ثلاثة أسباب وراء تأخر الوزارة في تسكين 30 ألف معلم على مدارسهم رغم مرور أكثر من شهرين على إعلان النتائج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15052015

مُساهمة 

. ثلاثة أسباب وراء تأخر الوزارة في تسكين 30 ألف معلم على مدارسهم رغم مرور أكثر من شهرين على إعلان النتائج





كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم عن ثلاثة أسباب وراء تأخر الوزارة في تسكين 30 ألف معلم على مدارسهم، رغم مرور أكثر من شهرين على إعلان النتائج منذ يوم 11 مارس الماضي.

وقال المصدر إن السببب الأول يرجع إلى رفض وزير المالية هاني قدري دميان توفير مخصصات مالية إضافية لتمويل الوظائف الجديدة، مطالبًا بانتظار الموازنة الجديدة التي تبدأ في يوليو المقبل؛ لأن أغلب موازنة الدولة تذهب لمقاومة الإرهاب، حسب قوله.

وأوضح المصدر أن السبب الثاني في تأخر تسكين المعلمين الجدد هو التغير الوزاري، وقدوم الدكتور محب الرافعي بدلاً عن محمود أبو النصر في حكومة إبراهيم محلب الثانية، ورغبة الوزير الحالي في إعادة المسابقة بأكملها؛ بدعوى أنها تمت بضوابط الوزير السابق محمود أبو النصر وأنها ضوابط غير تربوية وخضعت للمحسوبية والمحاباة!.

أما السبب الثالث فيقول المصدر: إنه التخوف من حالة التذمر التي ستحدث بعد تسكين المعلمين والمعلمات، خاصةً أن الوزارة ستقوم بتعيين ما يقرب من 60% خارج محافظاتهم وما يتوقع من تظاهرات، يجعلهم يتكبدون تكاليف الإقامة في محافظات بعيدة عن مقار إقامتهم؛ لأن البديل هو التنازل عن الوظائف التي نجحوا وما زالوا في انتظارها من أكثر من عام.

عشوائية وسوء تنظيم

وأرجع متقدمون للمسابقة أن سوء تنظيمها من البداية كان أحد الأسباب في أن يصل الحال إلى ما هو عليه الآن؛ حيث تجاهلت الوزارة تنقيح الكشوف قبل بدء امتحانات المسابقة، وتركت كل خريج يكتب بياناته حتى لو بالخطأ، وسمحت لمن ينطبق عليهم الشروط ومن لم ينطبق عليهم أن يدخلوا الامتحانات وبعضهم اختير وبياناته مزورة.

وطالبوا بتوزيع المتقدمين حسب الأماكن وليس وفقًا لاحتياجات كل محافظة؛ مما تسبب في أن يكون 60% من الناجحين موزعين خارج محافظاتهم.

وما يثير الشكوك ويرجح التفسيرات السابقة أن الوزارة لم يخرج منها أي تصريح حتى الآن؛ بخصوص "موعد إعلان النتيجة" أو "موعد التسكين في المحافظات"، ويرفض جميع المسئولين الإفصاح عن ذلك.

التعيين خارج المحافظات

كان عدد كبير من المعلمين الجدد الذين اجتازوا مسابقة تعيين 30 ألف معلم، قد فوجئوا عقب إعلان النتائج في مارس الماضي بأن وزارة التربية والتعليم تخيرهم بين التعيين خارج محافظاتهم؛ بحجة أن تخصصاتهم ليست مطلوبة بها، أو التنازل عن الوظيفة الجديدة، والتي قبلوا بها بعد 6 شهور من الاختبارات المستمرة، من بين 450 ألف خريج تقدموا لوظائف التدريس.

وأكدوا أن الوزارة أخطرتهم بأنه سيتم توزيع حوالي 60% من الناجحين في المسابقة بالقاهرة الكبرى خارج هذه المحافظات؛ مما يجعلهم يتكبدون تكاليف الإقامة في محافظات بعيدة عن مقار إقامتهم، أو التنازل عن الوظيفة.

وتسببت هذه الإجراءات في حالة من الغضب الشديد لدى قطاع عريض من الخريجين، الذين تظاهروا أمام الوزارة، إلا أن تأخر إجراءات التعيين بعد أكثر من شهرين من إعلان النتائج جعله يفقد الأمل في التعيين داخل أو خارج محافظاتهم، مبدين تخوفهم من قيام مديريات التعليم بالمحافظات باستبعاد أي خريج آخر.

وأكد عدد كبير من الخريجات أنهنَّ قد يجبرْنَ على ترك الوظائف الجديدة في حالة إصرار الوزارة على تعيينهن بمحافظات خارج القاهرة الكبرى؛ نظرًا لظروفهن الاجتماعية، فضلاً عن العادات والتقاليد التي تمنعهن من الإقامة بعيدات عن أسرهن، مطالبات وزير التعليم الحالي بتعيينهن في أقرب مدرسة لمحل إقامتهن.

الأعداد المطلوبة

وكانت وزارة التعليم قد حددت المحافظات التي تحتاج فيها لمعلمين وفقًا للأرقام التالية:

محافظة القاهرة 1407، الجيزة 1824، القليوبية 1525، المنوفية 1020، الغربية 2297، كفر الشيخ 581، البحيرة 2060، الإسكندرية 742، مطروح 394، الدقهلية 2877، دمياط 699، بورسعيد 211، الإسماعيلية 208، السويس 234، الشرقية 2748، شمال سيناء 324، جنوب سيناء 353، البحر الأحمر 278، الوادي الجديد 294، الفيوم 1000، بني سويف 934، المنيا 1248، أسيوط 1113، سوهاج 29845، قنا 1800، الأقصر 431، أسوان 453 معلمًا.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى