المشتقات لثالثة اعدادي ( اسم الفاعل - صيغ المبالغة - الصفة المشبة - اسم المفعول - اسم المكان - اسم الزمان – اسم التفضيل - اسم الآلة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26022015

مُساهمة 

. المشتقات لثالثة اعدادي ( اسم الفاعل - صيغ المبالغة - الصفة المشبة - اسم المفعول - اسم المكان - اسم الزمان – اسم التفضيل - اسم الآلة)





المشتقــــات
الاشتقاق : في اللغة أخذ كلمة من أخرى .
الاسم المشتق :
هو اسم مأخوذ من لفظ الفعل لـيدل على معنى مثل( من وقع منه الفعل- من وقع عليه الفعل- مكان حدوث الفعل
– زمان حدوثه - آلة حدوثه ) .
المشتقات هى:
1- اسم الفاعل .     2- صيغ المبالغة .      3 - الصفة المشبة .       4- اسم المفعول .     5- اسم المكان .
     6- اسم الزمان .       7 – اسم التفضيل .       8- اسم الآلة .
اسم الفاعل
* تعريفه :
اسم مشتق من الفعل المبني للمعلوم للدلالة على وصف من فعل الفعل على وجه الحدوث لا الثُّبوت ، ككاتبٍ ومجتهدٍ .
* فائدته :  الدلالة على الغرض مع الإيجاز .
*دلالات اسم الفاعل:
يدل اسم الفاعل على حدث يقع في زمن يفهم من سياق الكلام والقرائن.
أمثلة:
1- كنت نائما عند زيارتك لي. (الماضي).
2- أنا مسافر غدا.(المستقبل).
3- أنا ناظر الآن إليك.(الحاضر) .
* كيفية صياغة اسم الفاعل :
1- صياغته من الفعل الماضى الثلاثى :
يصاغ اسم الفاعل من الفعل الماضى الثلاثى اللازم والمتعدى على وزن " فاعل " مثل :
كتب : كاتب ، شرب : شارب .

ملحوظات :
1- إذا كان الفعل الثلاثى معتل الوسط (أجوف) مثل " قال – باع " صيغ اسم الفاعل منه على وزن ( فاعل)
مع قلب حرف العلة ( همزة على نبرة ئـ ) فيصير( قائل أصله قاول – بائع أصله بايع ) .
2- إذا كان الفعل الثلاثى معتل الوسط بالواو أو بالياء فلا تتغير عينه في اسم الفاعل .
مثل : حول – حاول ، حيد – حايد .
3- إذا كان الفعل الثلاثي معتل اللام ( ناقص) ، صيغ اسم الفاعل منه على وزن ( فاعل ) مع قلب حرف العلة ياءً في اسم الفاعل  ، مثل : ( رجا : راجى ، سعى : ساعى ) .
وإذا كان مفرداً (نكرة) غير مقترن بأل و لا مضاف في حالتي الرفع و الجر حذفت الياء تخفيفا ، مثل :
( رجى : راج ، سعى : ساع )  
4- إذا كان الفعل الثلاثي مبدوءًا بهمزة جاء اسم الفاعل منه على وزن فاعل مع جعل الهمزة مدة ، مثل :
( أكل : آكل ، أخذ : آخذ ) . أصل " أكل " : ءاكل ، وأصل " أخذ " : ءاخذ .
5- إذا كان الفعل الثلاثي مضعفًا جاء اسم الفاعل منه على وزن فاعل ، مع ترك التضعيف ، مثل :
( عدَّ : عادّ  مدَّ : مادّ ) .
فأصل عَدَّ ، مدّ : عَدَدَ ، مدَدَ و أصل عادّ ، مادّ عادِد ، مادِدِ ، فأدغِمت الدالان .
6- إذا كان فعْلُ اسم الفاعل معتل َّ العين و مهموز َ اللام ، عومل معاملة معتل اللام ؛ فمن الفعل (جاء يجيء)
مثلاً نقول : هذا جاءٍ ، ورأيت جائياً ، ومررت على جاءٍ ، فإذا كان اسم الفاعل غير منوَّن قلنا:  هذا هو الجائي ، ورأيتُ الجائيَ ، ومررتُ على الجائي .
2 ـ من الفعل المزيد أو من الفعل غير الثلاثي :
يصاغ اسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي على وزن الفعل المضارع مع إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة وكسر ما قبل الآخر.
مثل : أقام : مقيم  على وزن ( مفعل ) ، استعمل : مُستعمِل على وزن ( مستفعل ). وهكذا .
ملحوظات :
1- إذا كان الفعل غير الثلاثي رابعه ألفًا تبقى كما هي ؛ لأن الألف لا تقبل الكسر مثل : اختار مختار ، اعتاد معتاد ، انحاز منحاز .
2- وإذا كان آخره حرفًا مشددًا يبقى مشددًا ولا يكسر الرابع ؛ حفاظًا على التشديد مثل : اشتدّ مشتدّ ، ارتدّ مرتدّ ، اختلّ مختلّ .
صيغ المبالغة
تعريفها : هي أسماء مشتقة من الأفعال للدلالة على معنى اسم الفاعل بقصد المبالغة ( أي تدل على من يقوم بالفعل بكثرة أو يتصف بالحدث اتصافا شديدا  ) .
أمثـلة :
محمد صوَّام قوَّام .(قام بالحدث)
هذا الرجل جَبَّان. (اتصف بصفة هي الجبن)
يجوز تحويل صيغة ( فاعل )الدالة على ( اسم الفاعل ) الأصلى من الفعل الثلاثى إلى صيغة أخرى تدل على
الكثرة والمبالغة .
مثل : صام صوام ، قام قوام ، فعل فعال .
ومثل : صائم صوام ، قائم قوام ، فاعل فعال .  
دلالات صيغ المبالغة:
تدل صيغ المبالغة على حدث أو صفة يقعان في زمن يفهم من سياق الكلام والقرائن.
أمثلة:
1- إني أشاهد منظرا خلَّابا في الغابة . (الحاضر)
2- كان هذا الرجل سفَّاحا.(الماضي)
3- سأكون صبورا بإذن الله.(المستقبل)
تنبيه مهم :
لا تدل صيغ المبالغة على زمن معين بل تدل على الاستمرار إذا دلت على قاعدة علمية أو أمر معتاد أو حكمة .
أمثلة :
1- كل مؤمن صوَّام قوَّام يحبه الله والمؤمنون.
2- وراء كل نهضة جبَّارة علم وعمل.
لا يسلم الشرف الرَّفيع من الأذى....حتى يُراق على جوانبه الدم .
صـوغهـا : لا تؤخذ صيغ المبالغة إلا من الأفعال الثلاثية على الأوزان التالية وهي الأشهر :
1 ـ فعَّال ، مثل : ضرب : ضرّاب ، قال : .
2 ـ مِفعال ، مثل : قدم : مقدام ، بذل : مبذال .
3 ـ فَعُول ، مثل : صدق : صَدُوق ، شكر : شكور .  
4 ـ فعيل ، مثل : رحم : رحيم ، علم : عليم .
5 ـ فَعِل ، مثل : حذر : حَذِرٌ ، فطن : فَطِن

  اسم المفعول
تعريفه : هو اسم مشتق من الفعل المبني للمجهول للدلالة على من يقع عليه الفعل على وجه الحدوث .
دلالات اسم المفعول:
يدل اسم المفعول على حدث يقع في زمن يفهم من سياق الكلام والقرائن.
أمثلة:
- كان اللاعب مُصابا. (الماضي)
- الذي يتعمد الخطأ سيكون مسؤولا عن خطئه.(المستقبل)
- أراك مسرورا.(الحاضر)
تنبيه مهم :
لا يدل اسم المفعول على زمن معين بل يدل على الاستمرار إذا دل على قاعدة علمية أو أمر معتاد أو حكمة.
مثال: كل عمل شيء مذموم.       الماء المُغلَّى يقتل الجراثيم.       كل ممنوع مرغوب فيه.
صــوغـه : لا يصاغ إلا من الأفعال المتعدية المتصرفة على النحو التالي :
1- يصاغ من الفعل الثلاثى المبنى للمجهول على وزن " مفعول " . مثل كُتبَ : مكتوب ، شُربَ : مشروب .
أ – إذا كان الفعل ( سالما – مهموزا – مضعفا ثلاثيا – معتلا مثاليا ) لم يحدث فيه تغير .
          ( كتب : مكتوب – قرأ : مقروء – شد : مشدود – وعد : موعود )
ملحوظة :
إذا كان الفعل الثلاثي مضعفًا يُفكّ التضعيف ؛ لوقوع واو مفعول بين الحرفين المدغمين ، مثل : عدّ معدود ، مدّ ممدود ، شدّ مشدود . وهذا عكس اسم الفاعل ، فإذا كان الفعل مضعّف لا يُفكّ في اسم الفاعل .
ب – إذا كان الفعل أجوف ( معتل الوسط ) على وزن " مفعُل أو مفعِل " :
1 – يُرد حرف العلة إلى أصله .            2 – تحذف واو اسم المفعول .
3- يبقى ما قبل الواو مضمومًا إذا كان أصل الألف " واو " .
مثل : ( قال : يقول : مَقوول : مقُول ) والوزن " مفعُل " .
4 – يُكسر ما قبل الياء  إذا كان أصل الألف " ياء "  .
مثل : ( باع : يببع : مبيوع : مَبِيع )  والوزن " مفعِل " .
* ملحوظة : قيل الوزن فى الحالتين " مَفْعُل " .
*معرفة أصل الألف :
( نأخذ مصدره أو نرجعه إلى المضارع حتى نعرف أصل الألف واو أو ياء ) .
مثل : خاف يخاف مخوف ، فالألف أصلها الواو لأن مصدرها " الخوف"  وهاب يهاب مهيب ، فالألف أصلها
الياء لأن مصدرها " الهيبة "وهكذا .

ج – إذا كان الفعل معتل اللام ( ناقصا) على وزن " مفعول ":
1-إذا كان أصل حرف العلة الواو : أدغمت الواو في اسم المفعول مع تشديد الحرف الأخير.
مثل : ( دعا : يدعو : مدعوو : مدعوّ ) – ( رجا : يرجو : مرجوو : مرجوّ ) .
2 – إذا كان أصل حرف العلة ياء : قلبت واو اسم المفعول ياء ، وأدغمت الياء فى ياء الفعل مع تشديد الحرف الأخير وكسر ما قبله .
مثل : ( رضي : مرضوي : مرضِيّ ) – ( رمي : مرموي : مرمِيّ ) .
2- يصاغ من الفعل المزيد أو مِن غير الثلاثي :
1) نأتي بالفعل المضارع .  
2) يُبدل حرف المضارعة ميماً مضمومة .
3) يُفتح ما قبل الآخر .
أمثلة : (أكرم : مُكرَمِ) ، (دَحرَج: مُدحرَج) ، (انطلق : مُنطلَق) ، (انتصر: مُنتصَر) ، ( استخرج: مُستخرَج ).
  اسم الزمان
تعريف اسم الزمان : هو اسم مشتق من الفعل للدلالة على زمان وقوع الفعل .
مثال : مولد النبى - عليه السلام- شهر ربيع الأول.( أى زمن ولادته عليه الصلاة السلام ) .
تعريف اسم المكان : هو اسم مشتق من الفعل للدلالة على مكان وقوع الفعل .
مثال : مسعى الحجيج بين الصفا والمروة. ( أى مكان السعى ( .
طريقة الصياغة:
أولا : يصاغ كل من اسم الزمان واسم المكان من الفعل الثلاثى على وزن )مَفعَل(:
1- إذا كان الفعل المضارع مضموم العين أو مفتوح العين ( الحرف الثالث من الفعل ) .
أمثلة : -
طلع : يطْلُعُ : مَـطْـلـَع .                                              ذهب : يذهَب : مذهَـب.
2- إذا كان الفعل ناقصا ( أى معتل الآخر ) .
مثال : سعى:  يسعَى : مسْعــَى .
أ- يصاغ كل من اسم الزمان واسم المكان من الفعل الثلاثى على وزن )مَفعِل(:
1- إذا كان الفعل الماضى صحيح سالم ( أى سلمت جميع حروفه من العلة ) ومضارعه مكسور العين ( الحرف الثالث من الفعل ) .   مثال : جلس، يجلِس، مَجلِس .
2- إذا كان الماضى مثالاً ( معتل الأول بـ " الواو " ) صحيح الآخر بشرط أن يكون مضارعه مكسور العين :
مثال :     وقف ـ يقف ـ موقِف .                                                        وعد ـ يعد ـ موعِد  .

ثانيا : يصاغان من الفعل غير الثلاثى على وزن اسم المفعول من غير الثلاثى بالطرق الآتية :-
1) نأتي بالفعل المضارع .  
2) يُبدل حرف المضارعة ميماً مضمومة .
3) يُفتح ما قبل الآخر .
أمثلة : استقبل : يستقبل : مستقبل  .                                 اجتمع : يجتمع : مجتمع .
  اسم التفضيل
تعريفه :
اسم مشتق على وزن { أَفْعَل } للمذكر و{ فُعْلَى } للمؤنث ليدل في الأغلب على أن شيئين اشتركا في معنى ( صفة ) وزاد أحدهما على الآخر في هذا المعنى ، كقولنا : محمد أعلم من سعيد .
نلاحظ أن كلمة أعلم صيغت على وزن أفعل لتدل على شيئين معًا؛ هما : اشتراك { محمد وسعيد} في معنى معين ؛ هو : العلم ، وأن { محمدًا } يزيد على { سعيد } في هذا المعنى .
دلالات اسم التفضيل :
1ـ إني أحدث رجلا أذكى مني . (الحاضر)
2ـ كان مرسلي أسرع عداء في العالم في المسافات نصف الطويلة . (الماضي)
3ـ سأعطيك أجمل هدية . (المستقبل)
تنبيه : لا يدل اسم التفضيل على زمن معين بل يدل على الاستمرار إذا دل على قاعدة علمية أو أمر معتاد أو حكمة .
مثال: الرجل الكريم أسبق الناس إلى مساعدة الفقراء . الحديد أثقل من الألمنيوم. الأقرباء أولى بالمعروف.
أسلوب التفضيل يتكون من  :
1- المفضل :  وهو ما يسبق الاسم المشتق ، ويزيد فيه المعنى . ( وهو ركن أساسى ) .
2- اسم التفضيل : وهو الاسم المشتق الذي يدل على المعنى المشترك بين المفضل والمفضل عليه .( وهو ركن أساسى ) .

3- المفضل عليه : وهو ما يقل فيه المعنى المشترك .
ملحوظة : قد يحذف " المفضل عليه " من الكلام لدلالة المعنى عليه .
أمثلة : 1- اتبع الطريقة المثلى للانتفاع بالوقت .     2- هذه الفتاة الفضلى .      3- المؤمنون هم الأعلون .
صـوغـــه :
1- يصاغ اسم التفضيل ـ مباشرة ـ على وزن " أَفْــعَل " من كل  فعل مستوف للشروط الآتية :
1- أن يكون الفعل ثلاثيا ، فلا يشتق من غير الثلاثى ، مثل : ( استخرج  –  قدَّم  -  انطلق ) .
2- أن يكون الفعل متصرفا ، أي : يأتي منه المضارع والماضي والأمر . أما الجامد ، مثل : نعم ، وبئس ،
وعسى ، وليس - فلا يشتق منه اسم التفضيل .
3- أن يكون الفعل مثبتا ،  فلا يشتق من المنفي ، مثل : { ما علم ، لم يعلم } .
4- أن يكون الفعل مبنيا للمعلوم ،  فلا يشتق من المبني للمجهول ، مثل : كوفئ ، قيل .
5- أن يكون تامًّا، فلا يشتق من{ كان وأخواتها ، وكاد وأخواتها } وما يقوم مقامهما ؛ لأنها أفعال ناقصة لدلالتها
على الزمن دون الحدث .
6- أن يكون معنى الفعل قابلا للتفاوت ، أي : يكون الفعل صالحًا للمفاضلة بالزيادة أو النقصان ، فلا يشتق من الأفعال : { مات ، فني ، هلك , غرق , عمى ، حرق ، صعق } ؛ وما فى مقامهما لأنها لا تزيد ولا تنقص .
ملحوظة : قد نأتي باسم التفضيل من الفعل " مات " إذا دل  على معنى  الكسل .
مثل  :            ماجد أموت من عادل في المذاكرة .
7- ألا يكون الفعل مما يدل على عيب أو لون أو حِلْيَة ، فلا يشتق من مثل ( عور ، وحمر، كحل ) لأن الصفة المشبهة منه على وزن " أفعل " الذى مؤنثه " فعلاء " ، مثل : أعور : عوراء ، أحمر : حمراء ، أكحل : كحلاء.
2- يُصاغ اسم التفضيل بواسطة إذا فقد الفعل شرطا من الشروط السابقة :                                              
1- إذا كان الفعل زائدًا على ثلاثة أحرف مثل ( ارتفع ) ، أو كان الوصف منه على وزن (أفعل – فعلاء) مثل :
( زرق ) أي يدل الفعل على لون أو عيب أو حلية  .
نأتي باسم التفضيل بالطريقة الآتية :
1 -  نأتي باسم تفضيل على وزن (أفعل) من فعل مساعد مستوف للشروط  مثل  : ( أشـدّ  -  أكثر  -  أعظم ).
2 – نأتي بالمصدر الصريح من الفعل غير المستوفى للشروط  بعد اسم التفضيل مباشرة منصوباً على أنه تمييز .
مثل  : ارتفع          { الهرم أكثر ارتفاعاً من البرج   }                      تمييز منصوب
      زرق           { السماء أشــد زرقـة فى الصيف }                      تمييز منصوب
     خضر           { الزرع أروع خضرة " اخضرارا " فى الربيع  }      تمييز منصوب
ملحوظة : يعرب المصدر الصريح تمييزًا منصوبًا ، وهو من نوع { التمييز الملحوظ } .

2-  إذا كان الفعل المراد التفضيل فيه منفيًّا أو مبنيًّا للمجهول .
نأتي باسم التفضيل بالطريقة الآتية :
1 - نأتي باسم تفضيل على وزن (أفعل) من فعل مساعد مستوف للشروط  مثل  : ( أشدّ  -  أكثر - أعظم ) .
2- نأتى بالمصدر المؤوَّل ( أن والفعل ، أو ما والفعل ) من الفعل غير المستوفى للشروط  بعد اسم التفضيل  مباشرة .
مثل : يُهَانُ – لا يترك  :   ( المهمل أجدر أن يهان ) .       ( المسلم أولى ألا يترك الصلاة ) .
     يُكَافأ – لا يهمل  :    ( المحسن أحق أن يكافأ ) .      ( الطالب أحسن ألا يهمل الواجب ) .
     قيل - لا يقصر  :    (الصدق أحق ما قيل  ) .         ( المصري أقدر ألا يقصر في حق وطنه ) .
ملحوظتان :
1- يعرب المصدر المؤول منصوبًا على نزع الخافض .
2- يجوز  -  لنا  -  أن نأتي باسم التفضيل المساعد للفعل المطابق للشروط  مثلما أتينا به للفعل غير المطابق للشروط .
مثل : محمد أكرم من طارق  . أو نقول : محمد أشد كرماً  من طارق .
3 - قسم لا يأتي منه اسم التفضيل مطلقًا ، وهو:
 الأفعال الناقصة :{ كان وأخواتها } .
 الأفعال غير القابلة للتفاوت : { مات – فني – هلك - ... } .
 الأفعال الجامدة : { بئس – نعْم – عسى – ليس } .

حالات اسم التفضيل وأحكامه
لاسم التفضيل في الاستعمال أربع حالات هي :
أولاً : أن يكون مجرداً من أل التعريف والإضافة – " نكرة " ؛ وفى هذه الحالة له حكمان :
1- يلزم اسم التفضيل الإفراد والتذكير والتنكير فيكونُ بصيغةٍ واحدةٍ في كلِّ استعمالاته مهما كان الاسم المفضل
( الموصوف ) مفردا – مثنى - جمعا مذكرا - مؤنثا .
2- يأتى المفضل عليه بعده مجرورًا بـ(من).
أمثلة :
1- محمد أكْبرُ من أخيه .
2- البنتان أكبر من أختيهما . فالمفضّل مثنى (البنتان) واسم التفضيل مفرد مذكر .
3- الأولاد أكبر من إخوانهم . فالمفضّل جمع (الأولاد) واسم التفضيل مفرد مذكر .
4- قال الله تعالى :  هَؤُلاءِ أَهْدَى مِنَ الذِين آمنُوا سَبِيلاً  0
5- الأمُّ أَغلى من العيون 0
ملحوظة :
قد تُحْذَفُ (مِن) والمُفَضَّلُ عليه ، إن وُجِدَ دليلٌ يَدُلُ عليهما ، مثل :
قولِهِ تعالى " والآخرةٌ خَيْرٌ وأبقى أي " أى والآخرة خَيرٌ من الحياةِ الدنيا ، وأبقى منها .
وقد اجتمع الحذفُ والإثباتُ في قوله تعالى " أنا أكْثَرُ منك مالاً وأعَزُّ نَفَراً " أي أعزُّ نفراً منك .
ثانياً : أن يكون معرفاً ( مقترنا )  بأل ، وله حكمان :
1- يُطابِقُ موصوفَهُ ( الاسم المفضل ) الذى قبله في التعريفِ والنوع ( التذكيرِ والتأنيثِ ) والعدد ( الإفرادِ
والتثنيةِ والجمعِ ) اسماً كان أو ضميراً  .
2-لا يُؤتى بعده بـ (من) الجارة و لا بالمفضّل عليه .
أمثلة :
1-  الولدُ الأكبرُ ناجحٌ .
2- البنتُ الكـُبْرى ناجِحة .
3- حللتُ المسألتـَيْنِ العُظـْمَيَيْنِ .
4-  الأولادُ الأكابِرُ ناجِحونَ .
5-  البناتُ الكـُبرياتُ ناجحات .
6- هو الأفضل، وهما الأفضلان، وهم الأفضلون.
7- هي الفُضْلى، وهما (الفتاتان) الفُضْلَيَان ، وهنّ الفُضلَيَات.

ثالثا : أن يكون مُضافاً إلى نكرة ، وله أحكام :
1-  يلزم اسم التفضيل الإفراد و التذكير .
2-  لا تقع (من) الجارة بعده .
3- لا يُؤتى بعده بالاسم المفضل عليه .
4-  يجب أن يطابق المضافُ إليه الموصوفَ ( الاسم المفضل ) من حيث النوع ( التذكير و التأنيث )
، و العدد (  الإفراد و التثنية و الجمع ) .
ملحوظة : النكرة التى تأتى بعده تعرب مضاف إليه .
أمثلة :
1- الكتابُ أفضلُ صديقٍ .                                           2- القاهرة  أجملُ مدينةٍ .
3 - هذانِ الرجلانِ أفضلُ رَجلـَينِ .                                4- جنودُنا أفضلُ جنودٍ، نساؤنا أفضلُ نسوةٍ  .
رابعا أن يكون مضافا  إلى معرفة ، وله أحكام :
1- يجوز في اسم التفضيل المضاف إلى معرفة مطابقة الاسم المفضل في تذكيره وتأنيثه ، وفي إفراده وتثنيتـه وجمعه ، أو لزوم حالة الإفراد والتذكير .
2- لا تقع (من) الجارة بعده .
3- لا يُؤتى بعده بالاسم المفضل عليه .
ملحوظة : المعرفة  التى تأتى بعده تعرب مضاف إليه .
أمثلة :
1- الشهداء أكرمُ الرجال أو أكارمُ الرجال .
2- فاطمةُ أفضلُ النساءِ ، أو فُضْلى النساءِ.
3- مكةُ و المدينةُ أشرفُ المدنِ أو أشرفا المدنِ.
ملحوظتان  :
1- حين يكون اسم التفضيل مضافا يجب أن يكون من جنس المضاف إليه سواء أكان مضافا إلى نكرة أم مضافا إلى معرفة .
2- الاسم الذى قبل اسم التفضيل يسمى مفضلا أو موصوفا ؛ والاسم الذى بعد اسم التفضيل يسمى مفضلا عليه .
ســــؤال الامتحـــــان  
استخرج اسم تفضيل  .
للإجابة عن هذا السؤال نبحث عن اسم مكوَّن من أربعة   أحرف  ،   ويبدأ بــ (أ -ْ -َ -)وعلى  وزن( أَفْعلَ ) مثل : [ أكرم – أشد - أجمل - أحسن -  أعظم - أفضل ] أما [ أصبح ] ففعل وليس اسم تفضيل  ، فإذا لم نجد نبحث عن كلمة على وزن (فُعْلى)( -ُ -ْ -َ ى ) مثل:[الكبرى- العظمى –العليا- الدنيا – السفلى ] ،فإذا لم نجد نبحث عن كلمة [خير – شر] بشرط أن يدلا على المفاضلة .
  اسم الآلة
تعريفـه :
اسم مشتق للدلالة على الآلة التي يحدث بواسطتها الفعل .
وبمعنى آخر : هو اسم مشتق يدل على الآلة التي يؤدي بها الإنسان عمله .
صـوغـه : لا يصاغ إلا من الفعل الثلاثي المتعدي على الأوزان الثلاثية القياسية التالية :
1ـ ( مِفْعَال ) بكسر الميم وفتح العين :  مثل : مِنْشَار ، مِسْمَار ، مِحْرَاث .
2ـ مِفْعَل بكسر الميم وفتح العين : مثل : مِنْجَل ، مِبْرَد ، محلب  .  والمِحلبُ : هو الإناء الذي يُحلب فيه .
3- ( مِفْعَلة ) بكسر الميم وفتح العين وتاء تأنيث : مثل : مِغْسَلة ، مِلعَقة ، مِسْطَرة ، مِكوَاة ، مِروَحة ، مصفاة .
ملحوظات :
1- الوزن الذى يكون فيه واو قبلها كسرة مثل " مِوْزان " تقلب الواو فيها ياء فتصبح " ميزان " .
2- الأسماء ( مكواة ، مصفاة ، مقلاة ) وزنها ( مِفْعلة ) وأفعالها ( كوى : يكوى ، صفا : يصفو ، قلى : يقلى ) وهذه الأفعال معتلة الآخر فحصل قلب للواو أو الياء فقلبتا إلى ( ألف ) فأصبحت على وزن ( مفعلة ) .
مثال توضيحى :
مصفاة : أصلها ( مصفوة ) لأن المضارع ( يصفو ) ، مقلاة : أصلها ( مقلية ) لأن المضارع ( يقلى ) .
       

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى