مسابقة الـ 30 ألف معلم: عمرها 11 شهراً, حضرها وزيران وفائزوها مازالوا ينتظرون توقيع العقود حتى الآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07082015

مُساهمة 

. مسابقة الـ 30 ألف معلم: عمرها 11 شهراً, حضرها وزيران وفائزوها مازالوا ينتظرون توقيع العقود حتى الآن





مشوار طويل عمره 11 شهرا ، قطعته مسابقة تعيين الـ 30 ألف معلم مساعد وأخصائي مساعد بوزارة التربية والتعليم ، وسط أجواء من الأخطاء والشكاوى وحملات التشكيك، حيث بدأ المشوار منذ يوم 8 سبتمبر 2014 ، وقت أن وقف الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء الاحتفال بعيد المعلم ، وأعلن إنطلاق هذه المسابقة، ووقتها وعد الرئيس بأنه سيكون لتلك المسابقة شروط ومعايير ، وأنه سيتم فيها انتقاء المعلم الماهر المخلص الأمين الشريف.

وبدأت إجراءات التقدم لتلك المسابقة في عهد الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم ، من خلال استيفاء استمارة التقدم المخصصة لهذا الغرض عن طريق الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم وخلال 15 يومًا من تاريخ الإعلان ، ووفقًا للشروط المقررة بقانون التعليم ولائحته التنفيذية، وأحكام القانون رقم (155) لسنة 2007 وتعديلاته، والكتاب الدوري رقم (19) لسنة 2014 الصادر من وزير التربية والتعليم.

وبعد ذلك قامت وزارة التنمية الإدارية بحصر بيانات المتقدمين ، وكشف الحصر ان عدد المتقدمين المطلوب تدقيق بياناتهم 261 ألفا و509 متقدمين، بينما بلغ عدد المتقدمين لأكثر من وظيفة أو أكثر من محافظة 203 آلاف و243 متقدما، وبلغ عدد المتقدمين برقم قومي غير صحيح 37 ألفا و114 متقدما ،وبلغ عدد المتقدمين الذين لم يستدل على بياناتهم من قاعدة الرقم القومي 21 ألفا و152 متقدما ، وهو الأمر الذي جعل "التعليم" تسمح للمتقدمين بإعادة تدقيق بياناتهم مرة اخرى عبر موقع الوزارة.

وفي الاسبوع الأخير من اكتوبر 2014 ، سمحت الوزارة للمتقدمين بالاستعلام على موقع الوزارة لمعرفة ما اذا كانت بياناتهم مقبولة ام انها تحتاج للتدقيق ، وهنا بدأت معاناة المتقدمين ، حيث شكا الجميع من تعطل موقع الوزارة وعدم قدرته على اظهار البيانات لساعات طويلة ، مما دفع المتقدمين للمسابقة للسخرية من الوضع على الفيسبوك قائلين "الموقع سقط وعنده دور تانى في الصيف عليكوا بخير".

ومن أبرز المهازل التي شهدتها فترة الاستعلام عن البيانات على موقع الوزارة بعد إصلاحه هو ان هناك رقما قوميا يخص أحد مواليد عام 98 اكتشف صاحبه انه مقبول في المسابقة ، كما تم قبول كل الارقام القومية الوهمية التي ادخلها بعض الاشخاص على قاعدة بيانات موقع الوزارة على سبيل "الفكاهة" مثل رقم (111111111111).

وما زاد من غضب المتقدمين أكثر ، هو ان هناك المئات من الاشخاص اكتشفوا انهم مستبعدون من المسابقة رغم استيفائهم لكافة الشروط وهو الامر الذي أصاب المتقدمين للمسابقة بالشك في جدية الأمر ، واصبحوا يشعرون بأن الوزارة والرئاسة تتلاعب بهم ، وأن هذه المسابقة مجرد "شو اعلامي".

وفي يوم 9 نوفمبر 2014 ، بدأت اختبارات المسابقة ، التي شابها ايضا الكثير من الأخطاء ، حيث عانت معظم لجان الاختبارات من تعطل خدمة الانترنت ، مما ادى الى صعوبة فتح الاسئلة امام بعض الممتحنين ، أو ضياع اجابات ممتحنين اخرين بسبب انقطاع الانترنت في منتصف الامتحان ، كما شكا الممتحنون ايضا من صعوبة وتعقيد الاسئلة وخروجها عما درسوه ، فيما شكا ممتحنون اخرون من وجود غش داخل بعض لجان بعينها دون الاخرى.

واستمرت الاختبارات بجميع مراحلها في جميع انحاء الجمهورية حتى شهر يناير 2015 ، وقبلت الوزارة تظلمات المستبعدين من المسابقة وسمحت لهم بإجراء الاختبارات ايضا.

وفي 21 مارس 2015 أعلنت وزارة التربية والتعليم بعد تولي الدكتور محب الرافعي منصب الوزير نتيجة ترتيب المتقدمين في مسابقة الـ 30 ألف معلم مساعد - أخصائي مساعد ، ثم بدأت أزمة تسكين الفائزين على المحافظات ، فبالبعض وجد نفسه مسكناً على محافظات بعيدة عن محافظته لعدم توافر التخصص بمحافظته ، واضطرت الوزارة الى توفير تطبيق ما يسمى بتقليل الاغتراب الذي يتيح للفائزين تبديل اماكن تسكينهم بين المحافظات ، واستمرت هذه العملية على مدار الاشهر الماضية.

وأخيراً أعلن الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم، في تصريحات خاصة لموقع "صدى البلد" ، أنه "بالنسبة للفائزين في مسابقة الـ 30 ألف معلم ، فسوف يوقعون عقودهم قبل عيد الاضحى تمهيداً لاستلام العمل".

وقال الرافعي ان "الوزارة نجحت في مهمة تقليل الاغتراب بنسبة كبيرة"، مشيراً إلى أنه "تم الانتهاء من تسكين الـــ 30 ألف معلم في جميع المحافظات".
تقرير "صدى البلد"

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى