتين ودار السلام، وخرجت آنذاك في جميع الصحف وبرامج الـ"توك شو" لتروي قصتها، ثم انتهت التحقيقات الموسعة التي أجرتها الوزارة والجهات القضائية إلى كذب ادعاءاتها، وخرجت بعض وسائل الإعلام لتعتذر للوزارة، والمسئولين في كنترول الحلمية الذي حدثت به الواقعة.
..
هذا العام (حضرت بنفسي) واقعة جديدة من بدايتها وحتى النهاية، تلخصت في أن أحد أولياء الأمور تواصل معي واتهم المسئولين عن الكنترول بتبديل ورقة إجابة ابنته، وأنها تريد التظلم ورفع قضية عاجلة أمام القضاء الإداري، وطلب آنذاك أن أتبني القضية، وللعلم فإن شقيق الطالبة "مستشارًا بإحدى محافظات مدن القناة"، وبالفعل تواصلت مع محمد سعد رئيس عام امتحانات الثانوية العامة، الذي قام بدوره بالتحقيق في الواقعة، وتواصل مع رئيس الكنترول التابعة له الطالبة، وتبين في النهاية، أن "المستشار" شقيق هذه الطالبة، قام بتحرير محضر أمام النيابة وتم استكتاب شقيقته، وانتهى الأمر إلى أن وكيل النيابة أبلغ شقيق الطالبة بأن الورقة تخص شقيقته، وأن نفس الخط المكتوب في ورقة الإجابة يخصها بالفعل، فرضخ المستشار إلى ما انتهت إليه النيابة العامة.
..
هذا العام أيضا.. في كنترول شبرا الخيمة، حضرت الطالبة "فاطمة الزهراء" برفقة والدها، إلى الكنترول وقالت إن نتيجتها في الثانوية العامة غير سليمة، وأن أوراق إجاباتها تبدلت بفعل فاعل ومن سوء حظ الطالبة أن الكنترول كان يحتفظ بأوراق إجاباتها في الصف الثاني الثانوي، وبمقارنة "خط الطالبة" وشكل "تسطير ورقة الإجابة" في الصفين الثاني والثالث الثانوي، تبين أنهما صورة بالكربون، واطلعت بنفسي على ورقتي الإجابة، وبعد مواجهة فاطمة الزهراء بخطها في ورقة إجابة الصف الثاني مقارنة بخطها في الصف الثالث، اعترفت أن الورقة لم تستبدل، وأنها فعلت ذلك "علشان محصلتش على درجات كويسة، ووالدها هو من طلب منها أن تدّعي تبديل ورقة الإجابة".
..
ملحوظة أخيرة: أنا شفت بنفسي ورق إجابة مريم.. ولم أكتب كلمة واحدة احتراما للنيابة العامة.. لكن أتمني قبل ما تهاجم حد بدافع العاطفة.. شوف الوقائع اللى قبل كده واحكم بنفسك.. أنا لا ليا مصلحة مع الوزارة ولا مع النيابة ولا مع مريم.. أنا بنقل واقع حصل.. وأعتقد إن فيه حالتين قبل كده.. واحد أبوه كان مستشار.. والتانية أخوها مستشار.. يعني لو فيه مجاملات في النيابة كانوا جاملوا زملائهم المستشارين.. واللى أنا ذكرته من أمثلة موجود معايا بالمستندات والأدلة.. وعندي عشرات الحالات غيرهم.
..
كل ما سبق كتبته في تحقيق نشرته اليوم في بوابة الأهرام مدعوما بالأدلة والبراهين.. وكتبت في نهاية التحقيق:
من المسئول عما حدث في الماضي، وما زال يحدث في الحاضر من طلاب الثانوية العامة الذين يكررون نفس الأمر كل عام بالادعاء بتبديل أوراق إجاباتهم بالكذب؟.. الإجابة أن وزارة التربية والتعليم تتحمل جزءًا من المسئولية، لأنها صمتت طوال 9 سنوات متواصلة "منذ 2006" أمام ادعاءات طلاب الثانوية العامة، وفي كل مرة ينتهي الأمر بانتهاء التحقيقات في كل واقعة، ولم تحدد الوزارة أية عقوبات على الطلاب الذين يثبت كذب ادعاءاتهم، فكان من البديهي أن تتكرر نفس المأساة، دون تحرّك من الوزارة، خاصة أن الطالب يغامر بورقة "الادعاء" من منطلق "يمكن تفلح"، ولكن إذا كان كل طالب يعلم جيدًا أنه سيتعرض لعقوبات صارمة في حال كذب ادعاءاته بتبديل أوراق الإجابة لما تحول الأمر إلى ظاهرة يتجاوب معها الرأي العام وبعض وسائل الإعلام، وفي النهاية يتبين أن الأمر برمته "أكذوبة".
...
وبعد نشر التحقيق بساعات تفضل وزير التعليم مشكورا واستجاب لما طالبت به وكتبت في بوابة الأهرام:
في استجابة سريعة لما نشرته "بوابة الأهرام"، بشأن ضرورة تطبيق عقوبة صارمة على الطالب الذي يثبت كذب ادعائه بتبديل ورقة إجابته في الثانوية العامة، قال الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" إنه سيصدر قرارا خلال الأسبوع المقبل يقضي بحرمان أي طالب يدّعي تبديل ورقة إجابته من دخول الامتحانات لمدة 3 سنوات..
والله على ما أقول وما كتبت شهيد.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى