هل يستطيع شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب تقديم استقالتة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03042015

مُساهمة 

. هل يستطيع شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب تقديم استقالتة؟




بهدوء

عزيزى صاحب الفضيلة الدكتور / احمد الطيب ....شيخ الازهر
تحية طيبة وبعد
انا اعلم تماما ان فضيلتكم من اصل طيب وعالم جليل تتسم بالتقوى والورع
ولكن فضيلتكم لست رجل هذه المرحلة العصيبة من تاريخ الامة الاسلامية
فلا انت تمتلك شجاعة المرحوم صاحب الفضيلة الدكتور عبد الحليم محمود ولا تمتلك قوة ونفاذ شخصية المرحوم صاحب الفضيلة الشيخ جاد الحق على جاد الحق وهما علاماتان بارزتان فى تاريخ الازهر الشريف نحن احوج ما نكون اليهما معا الان...
عزيزى صاحب الفضيلة..
ان الازهر ليس مجرد جامعة ومعهد ومدرسة..ولا مكتب تغلفه الفخامة الادارية او ديوان استقبال ولكن الازهر قنديل نور تهتدى به امة الاسلام وتستضىء به شعوبها للوصول الى غايات الحق والبيان والمفهوم الصحيح للعقيدة والايمان
وما تتعرض له الامة الان من حرب على عقيدتها ووحدتها يتطلب دورا قويا ومضاعفا من الازهر الشريف كى يقف صامدا امام هذه الموجات المتلاحقة من الفتن التى تعصف بشبابنا وتضعهم فى حيرة من امرهم مما يجعلهم فريسة سهلة لاعتناق افكار مشوشة يزعم مروجوها انها من موروث الاسلام
عزيزى صاحب الفضيلة..
اننا الان فى حاجة الى رجل قوى له صوت مسموع ومؤثر حتى وان كان لا يمتلك الا نصف ما اته الله لك من علم ...فالمرحلة التى تمر بها الامة الان تحتاج مثل هذا الرجل واما عن العلماء فالامة لازالت بخير وبها من العلماء ما يفوق العد والاحصاء..
نعلم ان شيخ الازهر خارج عن سلطة الاقالة من ولى الامر ولا نسمح باقالة فضيلتكم حتى وان سمح الدستور بذلك لما تتمتعون به من علم واصل راسخ ومهابة ولكن يمكن لفضيلتكم ان تتخذ القرار الشجاع وتفسح المجال لرجل قوى يتوافق مع المرحلة التى نمر بها الان وربما يخفف قراركم الشجاع هذا بعض الحرج على القيادة السياسية التى عبرت اكثر من مرة عن غضبها من الخطاب الدينى وطالبت مرارا بضرورة تغييره وازالة الشوائب التى اصابته بالضعف والترهل مما سهل دخول اعداء الامة الى بلادنا والتلاعب بعقول شبابنا ودس السم فى عقيدتهم حتى هانت عليهم حياتهم وحياة الاخرين من بنى دينهم بسبب ما رسخ فى عقولهم من اعتقادات خاطئة
انى والله مواطن بسيط لا املك من الامر شىء واحمل بين جوانحى كل الاجلال والتقدير لفضيلتكم وما ابغى الا صالح البلاد والخير للعباد مرضاة لله ورسوله الكريم
تقبلوا تحياتى وعظيم اجلالى وتقديرى
بقلم
احمد عبد الرءوف احمد
http://www.elbyan.com/%D8%A8%D9%87%D8%AF%D9%88%D8%A1/

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى