بعد وفاة معلم ديروط: تيار استقلال المعلمين يطالب بـ "معاش استثنائي لأي معلم يتوفى أثناء العمل و مصاريف الجنازة فوراً"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20082015

مُساهمة 

. بعد وفاة معلم ديروط: تيار استقلال المعلمين يطالب بـ "معاش استثنائي لأي معلم يتوفى أثناء العمل و مصاريف الجنازة فوراً"





تناول الزملاء المعلمون حادث وفاة الزميل معلم ديروط بمحافظة أسيوط الذي توفى أمس أثناء مشاركته في البرنامج العلاجي للصفوف الأولى بالمرحلة الابتدائية ، وتحدث الزملاء عن ظروفه المادية الصعبة ، وأن لديه أسرة وأولاد يحتاجون للرعاية والإنفاق ، وهذا الزميل ما كنا نستطيع أن نعرف عنه أي شيء لولا أن أحد الزملاء يعمل معه في المدرسة هو الذي نشر الخبر، والجميع يعلم أن هناك العشرات من المعلمين يومياً يتعرضون للوفاة أثناء العمل أو خارج العمل ، وظروفهم المادية مشابهة لظروف الزميل المتوفى أو أصعب من ظروفه ، ولا أحد يعلم عنه أي شيء ، ويستدين أهله ثمن الكفن ، وربما لايكون في بيته ما ينفقه أهله لمدة يوم !!! ، هذا الكلام أنت وغيرك يعرفه ومعك في مدرستك عشرات الحالات الصعبة من الزملاء المعلمين ، وربما أغلب من يقرأ هذه السطور ، لا يملك من دنياه غير الستر - والحمد لله - وفي مثل هذه الظروف نترك الأمر لاجتهادات البعض من الزملاء في جمع مبلغ لأسرة الزميل ، ثم نجلس أثناء عزائه لنلعن اليوم الذي عملنا فيه بالتدريس ، ونتساءل أين النقابة ؟ وأين الوزارة ؟ !!! ، وبعد يومين ننسى ماحدث ، ونعاود الصريخ والندب مع سقوط زميل آخر !!! ، وأسرة الزميل المتوفى تتمرمط مابين النقابة والوزارة شهوراً للحصول على مستحقاته ، والمأساة الأكبر لو كان كارنيه الزميل ضائع ، إبقى قابلني إذا حصلت أسرته على مستحقاته قبل سنة !!! .
يجب على نقابة المعلمين أن تمنح أسرة أي زميل متوفى أثناء العمل معاشاً أسثنائياً يعادل ستة أشهر ، ومصاريف الجنازة فوراً ، ولا تنتظر الأوراق ، وتعديل قيمة مصاريف الجنازة من 1000 جنيه إلى ثلاثة آلاف جنيه ، وتوفر أموال المعلمين التي تدعم بها الرحلات والمصايف ، والحج والعمرة ، لأن الذي يذهب إلى المصيف أو يسافر حاجاً أو معتمراً ، ليس في حاجة للدعم من النقابة ، فهناك أبناء زملاء معلمين أيتام في المدارس لا يجدون ثمن القلم أو الكراسة ، ومنهم في الجامعات ، وكذلك الأرامل زوجات الزملاء المعلمين ، وكذلك الزملاء المعلمون المرضى وأصحاب الحاجة ، فيجب أن يكون نشاط النقابة ودعم النقابة مُركز على الرعاية الصحية والاجتماعية للمعلمين وأسرهم ، وأيضاً التنمية المهنية المستدامة للمعلمين بتوفير الدورات التدريبية لهم ، وطبعاً - مع توفير الخدمات القانونية لهم ، للدفاع عنهم وعن حقوقهم ، أما الرحلات والمصايف والحج والعمرة ، فمن لديه الاستطاعة فليذهب إلى المصايف أو إلى الرحلات أو الحج والعمرة ، وتساعده النقابة في توفير أماكن تليق بالمعلمين وبأسعار معقولة نتيجة الخصومات التي تكون على الأعداد الكبيرة ، ولكن لا يتم دعمها من أموال المعلمين ، أما ما يحدث الآن هو أن هناك فئة من المعلمين لا تتعدى الـ 1 % هي المستفيدة من الدعم من أموال المعلمين في الرحلات والمصايف والحج والعمرة ، ومعهم أعضاء النقابة وأسرهم ، وباقي المعلمين لا يجدون ثمن العلاج ومنهم معلمون إذا مات أحدهم لا تجد أسرته ثمن الكفن !!! ، ناهيك عن المشاريع التي تقوم بها النقابة من بيع وتجارة الأراضي ، والعقارات ، والسمسرة ، وكلها مشاريع تُدر ملايين لأعضاء مجالس الإدارات بالنقابة ، من دماء المعلمين وعرقهم ولا يستفيد منها المعلمون شيئاً ، فالعمل النقابي عمل خدمي تطوعي بلا مقابل ، أما ما يحدث الآن هو استغلال للمعلمين من أجل ثراء البعض في مجالس إدارات النقابة ، وأنا أعرف ويعرف غيري من المعلمين أن هناك من دخلوا النقابة حفاة عراة أصبحوا الآن من أصحاب الملايين ومن أصحاب الأطيان والعقارات !!!! ، لذلك يجب أن تعود النقابة لعملها الأصلي وهو الرعاية الصحية والاجتماعية والمهنية والقانونية لأعضائها ، وأول شيء هو صرف معاش استثنائي فوري لأي زميل يتوفى أثناء العمل بقيمة ستة أشهر ، ومصاريف جنازة ثلاثة آلاف جنيه ، ووضع إسمه على مدرسته أو مكان عمله ، بصفته شهيداً للواجب ، ونفس الأمر بالنسبة للزملاء المعلمين بالمعاش ، لأنهم يكونون في أشد الحاجة للمساعدة .
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين .....

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى