ملخص اجتماع وزير التربية والتعليم محب الرافعي بـ "المجلس الوطني للتعليم"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21082015

مُساهمة 

. ملخص اجتماع وزير التربية والتعليم محب الرافعي بـ "المجلس الوطني للتعليم"





أكد الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم خلال اجتماعه مع المجلس الوطنى للتعليم والذى ضم عددا من المعلمين من مختلف المحافظات أن هدفه الأساسى منذ توليه الوزارة تحسين وتطوير العملية التعليمية، مشيرا إلى أن هناك خطة تم البدء فيها من أجل تطوير المناهج وتم إعداد مسابقة لتأليف الكتب، لبدء عام دراسى جديد مختلف.
وقال الوزير إننا بصدد إصدار لجنة لاختيار القيادات الوسطى وتحديد أفضل العناصر بمنتهى الشفافية وتقيمهم لتصعيد مجموعة من الكوادر والكفاءات، لافتا إلى أن هناك توجها باختيار قيادات شابة ، موضحا أنه سيتم الإعلان عن حركة تعديلات فى مديرى ووكلاء المديريات فى أول سبتمبر القادم.
وبحسب بيان صادر عن الوزارة طالب أعضاء المجلس الوطنى من الوزير عدة طلبات على رأسها تفعيل مادة 89 من قانون 155 الخاصة بحافز الإثابة، وتنفيذ الأحكام القضائية الخاصة بالعاملين بالتربية والتعليم ،وإجراء انتخابات حرة لنقابة المهن التعليمية، كما طالبوا باستمرار التواصل بنشطاء المعلمين وإصلاح الصورة الذهنية للوزارة لدى المجتمع، بالإضافة إلى عقد اجتماع مع ممثلى الكيانات المختلفة بحضور رئيس الوزراء من أجل توحيد الصف والعمل على تطوير العملية التعليمية .
وأكد الوزير أنه لن يتوانى فى تحقيق أى مطالب للمعلمين مادامت لا تتعارض مع القانون، مشيرا إلى أنه بالنسبة لتفعيل المادة (89) من قانون 155، يتم الآن دراسة الإجراءات اللازمة لتفعيل هذه المادة .
وأشار الوزير إلى أنه تم وضع تصور لقانون التعليم الجديد، وبه مادة فى القانون لتصحيح أحوال خريجى دبلوم المعلمين، وسيتم عرضه على مجلس الوزراء، و طرحه لأخذ آراء المعلمين تمهيدا للموافقة عليه.
وردا على أنه لا يوجد تنسيق بين التوجيه الفنى ومديرى عموم المواد والمعلم ، أوضح الوزير أنه سيتم تفعيل دور الموجه من خلال استمارة تقييم المعلم التى يقوم بملئها الموجه وتشمل تقييم الدرس والاستراتيجيات التى يقوم بها المعلم والوسائل التى استخدمها أثناء الشرح ونقاط القوى ونقاط الضعف لديه، ثم يقوم الموجه بوضع مقترحاته لمساعدة المعلم إذا ما وجد من مشكلات ونوع التدريب الذى يحتاجه، وهذا يتطلب منه حضوره مع المعلم أثناء شرحه فى الحصة، مشيرا إلى أن هناك متابعة باستمرار للعملية التعليمية بواقع وجود متابع كل يوم فى المدرسة.
وتطرق اللقاء إلى مناقشة نظام المحاضرات فى الصف الثالث الثانوى، وأكد الوزير أنه تم وضع أربع طرق لجذب الطالب وعودته إلى المدرسة ومحاربة الدروس الخصوصية، وأولها نظام المحاضرات والتى تستغرق كل محاضرة ساعة ونصف حتى يكون هناك وقت كاف لشرح الدروس، ووضع برامج تفاعلية على سيديهات وتسليمها للطالب، وإنشاء قناة تعليمية بها أفضل المدرسين، بالإضافة إلى عمل مجموعات تقوية للطلاب فى المدارس وبها أشهر المدرسين بمراكز الدروس مدعمة الطالب ، وحصول المعلم على أجر كامل يوازى ما يتحصل عليه من هذه المراكز بجانب الاستفادة مادية للكثير من المعلمين داخل المدرسة من خلال الإشراف على مجموعات التقوية.
وطالب بعض أعضاء المجلس الوطنى بإعادة النظر فى مواد الفيزياء والكيمياء والأحياء بالمرحلة الثانوية وأن تقسم على ترمين بدلا من ترم واحد، والنظر فى منهج رياض الأطفال لتنشئة الطفل تنشئة سليمة، وإعادة النظر فى تفعيل وحدات التدريب فى الإدارات، وتفعيل النشاط الكشفى فى المدارس لخدمة العملية التعليمية.
ووعد الوزير بدراسة مقترح تقسيم مواد الفيزياء والكيمياء والأحياء إلى ترمين، والنظر فى منهج رياض الأطفال من خلال اللجان التى تقوم بتطوير المناهج.
ووافق على تفعيل وحدات التدريب، والنشاط الكشفى. واقترح أحد الأعضاء باستغلال أسوار المدارس وعمل محلات تجارية، ورفض الوزير هذه الفكرة تماما مؤكدا أن المدرسة بمثابة حرم ينبغى احترامه وتعظيمه، وأن وجود مثل هذا يسبب العديد من المشكلات للتلاميذ ويعرضهم للخطورة، ولابد من التفكير فى مصلحة الطلاب بصرف النظر عن المكسب المادى.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى