اخطر تقرير عن الدروس الخصوصية , معلم في الغربية يتقاضى سنويا 5 مليون جنية نظير الدروس الخصوصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05082015

مُساهمة 

. اخطر تقرير عن الدروس الخصوصية , معلم في الغربية يتقاضى سنويا 5 مليون جنية نظير الدروس الخصوصية





أطلق المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء في اجتماعه بقيادات التربية والتعليم حول ضرورة اغلاق مراكز الدروس الخصوصية لتثير تساؤلات في الشارع المصري حول مدي قدرة حكومة محلب والمحافظين علي تحقيق ذلك.
الدروس الخصوصية باتت حكاية كل عام.. بعد الدراسة وقبلها. وغالباً لا جديد سوي المزيد من الجدل والتصريحات. بعد أن أصبحت تلك المراكز واقعاً مراً. وليس أدل علي ذلك من أن أوائل الثانوية العامة هذا العام أكدوا جميعاً أنهم يحصلون علي دروس خصوصية سواء في المراكز أو لدي مدرسين.
فالحجز بدأ مبكراً ويجري الآن علي قدم وساق والمدرسون تحولوا الي أباطرة. والاسعار “نار” تكوي “الغلابة” الذين يستثمرون في أبنائهم ويستدينون من أجلهم.
لا يوجد في بني سويف ما يسمي بمراكز الدروس الخصوصية المنتشرة في بعض المحافظات ولكن يوجد ما يطلق عليه عيادات خاصة للمدرسين محترفي الدروس الخصوصية سواء في منازلهم أو في حجرات وشقق مؤجرة لهذا الغرض وذك بعيداً عن نظر الضرائب.
ومحترفو الدروس الخصوصية سواء في الاعدادي أو الثانوي العام بدأوا يعلنون عن أنفسهم عن طريق منشورات توزع في الشوارع وأمام المساجد وخاصة أيام الجمعة وكل مدرس يكتب اسمه واسم المادة العلمية وكذا رقم التليفون الموبايل الخاص به بهدف كسب أكبر عدد من الطلاب. علماً بأن الحجز يبدأ من أول أغسطس حتي يمكن تحديد الأعداد.
أما عن الأسعار فيتم الاتفاق عليها بين المدرس والطالب والدفع مقدماً ويتراوح سعر الحصة ما بين 75. 80. 100 جنيه بالنسبة للثانوي العام أما مدرسو الاعدادي فيحصلون علي قيمة الدرس شهرياً ومقدما وعددها 8 حصص في الشهر.
اما عن الغربية فيوجد أكثر من 400 مركز علي مستوي 8 مدن بمحافظة الغربية ومنها مراكز مكيفة في أبراج سكنية يمتلكها أصحاب المراكز الذين يقومون باعطاء الدروس ووصل الأمر أن المجموعة الواحدة وصلت لأكثر من 500 طالب في الحصة الواحدة ومدتها ساعة قيمتها من 40 الي 60 جنيهاً وتباع مذكرات علي مدار العام وهناك بعض أصحاب المراكز يقوم بالتدريس لأكثر من 6000 طالب في الشهر فيصل دخله في العام لأكثر من 5 مليون جنيه ولا يدفع ضرائب لأن أولاد محصلي الضرائب يأخذون دروسهم في هذه المراكز وتقع أكثر هذه المراكز بشارع علي مبارك والحلو وحسان بن ثابت وشارع الحلو وشارع محب والقوتلي بالمحلة.
هناك ألقاب أطلقها أصحاب المراكز بمحافظة الغربية علي أنفسهم لجذب انتباه الطلاب منها ملك الفيزياء وقاهر الرياضيات والأول في الكيمياء وغيرها من ألقاب أطلقها المدرسون علي أنفسهم للترويج والدعاية.
وتجد إعلانات المدرسين الخصوصيين عندما تخرج في الشوارع الرئيسية مع وعد بالحصول علي الدرجات النهائية.
واستخدم أصحاب المراكز “ثورة الاتصالات” بالدعاية لأنفسهم ب”الإنترنت” للوصول لأكبر عدد من الطلاب.
الاقبال علي أشده في اللغات الأجنبية ثم الرياضيات فالكيمياء والفيزياء والأحياء والفسلفة وعلم النفس واللغة العربية. كما تسبب سقوط سور أمام أحد مقار الدروس الخصوصية في مدينة المحلة في إصابة طالبتين من المتواجدين أمام المركز. وذلك أثناء حجز دروس خصوصية.
وفي المحلة أكد عدد من أصحاب مراكز الدروس الخصوصية أن مثل هذه القرارات والضجة قد أثيرت أكثر من مرة خلال السنوات الماضية ولكنها سرعان ما هدأت وعادت الأمور لطبيعتها مرة أخري لأنه من الصعب علي الدولة تنفيذ مثل هذه القرارات لأنها لا يمكن أن تستطيع منع الدروس الخصوصية مهما كانت الاجراءات مؤكدين أن الطلاب وأولياء أمورهم لديهم قناعة كاملة بأنه لا يوجد بديل للدروس الخصوصية.
أحد المراكز الخصوصية بمنطقة دوران محب شهد واقعة مثيرة كادت تتحول الي كارثة لولا تدخل عناية الله عندما انهارت سقالة بناية علي الطلاب أثناء وقوفهم في طابور الحجز أمام المركز نتيجة تسلق الطلاب للمبني للوصول لشباك الحجز وبالفعل أصيب بعض الطلاب وتم اسعافهم بالمستشفي.
البحيرة ـ حمدي بكر:
تنطلق أعمال الدروس الخصوصية في البحيرة أول أغسطس للموسم الدراسي الجديد في أرجاء المحافظة التي تضم أكثر من 3 آلاف مدرسة بمراحل التعليم المختلفة تتبع 18 إدارة تعليمية.
وتم السباق علي الحجز خاصة لطلاب الثانوية العامة مما أدي الي ارتفاع الأسعار والدفع مقدماً قبل بدء الدروس.
وفي مراكز الدروس الخصوصية بالبحيرة والتي يزيد عددها علي 300 مركز بمدن البحيرة وبعض القري الكبري بدأ أباطرة الدروس عملهم إذ يوجد امبراطور الفيزياء وملك التاريخ ونجم الإنجليزية وبرنس العربي ودكتور الكيمياء.
وأسعار 2015 “50 ـ 70 ـ 80 ـ 100 ـ 150″ للمادة الواحدة غير الأسعار الخاصة بمراجعات ليالي الامتحان.
قال الدكتور إبراهيم التداوي وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة إن الحملات مستمرة ضد أباطرة الدروس الخصوصية من خلال اغلاق مراكز تلك الدروس التي يتم ضبطها.. ورقابة ومتابعة المعلمين بالمدارس للعمل علي جدية الأداء التعليمي من خلال الحصص.. وهناك خطوات قادمة للوزارة للقضاء علي الدروس الخصوصية.
اما أسوان فانتشرت ظاهرة مراكز الدروس الخصوصية أو ما يسمي بـ”السنتر” في الآونة الأخيرة بأسوان حيث يقوم بعض المدرسين بتأجير شقة سكنية لتكون مركزاً للدروس الخصوصية لهم ويتقاسموا ايجار هذه الشقة فيما بينهم.
وأحياناً قد يقوم أحد المدرسين المشهورين بتأجير وحدة سكنية علي حسابه الخاص ويحولها الي سنتر للدروس الخصوصية من أجل توفير الوقت حتي يأتي إليه الطلاب من عدة مناطق بدلاً من أن يقوم هو بالمرور عليهم في منازلهم كما كان يحدث في الماضي. لأن اهدار الوقت يعني اهدار المال في عالم الدروس الخصوصية.
أما مراكز الدروس الخصوصية الكبيرة في أسوان فتعد علي أصابع اليدين ومن أبرزها مركز كبير في منطقة المحمودية بمدينة أسوان. أما العرف السائد في مجال الدروس الخصوصية بأسوان فهو أن يقوم مدرس أو أكثر بتأجير شقة لتكون مقرا لاعطاء الدروس الخصوصية. وتكون الأسعار مثل أسعار الدروس الخصوصية العادية وليست أقل منها.
يؤكد المدرسون أنهم لا يستطيعون الاستغناء عن الدروس الخصوصية والتي تعتبر مصدراً للرزق بالنسبة لهم خاصة في ظل انخفاض رواتبهم مقارنة ببعض الفئات الأخري في المجتمع ـ علي حد قولهم ـ لذلك يحرص الكثير من المدرسين علي اعطاء الدروس الخصوصية حتي يتمكنوا من تحمل أعباء الحياة.
تقرير الشارع نيوز

Mr Gamal


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى