بعد صدور القرار الوزاري"310" نرصد اخطاء مسابقة الـ "30 الف معلم واخصائي"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26082015

مُساهمة 

. بعد صدور القرار الوزاري"310" نرصد اخطاء مسابقة الـ "30 الف معلم واخصائي"





استمرارا لأزمة نتائج مسابقة وزارة التربية والتعليم الـ"30 ألف وظيفة" والتى تم الإعلان عن نتائجها السبت الماضى، حيث صدر القرار الوزارى رقم 310 بتعيين 24 ألفا و755 معلما.
 أبرز الحالات المتضررة بعد أن تم ترتيبهم ترتيبا أساسيا وتقدموا بمسوغات التعيين إلى المحافظات التابعين لها.
 قالت أمل مجدى حسين، إن تخصصها تربية رياضية وعند ظهور النتيجة المبدئية للمسابقة فى مارس الماضى تبين أن ترتيبها ترتيبا احتياطيا، موضحة أنه بعد تعديل الوزارة لأسماء المتقدمين وفحص التظلمات وتدقيق البيانات تم تصعيدها إلى قائمة الأساسى ليصبح ترتيبها 2104 على مستوى الجمهورية، موضحة أنها توجهت إلى مديرية التربية والتعليم بمحافظة الفيوم لتقديم مسوغات التعيين، ولكن المديرية رفضت بحجة أن اسمها غير موجود فى المسابقة، مشيرة إلى أنها توجهت إلى وزارة التربية والتعليم لتصعيد مشكلتها ولكن لم يستجب أحد، مناشدة وزير التربية والتعليم بضرورة حل مشكلتها حفاظا على حقها.
الوزارة ترفض استكمال إجراءات البدل
من جانبها أوضحت ريهام عبد الجواد، إحدى المعلمات، الاتى تم اختيارهن وترتيبهن ترتيبا أساسيا على مستوى الجمهورية بواقع 1087، أنها تخصص تربية رياضية وتقطن فى محافظة الغربية وتم تسكينها على محافظة القاهرة وتوصلت إلى وجود بدل لها مع أحد زملائها بنفس التخصص ورفضت الوزارة استكمال إجراءات البدل لها، بحجة أن الوقت المحدد لإجراء إجراءات ومواعيد البدل انتهت. وسردت زهراء ممدوح محمد قصتها، قائلة: إنه حتى الأربعاء الماضى وقبل إعلان نتيجة المسابقة بيومين كانت ضمن الأسماء الأساسية فى المسابقة، لما كان معلنا على الموقع الرسمى للوزارة، موضحة أنها تقدمت بمسوغات تعيينها إلى مديرية التربية والتعليم ببنى سويف وتسلمت بطاقة الترشيح، وتفاجأت بعد صدور قرار الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم بتعيين 24 ألفا و775 معلما أن اسمها غير مدرج فى كشوف الناجحين. وأشارت زهراء إلى أن المسئولين عن المسابقة فى الوزارة برروا لها سبب استبعادها من المسابقة، لكون الوزارة سجلت لها أنها حاصلة على درجة الماجستير ثم تبين أنها غير حاصلة عليه، موضحة أنها أثناء ملئها بياناتها خلال التقدم إلى المسابقة دونت أنها حاصلة على دبلومتين فقط دون الإشارة على أنها حاصلة على ماجستير وذلك، على حد قولها.
وأضافت زهراء، أنها أثناء فتح باب تدقيق البيانات عقب إعلان النتيجة الأولية للمسابقة فى مارس الماضى، تم تدقيق البيانات وتصحيحها، كما أنها أرسلت خطابا إلى وزارة التربية والتعليم تطالب بحل مشكلتها ولكن لم يستجب لها أحد، متسائلة: "لماذا تم قبول مسوغات التعيين وهناك خطأ فى الأوراق؟".
وردا على ذلك قال مصدر مسئول بالوزارة، إن المتقدمين هم من قاموا بتسجيل بياناتهم، موضحا المسئول الأول والوحيد عن البيانات التى سجلها المتقدم هو الشخص نفسه والوزارة غير مسئولة عن هذا الأمر.
خطأ مؤثر فى البيانات
وفى سياق متصل، أكدت صفية محمد حسن، تخصص اخصائى وسائل تعليمية، أنها تقدمت واختبرت وحصلت على ترتيب 78 على مستوى الجمهورية بين أبناء تخصصها، موضحة أن الوزارة استبعدتها بسبب خطأ مؤثر فى البيانات، حيث إنها خريجة 2013، فى حين أن البيانات التى تم كتابتها ظهر فيها أنها خريجة 2012، موضحة أنها توجهت خلال الفترة الماضية إلى مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، وأبلغت المختصة عن المسابقة وقامت الموظفة بتعديل وتصحيح الخطأ من 2012 إلى 2013، وتقدمت بمسوغات التعيين لكنه تم استبعادها. من جانبه كشف مصدر مسئول بالوزارة، أن أى معلم له أحقية ويثبت ذلك سيتم منحه حقه بعد مراجعة بياناته، موضحا أن الوزارة ليس لها مصلحة فى ظلم أى متقدم.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى