مراجعة ليلة امتحان اخر العام في التربية الدينية 3 اعدادي بقلم الاستاذ محمد المفضل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24122014

مُساهمة 

. مراجعة ليلة امتحان اخر العام في التربية الدينية 3 اعدادي بقلم الاستاذ محمد المفضل




  سورة المؤمنون
  بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58) وَالَّذِينَ هُمْ ِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59)وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) وَلَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (62) بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هَذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِنْ دُونِ ذَلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ (63) حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذَابِ إِذَا هُمْ  يَجْأَرُونَ (64) لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لَا تُنْصَرُونَ (65) قَدْ كَانَتْ آَيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66) مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِرًا تَهْجُرُونَ (67) أَفَلَمْ يدبروا القول أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آَبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68) أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ  أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72) وَإِنَّكَ  لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ  ( 74)وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِمْ مِنْ ضُرٍّ لَلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75) وَلَقَدْ  أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (76) حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77) وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (78) وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79) وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (80) بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُونَ (81)  قَالُوا أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82) لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآَبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83) قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (85) قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِالسَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (87) قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُكُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ ولا يجار عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89)بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًالَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ  بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَة فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92) قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ (93) رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96) وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97)  وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ  فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آَيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا  تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ  الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111) قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114) أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)
  أولا: القران الكريم
" من سورة المؤمنون"
قال تعالي"وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا
تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)
أ-  فسر معني (همزات الشياطين)- أعوذ بك   -        برزخ).
-             وساوس الشيطان   -     اعتصم بك – حاجز يمنع العودة.
ب- بماذا يأمر الله نبيه؟
- يأمر الله نبيه بان يلجأ إليه ويستعيذ به من وساوس الشيطان علي نفسه .
جـ- ماذا يطلب الكافر من ربه؟ وما الإجابة؟
- إذا حل موعد الموت ندم الكافر وطلب من ربه أن يرده إلي الدنيا ليعمل صالحا
ولن يجاب إلي طلبه ولو استجيب له فلن يعمل بما قال ومع ذلك فلن يحيا أبدا فالموت حاجز بينهم وبين الحياة إلي يوم يبعثون.
2- فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104)
أ- فسر معني( الصور- فلا انساب بينهم-      المفلحون- تلفح- كالحون)
-        البوق  - لا يفتخر بعضهم علي بعض-الفائزون- تحرق- عابسون.
ب- متى ينفخ في الصور ؟ولماذا ؟
- ينفخ في الصور يوم القيامة وذلك للحساب.
جـ- من هم المفلحون في الآية الثانية؟
- المؤمنون الذين ثقلت موازينهم بالأعمال الصالحة.
د- من هم الخاسرون؟ وما عقابهم؟
- الذين خفت موازينهم بالأعمال الصالحة فقد خسروا أنفسهم أما عقابهم ففي جهنم خالدين                          
3- أَلَمْ تَكُنْ آَيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا
وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108)
أ- ما معني" غلبت علينا" – "شقوتنا"- اخسئوا فيها" ؟
-             استولت علينا   - لذتنا وشهوتنا –   ابعدوا.
ب- لمن يوجه الله سبحانه وتعال خطابه ؟ ولماذا يوبخهم؟
- يوجه الله خطابه لأهل النار ويوبخهم لأنهم كانوا يكذبون بآيات الله التي تقرأ عليهم في الدنيا.
جـ- بم أجاب الكافرون الله عز وجل؟
- أنهم اقروا بخطئهم وقالوا ربنا كثرت أخطاؤنا وضلت بنا عن الطريق وطلبوا من الله أن أن يعيدهم إلي الدنيا فان عادوا إلي الكفر والطغيان كانوا ظالمين لأنفسهم مستحقين العذاب.
4- إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111)
أ- فسر معني( سخريا- جزيتهم- الفائزون)
-               استهزاء – كافأنهم – المفلحون.
ب- بماذا كان يدعو عباد الله؟
- كانوا يدعون الله أن يغفر لهم ويرحمهم فالله واسع الرحمة والمغفرة.
جـ- ما موقف الكافرين منهم؟
- كانوا ستهزءون بهم ويضحكون منهم ؟
د- ما جزاء المؤمنون في الآخرة؟
-  جزاء المؤمنين الجنة.
5- أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ  إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَرَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)
أ- فسر معني" تعالي الله"- "برهان".
-           ارتفع بعظمته – دليل.
ب- ما صفات الله التي وردت في الآية؟
- المنزه عن كل نقض والملك والحق الذي يحكم بين عباده بالعدل ورحيم بالعباد.
  من سورة الزمر

قال تعالى :  ( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثْنَا الأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74) وَتَرَى الْمَلائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (75)
سيق : الحث على السير - زمرا :   جماعات  - خزنتها : هم الملائكة الموكلون عليها – خالدين : باقين بلا موت - حافيين : محيطين – قضي : فصل وحكم بينهم بالعدل.
قال تعالى : (وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72)
يتلون : يقرأ ون - ينذرونكم : يحذرونكم - حقت : وجبت – خالدين : باقين بلا موت – مثوى : إقامة ونهاية – المتكبرين : الكافرين  
  الأحاديث النبوية
  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يبعث الشيطان سراياه فيفتنون الناس  
          فأعظمهم عنده منزلة أعظمهم فتنة )
أ- هات معني " سراياه"-   منزلة"
-  جماعته م: سرية  - مكانه.
ب- الشيطان عدو للإنسان . وضح ذلك.
- حيث يسعي الشيطان إلي إضلال الناس وإحداث الفتن بينهم فهو عدو  للإنسان يكيد له في الخفاء.
جـ- ما موقف الشيطان من صادق الإيمان؟
- ليس للشيطان قدرة علي المؤمنين الصادقين لان الله يحميهم من كيده.
2- ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ورجل قلبه معلق بالمساجد ورجلان تحابا في الله............)
أ-  هات معني" معلق بالمساجد" - نشأ
-  مرتبط بالمساجد.   - تربي
ب- اذكر الذين يظلهم الله في ظله كما ورد في الحديث.
- إمام عادل- وشاب نشأ في عبادة الله - ورجل قلبه معلق بالمساجد ورجلان
  تحابا في الله
3- قال رسول الله صلي الله عليه وسلم( الحج عرفة فمن أدرك عرفة فقد أدرك الحج )
أ- ما المقصود بقول النبي الحج عرفة؟ وما المرادبـ( عرفة)
- من وقف بعرفه جبل عرفة.
ب- ما حكم الحج؟
- الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة وهو فرض في العمر مرة واحدة
جـ الشروط التي يجب أن تتوفر في الحاج؟
1-الإسلام فلا يجب على غير المسلم       2-البلوغ فلا يجب على الصبي
3-العقل فلا يجب على المجنون             4-الاستطاعة المادية والجسمية
5-أمن الطريق     6-أن يكن مع المرآة محرم   7-أن يكن حرا فلا يجب على العبد
د- ما أركان الحج؟
الإحرام – الطواف – السعي بين الصفا والمروة – الوقوف بعرفة
هـ- ما أنواع الطواف؟
1- طواف القدوم وهو سنة وهو أول عمل يعمله الحاج عند دخول مكة
2- طواف الإفاضة وهو ركن من أركان الحج ويكون بعد الإفاضة من عرفات فلا يجوز تركه
3- طواف الوداع وهو سنة لا يجب تركها.
و- ما أركان العمرة؟
جـ- أركانها ثلاثة وهم الإحرام-الطواف- السعي بين الصفا والمروة
ر- ما وجه الاتّفاق والاختلاف بين الحج والعمرة؟
- الاتّفاق في  :  (  الإحرام-الطواف-السعي-الحلق والتقصير )
      الاختلاف في :
1.    العمرة الحج
  سنة فرض
   ليس لها ميقات زماني محدد له ميقات زماني محدد
ليس من أعمالها الوقوف بعرفة ولا الطواف الوقوف بعرفة فرض فيه وكذلك طواف الإفاضة
ز- اكتب حديثا يبين فضل العمرة الحج.
قال رسول الله صلي الله عيه وسلم(العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )
4- قال رسول الله صلي الله عليه وسلم( تمشي وحدك وتموت وحدك وتبعث وحدك )
أ- هات معني "وحدك"-  تبعث".
-   بمفردك- الإحياء بعد الموت للحساب.
ب- لمن قال الرسول صلي الله عليه وسلم هذا الحديث ؟وما المناسبة؟
- قيل لأبي ذر الغفاري في غزوة تبوك عندما تأخر عن الجيش بعد أن ضعف بعيره فحمل متاعه علي ظهره ومضي ماشيا حتى بلغ جيش المسلمين.
5- قال رسول الله لكعب بن مالك ( امسك عليك بعض مالك فهو خير لك )
أ- هات معني "امسك"- جمع"خير"؟
-                    احتفظ به -        أخيار.
ب- من القائل ؟ولمن ؟ وما المناسبة؟
- النبي صلي الله عيه وسلم وقالها لكعب بن مالك وذلك عندما أراد أن يتصدق بكل ماله في سبيل الله بعد أن تاب الله عليه لأنه تخلف عن غزوة تبوك.
6- قال رسول الله ( نصرت بالرعب على مسيرة شهر )
أ- هات معني "نصرت بالرعب"
-              نصرت بالخوف.
ب- متى قال الرسول صلي الله عليه وسلم ذلك؟
- بعد انتصار المسلمين في غزوة تبوك بعد أن القي الله الرعب في قلوب الروم.
7-  قال رسول الله ( أعقلها وتوكل )              
أ- هات معني "أعقلها"- مقابل"التوكل".  
-  اربطها-       التواكل.
ب- متى قال الرسول صلي الله عليه وسلم ذلك؟
- عندما أراد احد الصحابة أن يترك ناقته بغير عقال وقال توكلت علي الله فقال له النبي صلي اله عليه وسلم "أعقلها وتوكل"
جـ- ما موقف عمر من قضية القضاء والقدر؟
- أنه لقي أناس من أهل اليمن يجلسون في المسجد الحرام فقال من انتم فقالوا متوكلون قال كذبتم إنما المتوكل الذي ألقى الحبة في الأرض وتوكل على الله
د- ما الفرق بين التوكل والتواكل؟
- التوكل: هو الأخذ بالأسباب والثقة بالله تعالي والاعتماد عليه.
- التواكل: هو ترك الأسباب والانصراف عن العمل الذي يحفظ للإنسان عزته وكرامته.
  الإيمان بالغيب
تعالى (الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون)
أ- هات معني"ريب"- ينفقون"
-  شك  - يبذلون
ب- ما الغيبيات التي يجب أن يؤمن بها الإنسان؟
- منها الروح-الملائكة-الجن - الشياطين – اليوم الآخر .
جـ-للملائكة طبيعة تختلف عن الإنسان والجن وضح؟
- الملائكة خلقوا من نور فطبيعة خلقهم تجعلهم يختلفون عن البشر والجن لاختلاف النشأة فهم لا يأكلون ولا يشربون ولا يتزوجون ولا يتناسلون  وهم خلق غير محسوس وغير مشاهد
د- ما حال الملائكة مع ربهم؟
- هم مفطورون على الطاعة لا يعصون الله ما أمرهم ولا يتأخرون عما يؤمروا
هـ- ما العلاقة بين الملائكة والبشر؟
- الملائكة دائمة الاستغفار لأهل الأرض وطلب المغفرة للبشر والتجاوز عن سيئاتهم فالعلاقة حب وإشفاق وطلب الرحمة والدعاء لهم بدخول الجنة
و- ما الأعمال التي يقوم بها الملائكة؟
- قسم الله الملائكة أقسام كثيرة منهم من كلف بإبلاغ الوحي إلى الرسل
( جبريل ) ومنهم أمناء على البشر ومنهم من يسجل الأعمال والأقوال ومنهم من وكل بقبض الأرواح ( عزرائيل ملك الموت )  و حفظ الأرض والجبال والنفخ في الصور
(  اسرافيل )  ومنهم حملة العرش ومنهم الموكل بركن الرزق (ميكائيل )
ر- مما خلق الجن ؟وما طبيعية؟
- خلق الجن من نار الجن يرى الناس وهم لا يرونهم كما أنهم يتشكلون في أشكال مختلفة والجن منهم المؤمن ومنهم الكافر

  الإيمان بالقضاء والقدر

س1للايمان أركان وضحها؟
- يجب على المؤمن أن يؤمن بالله – الملائكة-الكتب السماوية – الرسل-اليوم الآخر-الإيمان بالقدر خيره وشره لأنه من أركان الإيمان الستة
س2ما معنى الإيمان بالقضاء والقدر؟دلل؟
-يجب أن يعرف المؤمن أن الله تعالى يعلم أحوال العباد ومصائرهم ويدبر أمورهم ويفعل ما يريد وفق حكمته وأنه لا يقع أو يحدث شي في الكون إلا على مراد الله  قال تعالى :(ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها أن ذلك على الله يسير)
س3ما اثر تقبل المؤمن للقدر؟دلل؟
- تجعل نفسه راضية مطمئنة لأنه يعلم أن الأمر كله لله ويحمى المسلم من القلق ويعصمه من الجزع والحسرة ويكسبه القوة في مواجهة الحياة ) قال تعالى :  ( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا)
س4هناك أمور لا يستطيع الإنسان دفعها بين ذلك مع الشاهد؟
- من الأمور التي لا دخل للإنسان فيها الصحة والمرض والغنى والفقر والحزن والموت ومكانه .   قال تعالى : ((أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج
مشيدة)
  الإيمان بالدار الآخرة    

س1لماذا خلق الله الموت والحياة؟دلل بآية؟
-  لأنهما مظهران من مظاهر قدرته تعالى ليختبر الناس ويجزى كل إنسان بعمله. قال تعالى :(تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شي قدير الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا )
س2هل الإيمان بالموت يحرم الإنسان من متع الدنيا؟دلل؟
- يجب أن يتمتع الإنسان بالحلال الطيب في الدنيا وألا يفسد في الأرض فقد خلق الله له الدنيا من اجل العمل والتمتع بها . قال تعالى :(وابتغ فيما أتاك الله  الدار الآخرة ولا تنسى نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين)
س3 ما البعث؟ومتى يكون؟
- البعث هو إحياء الموتى وإخراجهم من القبور ليحاسبهم على ما عملوا في الدنيا من خير وشر عندما يأمر الله بانتهاء الحياة على الأرض
س4ما اثر الإيمان بالبعث؟
- الإيمان بالبعث يوجه الناس إلى الخير ويبعدهم عن الشر خوفا من عقاب الله ورغبة في دخول الجنة ولولا البعث لاعتدى القوى على الضعيف وظلم القادر العاجز
س5كيف يكون حال الناس يوم الحشر؟ولماذا  يفر المرء من اقرب الناس؟
-لان الكل منشغل بحاله ولان العدل الإلهي لا يسوى بين الظالم والمظلوم والقاتل والمقتول والمطيع والعاصي
س6اذكر ثلاثة ممن ينجيهم الله من أهوال يوم القيامة؟
- الإمام العادل والشاب الذي نشأ في عبادة الله ورجل قلبه معلق بالمساجد
س7ما الصراط؟ ومن يمر عليه؟
- هو طريق على ظهر جهنم يمر عليه جميع الناس حتى الرسل وأنبياء وبعد انصرافهم من الموقف فمن عبره دخل الجنة ومن لم يعبره دخل النار
س8ماذا تعرف عن الجنة؟وماذا اعد الله لعباده الصالحين في الجنة؟دلل؟
- هي دار السلام أعدها الله لعباده المؤمنين وفيها كل مظاهر النعيم وكل أنواع المتاع الذي لم يره في الدنيا.
س8لماذا ذكر الله بعض ألوان النعيم في الجنة؟
- ليكون حافزا للناس على العمل الصالح والتواصي بالحق والصبر في الدنيا
  حجة الوداع
س1متى كانت؟ولماذا سميت بهذا الاسم؟
- في السنة العاشرة من الهجرة وسميت بذلك لان الرسول لحق بالرفيق الأعلى بعدها
س2ما أهم المبادئ التي وردت فيها؟
1- حرمة الدماء والأموال 2-أداء الأمانات  3-تحريم الربا  -الحذر من إتباع الشيطان5-إكرام المرأة ورفع مكانتها في الإسلام  6-الاعتصام بالكتاب والسنة
7-المسلم أخو المسلم
س3ما حكم الربا؟
- الربا حرام وقد هدد الله سبحانه وتعالى من يتعامل به بالعذاب الشديد
س4 لماذا حرّم قتل النفس؟وما عقوبة قاتل النفس؟
- لان فيه إفساد للأرض وقد وضع لذلك عقوبة شديدة وهى القصاص
س5ما طرق أكل أموال الناس بالباطل؟
- السرقة-الاختلاس-الغش-وغيرها

  غزوة تبوك
س1 متى كانت غزوة تبوك؟
- كان ذلك في الصيف في العام الثامن للهجرة وكانت في شدة الحر
س2ما سبب غزوة تبوك ؟
- معرفة الرسول صلى الله عليه وسلم بتجهيز قيصر الروم جيشا يقضى به على الإسلام فأمر النبي صلى الله عليه وسلم  بتجهيز جيش دفاعا عن النفس وعن الإسلام .
س3لماذا صرح النبي بمكان الغزوة؟
- لان المكان بعيد والحر شديد والحاجة إلى المال وكثرة الجيش
س4بم سمي الجيش؟
- جيش العسرة
س5ماذا تعرف عن البكائين؟وما عددهم؟
- هم جماعة من المسلمين فقراء لم يجدوا ما يستطيعوا أن يتجهّزوا به فذهبوا إلى النبي فلم يجد لهم شيئا فعادوا وهم يبكون وسموا بذلك وكان عددهم سبعة
س6ما المعجزة التي حدثت أثناء السير إلى تبوك؟
- عندما اشتد الحر بالمسلمين وقل الماء طلب المسلمون من الرسول أن يسأل الله التفريج فدعا الله فأرسل الله سحابة أفرغت ماءها وارتوى الناس
س7ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع المتخلفين عن الجهاد؟ ؟ومن هم؟وما المدة؟
- أمر بمقاطعتهم وكان عددهم ثلاثة هم  مرارة بن الربيع و كعب بن مالك وهلال بن أمية  وقاطعهم خمسين ليلة حتى تاب الله عليهم
س8ماذا فعل كعب بعد أن تاب الله عليه؟ وماذا قال له الرسول؟
- أراد أن يتصدق بكل ماله فنهاه النبي عن ذلك وقال له امسك عليك بعض مالك فهو خير لك
س9 ما نتيجة الغزوة؟
-تراجع الروم من شدة الحر ولم يشأ صلى الله عليه وسلم أن يهاجم العدو وعسكر في تبوك وأرهبهم وعاد دون قتال وقال صلى الله عليه وسلم ( نصرت بالرعب مسير

  الخواطر الإسلامية
س1- أذكر بعض الأمور المخلة بالتوازن البيئي؟
جـ- تلوث الماء- تلوث الهواء -القضاء على الأشجار -الصيد الجائر
س2 ما مهمة الإنسان في الأرض؟
جـ- هى عمارتها والمحافظة على التوازن البيئي بها
س3ما أثر التطرف والإرهاب على التوازن البيئي؟
- يحدث فساد واضطراب في المجتمع وترويع للأبناء وضياع للثروات وتبديد للقدرات فيحل الظلم محل العدل وينتشر الخوف    .
س4الإرهاب ليس ظاهرة حديثة بل ظاهرة قديمة ناقش؟
- إن الإرهاب قديم قدم الإنسان والدليل على ذلك قصة قابيل وهابيل
س5بم نرد على من يزعم أن الإرهاب صناعة إسلامية؟
- أن هذا جهل بحقيقة الإسلام فهو دين اليسر والسماحة  ألا ينظرون إلى ما تفعله إسرائيل هو اشد أنواع التطرف والإرهاب ألا يذكرون موقف النبي صلى الله عليه وسلم عندما دخل مكة وكيف تعامل مع الذين عذبوه الم يسامحهم وقد حث النبي في مواقف كثيرة على التسامح ومنها قوله صلى الله عليه وسلم :
( من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو اخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة  
س6بما ميز الله الإنسان؟ وما أهميته؟
- ميز الله سبحانه وتعالى  الإنسان بالعقل لأنه بالعقل يسود الإنسان الكون واكتشف  ما حوله من نبات وجماد وحيوان واهتدى به إلى خالقه
س7دفن الموتى فيه حفاظ على البيئة وضح ذلك؟
- لأنه لو تركت الجثث أحدث ذلك تلوث في الهواء والماء والتربة وانتشرت الأضرار الصحية الجسيمة بالإنسان وكذلك به تكريم للإنسان المخلوق المكرّم عند الله سبحانه وتعالى
س8ما الأضرار التي تحدث من التلوث الضوضائي؟
- الشعور بالضيق والعصبية وعدم التركيز في العمل وصعوبة التخاطب بين الأفراد .
س9ما الآداب التي علمنا الرسول فيها أدب الطريق؟
- لقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم أدب الطريق  والالتزام بآداب الطريق حيث قال إياكم والجلوس على الطرقات فقالوا إنما هي مجالسنا نتحدث فيها قال

فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها قالوا وما حق الطريق؟ قال غض البصر وكف الأذى ورد السلام وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر
س10 ما حق الطريق كما فهمت من الحديث الشريف ؟
- غض البصر وكف الأذى ورد السلام وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر
س11 – الإرهاب موجود قبل الإسلام  وبعده ولا علاقة للإسلام به  فما الدليل على ذلك ؟
قصة قابيل وهابيل
- الكفار وقتلهم للأنبياء والرسل وأتباعهم كما في قصة نوح وإبراهيم وموسي عليهم السلام
- الحروب المدمرة بين الفرس والروم  ومقتل الآلاف وكانت قبل الإسلام - -- الحروب بين القبائل العربية قبل الإسلام
- تطرف الرومان ضد المسيحيين
- وتطرف وإرهاب اليهود ضد نصارى نجران ( قصة أصحاب الأخدود )
- الحرب العالمية الأولى وموت ملايين البشر فيها
- الحرب العالمية الثانية  وموت ملايين البشر فيها
- الاستعمار الأوروبي لدول العالم و الحروب الصليبية
- قتل ملايين الهنود الحمر  في قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية
- قتل مئات الآلاف في الحرب الأهلية الأمريكية
س12ما الأدلة على أن الإسلام دين التسامح والرحمة ؟
ج – قال تعالى : ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة )
وقال سبحانه وتعالى  : ( وان جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله ) قول رسولنا ( من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو اخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة)
- موقف الرسول من المشركين يوم فتح مكة ( اذهبوا فأنتم الطلقاء )
س13 لماذا حرم الإسلام الخمر والمخدرات ؟
- لان الخمر والمخدرات تذهب بالعقل أعظم نعم الله على الإنسان ويصبح الإنسان قريبا من البهائم الضالة التي لا تفكر فيرتكب من الجرائم الكثير فقد يقتل أو يسرق أو يزني و يتحول إلى مخرب للبيئة وللمجتمع من حوله ويضيع نفسه وأسرته ومجتمعه
س14– اذكر أمثلة لكل من التلوث البصري – التلوث السمعي – التلوث الصحي  .
- من التلوث البصري : .... الأطعمة المكشوفة عند الباعة وما عليها من ذباب
- أقوام القمامة – الحيوانات الميتة في الترع ومجاري الماء – الأرصفة المحطمة
- من التلوث السمعي :......الصوت العالي – مكبرات الصوت –آلات تنبيه السيارات
- من التلوث الصحي : ....المخدرات – التدخين – شرب الخمور – الطعام الملوث
س15- اذكر بعض الدروس المستفادة من قصة نبي الله شعيب عليه السلام -- التحذير من الغش في الميزان و التحذير من الغش في البضاعة المباعة
( تبديل الفاكهة السليمة بالمعيبة )
س16من القوم الذين اشتهروا بالغش في الميزان ؟ ومن رسولهم ؟وما جزاؤهم ؟
- قوم مدين – رسولهم شعيب عليه السلام – الهلال والموت بالرجفة و الصحية
س17- ماذا نتعلم من وصية لقمان لابنه ؟
- خفض الصوت لان الصوت العالي قبح – المشي بتواضع
س18- ما أضرار التلوث السمعي ( الضوضاء ) ؟
- الشعور بالضيق والعصبية – عدم التركيز – صعوبة التخاطب بين الناس

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى