إلى أبنائي خريجي الثانوية العامة : إياكم وكليات التربية !!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18082015

مُساهمة 

. إلى أبنائي خريجي الثانوية العامة : إياكم وكليات التربية !!!!





دائماً ما نضع على رأس مطالبنا : إعادة تكليف خريجي كليات التربية ، وإعادة التكليف يعني ؛ الذي يتخرج من كلية التربية يتم تعيينه بعد التخرج مباشرة ، كما كان يحدث من قبل مع خريجي دبلوم المعلمين وخريجي كليات التربية ، وحقيقة الأمر أن كليات التربية تستقبل طلاباً يفوق عددهم أضعاف ما يحتاجه سوق العمل ، وبالتالي لن يتم إعادة تكليف خريجي كليات التربية إلا إذا كان عدد الخريجين يماثل عدد المدرسين المحالين للمعاش ، والتي تحتاجهم المدارس المنشأة حديثاً ، لأن في هذا الوضع الحالي لن يتم التكليف ، لأنه لو تم التكليف فسيكون هناك عشرات الآلاف كل عام من الخريجين بالمدارس ليس لهم جداول ويصبحون قوة معطلة ، بل سيصبح عدد المعلمين أكثر من عدد الطلبة ، فإعادة التكليف لخريجي كليات التربية يتطلب أن يتم تشكيل لجنة من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي ، لتعرض وزارة التربية والتعليم احتياجاتها السنوية من المعلمين ، وبناءً عليه تحدد وزارة التعليم العالي احتياجاتها من الطلاب لكليات التربية وتضع الضوابط والمعايير واختبارات القبول المناسبة لطالب التربية ، أما ما يحدث الآن فالقبول في كليات التربية بناءً على درجات الثانوية العامة فقط ، وبالتالي يخرج للشارع كل عام الآلاف من خريجي كليات التربية ، ليقفوا في طوابير العاطلين ، أضف إلى ذلك عشرات الآلاف من الدبلومات التربوية التي يحصل عليها خريجو كليات التجارة والحقوق والآداب والعلوم الذين أصبحوا يزاحمون خريجي كليات التربية في الحصول على وظيفة معلم كما هو الحال في مسابقة الـ 30 ألف معلم مساعد ، فالدولة الآن رفعت يدها عن خريجي كليات التربية وتركتهم في الشارع ، لذلك أنصح أبناءنا الطلاب خريجي الثانوية العامة هذا العام بألا يتقدموا لكليات التربية لأن مصيرهم للشارع ، إلا إذا أعلنت الحكومة عن إعادة التكليف لخريجي كليات التربية ، ووضعت كليات التربية ضوابط ومعايير واختبارات للقبول في هذه الكليات بحيث يكون طالب التربية بمواصفات خاصة تتفق مع سوق العمل في مدارس وزارة التربية والتعليم ، هذه المواصفات تميزه عن غيره من خريجي الكليات الأخرى ، لذلك لن تعيد الدولة التكليف لخريجي كليات التربية إلا إذا قبلت كليات التربية أعداداً محدودة من الطلاب تتناسب مع احتياجات وزارة التربية والتعليم ، وبالطبع كليات التربية لا تسعى للحد من طلابها ولا وضع ضوابط ولا معايير لطلابها ، لأن كثرة عدد الطلاب يستتبعه طباعة آلاف الكتب من الأساتذة ، غير المذكرات وتعيين معيدين ، وترقية أساتذة ، وبالتالي لن يحدث تقليل أعداد المقبولين في كليات التربية ، إلا إذا تدخلت الدولة في هذا الأمر ، ويبدو أن الدولة غير مهتمة بأمر التعليم ، بدليل أنها لغت التكليف ، وفتحت باب التعيين بمسابقة لجميع المؤهلات ، مما أصاب خريج التربية بإحباط ، لأن سوق العمل خارج وزارة التربية والتعليم يرفض خريج كلية التربية ، لأن خريج التربية لا يعلم أي شيء عن سوق العمل لأنه مؤهل أن يعمل معلماً فقط ، لذلك أنصح خريجي الثانوية العامة ، بألا يتقدموا بأوراقهم لكليات التربية ، لأن مصيرهم سيكون في طابور العاطلين ،فهل ستستجيب كليات التربية لمطلبنا بتقليل أعداد المقبولين من الطلاب حتى تُعيد الدولة التكليف لهؤلاء الخريجين ؟ !!! .
دكتور محمد زهران - مؤسس تيار استقلال المعلمين ....

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى