نشر "نيولوك" الثانوية العامة الجديدة 2016 "كما يريدها محب الرافعي"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18082015

مُساهمة 

. نشر "نيولوك" الثانوية العامة الجديدة 2016 "كما يريدها محب الرافعي"





"نيولوك" سيظهر به نظام الثانوية العامة من العام الدراسي المقبل، بجميع مدارس مصر ، سيشمل طريقة سير اليوم الدراسي والمناهج التي سيتم تدريسها وشكل الامتحانات التي سيخضع لها الطلاب.

واتخذ الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم ، قرارات سوف تطبق لأول مرة على طلاب الثانوية العامة من العام الدراسي الذي من المقرر أن يبدأ في سبتمبر المقبل ، تمثلت هذه القرارات في أن اليوم الدراسي من العام المقبل بالنسبة للثانوية العامة، يبدأ من الثامنة صباحاً وينتهي في الثانية عشرة والنصف ظهراً ، حيث سيتضمن اليوم الدراسي ثلاث محاضرات، مدة المحاضرة الواحدة ساعة ونصف الساعة، بالإضافة لنصف ساعة للنشاط الرياضي.

وقرر الوزير وضع 10 درجات لحضور الطالب وسلوكه، على أن تضع لجنة الحماية المدرسية هذه الدرجات ، وأعلن الوزير أنه يفكر في اصدار قرار برفع رسوم إعادة القيد للطلاب المتعدين نسب الغياب المسموح بها بدون اعذار من 10 جنيهات إلى ألف جنيه.

وأضاف أنه مع بداية العام الدراسي الجديد سيكون الطلاب من حقهم اختيار المعلمين الذين سيدرسون لهم داخل الفصول ، مشيراً الى أن هذا القرار سيخلق روحا من التنافسية داخل المدرسة، خاصة أن هناك استمارة تقييم المعلم سيتقاضى بمقتضاها المعلم حوافزه.

وقال الوزير إنه للقضاء على الدروس الخصوصية ستجرى الوزارة أيضا مسابقة لاختيار افضل المعلمين للتدريس في القنوات التعليمية التي تعمل الوزارة حالياً على تطويرها مع بداية العام الدراسي ، حيث ستقدم القناة التعليمية برامج فنية ورياضية وترفيهية لجذب الطلاب للقناة.

وأَضاف أنه شكل لجنة من مركز التطوير التكنولوجي، بوضع دروس تفاعلية على موقع الوزارة الرسمي على الانترنت ، لشرح وتبسيط جميع المناهج.

وعن نظام الامتحانات .. أكد الوزير أن امتحانات العام القادم سيراعى فيها وضع أسئلة تقيس مهارات التفكير بنسبة من 30 : 40 % من مجموع الأسئلة، موضحا أن المركز القومى للامتحانات يعكف على إعداد بنك للأسئلة حالياً.

وأجرت وزارة التربية والتعليم تعديلات جديدة في مناهج اللغة العربية والفيزياء، والكيمياء، والأحياء والعلوم البيئية والجيولوجيا.

وعن رأي خبراء التعليم في هذه الاجراءات الجديدة ، أكد كمال مغيث الباحث بالمركز القومي للبحوث التربوية ان نظام التعليم في مصر أصبح كالجسد الذي يعاني من ورم خطير لا يصح أن نكتفي بالمسكنات في التعامل معه.

وأوضح "مغيث" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن كل هذه التجديدات التي يريد الوزير تطبيقها في الثانوية العامة من العام القادم مجرد إصلاحات جزئية لن تقدم أي جديدة لطلاب الثانوية العامة ، قائلا: ان نظام المحاضرات وفكرة تخصيص درجات للسلوك والحضور كلها امور جيدة من حيث المبدأ ، لكنها لن تفيد إلا إذا تم الاهتمام بالانشطة وتم توفير معلمين مهتمين بتقديم تعليم جيد للطلاب بعيداً عن الدروس الخصوصية.

أما عن رأي المعلمين .. فقد أكد عبد الناصر اسماعيل ، المتحدث باسم اتحاد المعلمين المصريين، أن وزير التعليم يريد بهذه الاجراءات الجديدة إجبار الطالب على الحضور للمدرسة ، وهو أمر مرفوض ، لأن الأاصل ان يكون التعليم اختياراً وليس إجبارياً ، فلابد للطالب أن يذهب بإرادته للمدرسة عندما يشعر بأنه سيستفيد.

وقال "عبد الناصر" ان موضوع اختيار الطالب لمعلمه شىء إيجابي ، لكن المدارس عندنا ليست مؤهلة لذلك ، فماذا لو اختار 500 طالب مدرسا واحدا في المدرسة، ، وأضاف عبد الناصر قائلاً : الافكار وحدها لا تكفي ،بل لابد من ايجاد بيئة صالحة لتطبيق تلك الافكار.

وتابع: مشكلة طلاب الثانوية العامة تكمن في الالتحاق بالجامعات ، فلو انتهى الصراع على "ربع درجة" في الالتحاق بالجامعات سنتنهي ازمة الثانوية العامة.

أما حسين ابراهيم الامين العام لنقابة المعلمين المستقلة ، فقد رفض فكرة تطبيق تغييرات مفاجئة على نظام الثانوية العامة من العام المقبل، مؤكداً أنه لابد من تجربة التغييرات الجديدة لمدة عام على مدرسة او اثنتين ، وفي حالة نجاحها يتم تعميمها فيما بعد.

وأكد "حسين" أنه يتحفظ على فكرة رفع رسوم إعادة القيد لـ1000 جنيه ، مؤكداً أنها فكرة تخالف الدستور الذي أقر بمجانية التعليم ، واعتبر "حسين" تلك الفكرة ظالمة لأولياء الامور غير القادرين وستساعد على التسرب من التعليم.

وأخيراً .. بالنسبة لرأي الطلاب في التجديدات التي ستطبق على الثانوية العامة من العام الماضي ، فقد أكد مصطفى الهواري طالب الثانوية العامة ، وأدمن صفحة ثورة الثانوية العامة ، أنه يتفق مع فكرة منح 10 درجات حافز للطلاب المنتظمين في الحضور ، ولكنه يرفض أن تصل رسوم إعادة القيد لـ1000 جنيه ، مؤكداً أن هذا المبلغ ضخم ويشير الى ان الوزارة تتاجر بالطلاب ، وطالب "مصطفى" بألا تزيد الرسوم على 200 جنيه فقط مراعاة للفقراء.

ورحب مصطفى بوجود 30 % من اسئلة الامتحان لقياس مهارات التفكير ، مؤكداً أن هذا الامر يطبق كل عام دون مشكلة ، كما رحب بفكرة أن يختار الطالب معلمه ، ورحب أيضاً بفكرة المحاضرات قائلاً : ان المحاضرة ستعطي جو الدرس الخصوصي لكن في الفصل وهو ما سيوفر المبالغ الباهظة التي ندفعها في الدروس الخصوصية.

بينما تظاهر عدد من طلاب الثانوية العامة رافضين لقرار فرض 10 درجات على الحضور والسلوك ورفع رسوم اعادة القيد لألف جنيه ، مؤكدين ان كل مطالبهم هو الغاء التنسيق وإصلاح منظومة التعليم بالكامل.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى