11 مشكلة لم يذكرها تقرير وزارة التربية والتعليم الي رئيس الجمهورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28062015

مُساهمة 

. 11 مشكلة لم يذكرها تقرير وزارة التربية والتعليم الي رئيس الجمهورية




  كتب: هاني حرزاوي
 
  عفواً .. سيادة الرئيس ..
هل علمتم سيادتكم بمشاكل التربية والتعليم التى لم تصلك بالتقرير

1 - مشكلة مسابقة الـ 30 ألف معلم، منذ إعلان نتيجتها وحتى الآن لم يتم تسكين من تم اختيارهم بسبب الأخطاء التي ظهرت في نتيجة المسابقة .
2 - تفشى ظاهرة الدروس الخصوصية والتى أدت الى فقدان الثقة بين الطالب والمعلم
حيث تحولت النظرة إلى أن المعلم يرى الطلاب أقل من أن يتعلموا
ويرى الطلاب في معلميهم أنهم لا يضيفوا لهم شيئًا
3 - مشكلة عدم وجود فصول كافية بالمدرس لإستيعاب كافة التلاميذ الذين بلغوا سن الإلزام
حيث بلغ عدد الطلاب الذين لا تتاح لهم فرصة الالتحاق بالمدارس والأطفال المتسربين نحو 2 مليون طالب، وفقاً لتصريحات وزير التربية والتعليم السابق الدكتور محمود أبوالنصر .
4 - تهالك المدارس الحكومية حيث أن نسبة كبيرة جداً من المدارس الحكومية أصبحت متهاكلة وفشلت الوزارة في أعمال الصيانة والترميم .
فتوجد 700 مدرسة بدون أسوار معظمها بالأرياف، ومبنية بالمعونات الأجنبية
وذلك حسبما جاء فى تصريحات رئيس مجلس إدارة صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية .
5 - أن هناك 9 آلاف و 600 مدرسة إعدادية منهم 3 آلاف مدرسة لا يوجد بها معمل حاسب آلي والـ 6 آلاف مدرسة الباقية حالة معامل الحاسب الآلي بها يرثى لها
لأن الأجهزة بها منذ 6 أو 7 سنوات لذا أصبحت قديمة ولا تتماشى مع التقدم التكنولوجي.
6 - زيادة حجم الخلافات بين العديد من قيادات التربية والتعليم والذى وصل زروته كما أن فقدان الثقة بين موظفي الوزارة والعديد من القيادات داخل ديوان عام الوزارة أصبحت سمة العصر
خاصة بعد أن قدم وزير التعليم نفسه اعتذاراً رسمي لموظفي قطاع الكتب بالوزارة
وبعد التصريحات التي أدلى بها، ووصف فيها القطاع بأنه مليء بالفساد دون أن يقدم دليلاً على هذا.
7 - أن الوزارة فشلت في إعادة طلاب الثانوية العامة للمدارس حتى أصبحت المدارس الثانوية في الصف الثالث الثانوي شبه خاوية.
8 - مشاكل المدارس التجريبية الخاصة وزيادة المصرفات المدرسية بها دون ضوابط
حيث فشلت وزارة التربية والتعليم في إعادة الزيادات التي حصلتها المدارس الخاصة بالمخالفة للقرار الوزاري رقم 420 لسنة 2014
وهي الزيادات في المصاريف التي تعهدت الوزارة بردها على أولياء الأمور ولم يحدث شيء من ذلك الى الآن .
9 - مشاكل مركز تطوير المناهج الدراسية التابع للوزارة والمنوط به إعداد المناهج
حيث جائت تصريحات سابقة للوزير إنها دون المستوى، ومع ذلك فهي مستمرة في منصبها الى الآن .
10 - انتشار ظاهرة البلطجة والتعدى على المعلمين من قبل الطلاب وذويهم دون اصدر قانون رادع يحمى المعلمين .
11- الحالة المادية للمعلمين ..
فلا تزال فئة المعلمين هى الفئة المظلومة مادياً بين فئات المجتمع بسبب المراوغة بين وزارتى المالية والتعليم حول قانون كادر المعلمين
علماً بأن المادة 89 من قانون الكادر تنص على :
أن يحصل المعلمين على جميع الزيادات التي يحصل عليها العاملون بالدولة بالإضافة إلى المخصصات التي يحصلون عليها في قانون الكادر
مثل كادر الأطباء واساتذة الجامعات .

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى